الحزام الأمني في لحج يطلق سراح الصحفي "أصيل سويد" بعد شهر من إعتقاله     آخر تطورات سعر صرف الدولار في اليمن اليوم؟!     الحكومة اليمنية تضع قضية دفع مرتبات موظفي البلاد على قائمة مطالبها لمؤتمر المانحين     هيئة المصايد السمكية في المهرة تحذر الصيادين من ارتياد البحر بسبب المنخفض المداري     تعزيزات عسكرية كبيرة لقوات طارق صالح والعمالقة تصل إلى أبين دعماً لمليشيات "الانتقالي"     مصادر : شركة النفط بـ«عدن» تعتزم رفع أسعار الوقود خلال الايام القادمة     اليمن على شفى كارثة.. معدل وفيات كورونا يتجاوز 20 بالمئة     قرارات هامة من وزارة الخدمة المدنية اليمنية لموظفي الدولة     الارصاد تصدر الاشعار رقم (3) ..تعرف على مستجدات الحالة المدارية في بحر العرب     اليمن تسجل اليوم أعلى معدل وفيات بفيروس كورونا والاصابات تصل لـ(283)     «التايم» الأمريكية: لهذا السبب تملك اليمن إصابات قليلة بفيروس كورونا؟ (ترجمة خاصة)     سلطات مأرب تتخذ إجراءات احترازية جديدة لمواجهة وباء كورونا     الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو إلى "هبّة جماعية" لإنقاذ مرضى اليمن     «بن زايد» و «بن سلمان» المعلم والتلميذ.. وجهان لمشروع متهور يعبث في اليمن وأمن المنطقة     أبين.. مكتب الصحة يناشد الحكومة بدعمه بمعدات طبية لمواجهة كورونا    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

باحثة بريطانية: الإمارات تجاوزت حدودها في "سقطرى" اليمنية


استباحت أبوظبي أراضي الجزيرة ودمرت عدد من احياءها النباتية والحيوانية

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 22 أكتوبر, 2019 - 07:15 مساءً ]

قالت الباحثة في جامعة "أوكسفورد" البريطانية "إليزابيث كيندال"، إن الإمارات العربية تجاوزت حدودها في جزيرة "سقطرى" اليمنية.

وأضافت في تصريحات أدلت بها لـ شبكة "أريج" المتخصصة في التحقيقات الاستقصائية، أن الإمارات أرسلت العشرات من جنودها بالإضافة إلى معدات عسكرية لإظهار وجودها في المنطقة.

وأشارت إلى أن ذلك كان واضحا للغاية لدرجة أنه قوبل بردت فعلا قاسية من الحكومة اليمنية، التي لم تتلقى الأذن من الإمارات.

وقالت الباحثة البريطانية إن السعودية هي الأخرى من المحتمل أنها تشعر بالقلق تجاه رغبة الإمارات في انفصال الجنوب (جنوب منشق) عبر المجلس الإنتقالي الذي تدعمه في "عدن".

ولفتت إلى أن السعودية تريد اليمن موحدا حفاظا على مصالحها، وفكرة انفصال الجنوب آخر ما تريد أن تراه الرياض.

وأضافت أن شمال اليمن الذي يعتبر حدودها الجنوبية يشهد توسع للطائفة الشيعية حيث تقود ضدهم تحالف، وبسبب الفوضى الحاصلة في الجنوب نشبت خلافات في التحالف الذي تتزعمه الرياض والإمارات ولا أعتقد أنه تم حلها بعد.

وتعد محافظة أرخبيل اليمن ذات الكثافة السكانية المنخفضة - وهي أربع جزر ذات حياة نباتية أخرى جعلت منها موقعًا للتراث الطبيعي العالمي لليونسكو في عام 2008 - نقطة جذب جيوسياسي بين حكومة اليمن المعترف بها في الأمم المتحدة وأبو ظبي.

وتبرز الجزيرة في البر الرئيسي باليمن كمنطقتين نجتا إلى حد كبير من ولايات الحرب، وبحلول عام 2016 بدأت أحاديث تنتشر بأن الإمارات تعتزم احتلال أو ضم سقطرى إلى دولتها. لكن ما هو مؤكد أن الإمارات تريد بناء قاعدة عسكرية على الجزيرة أو تطوير ميناءها والاستفادة من موقعها البحري الاستراتيجي في بحر العرب وامتدت الإمارات عبر جنوب اليمن بوضوح إلى سقطرى.

وبعد الأعاصير التي ضربت الجزيرة الأعوام الماضية وجدت الإمارات في الجانب الإغاثي والإنساني وسيلة للدخول إلى جنة اليمن في الأرض ومنذُ ذلك الحين مارست أنشطة تمس السيادة اليمنية، واحتلت محميات ومواقع تراثية، والذي قد يعرضها للشطب من قائمة التراث العالمي، من قبل اليونسكو.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات