حضرموت.. الأمن يضبط متعاطي لمادة الشبو في سيئون ويستعيد دراجة نارية مسروقة بتريم     السلطة المحلية بالمهرة تفتتح أقسام الرقود بمستشفى حوف الريفي     وزارة الداخلية توجه برفع الجاهزية وإعداد خطة أمنية لعيد الاضحى     إدراج أربعة مواقع يمنية على قائمة التراث في العالم الإسلامي     المبعوث الأممي يعلن التوصل لاتفاق بشأن تثبيت الهدنة باليمن ومفاوض الحكومة يتهمه بالانحياز للحوثيين     اليمن وسلطنة عمان تتفقان على تفعيل اتفاقية النقل البري بين البلدين     العليمي يعود إلى عدن بعد جولة شملت خمس دول عربية     وفاة وكيل وزارة الإعلام صالح الحميدي في القاهرة بعد معاناة مع المرض     منظمة حقوقية تدين اعتداء القوات الأمنية في لحج على أحد المنازل واعتقال مدنيين بينهم امرأة     تحذيرات من منخفض جوي يقترب من المناطق الشرقية لليمن     السلطة المحلية بالمهرة تدشن مشروعي كسوة العيد لـ 450 يتيم ومن ذوي الاحتياجات الخاصة     مكتب السياحة بالمهرة ينفذ حملة لضبط الفنادق المتخلفة عن سداد الرسوم الضريبة     عودة رسمية لحملات الحج القطرية بعد انقطاع 5 سنوات     وسط استمرار الخروقات.. كيف تبدو الهدنة الأممية في اليمن؟     موظفو اليمن... نصف راتب لا يكفي كسوة العيد    

د. كمال البعداني

اطفال سقطرى وحب الامارات 

[ السبت, 15 سبتمبر, 2018 ]
استحلفكم بالله هل سمعتم مرة من المرات ممثلين لمنظمات غربية انسانية خيرية او ممثلين للصليب الاحمر الدولي اثناء تقديم خدماتهم في اي دولة اسلامية تحتاج الى ذلك هل سمعتموهم يلقنون الاطفال امام وسائل الاعلام حب (اليسوع ) او حب الغرب مقابل ما يعطوهم من هدايا او خدمات ؟

هل سمعتموهم يطلبون ذلك من الاطفال، كما طالب مندوب الهلال الاحمر الاماراتي من اطفال سقطرى ان يصرخوا بحب الامارات كما لقنهم من قبل؟.

اطفال صغار دفعتهم الحاجة واجبرهم العوز وغياب الدولة للوقوف امام ذلك العلج وترديد ما يطلبه منهم ... تعالوا انظروا ما تصنعه المنطمات الغربية ( الكفار ) في صنعاء . رصف للشوارع . دعم للمستشفيات الحكومية ببعض الادوية وبالطاقة الشمسية والمولدات الكهربائية . والعديد من الخدمات الاخرى للاطفال وغيرها من الخدمات . من غير لا حس ولا خبر ولا اعلام مصاحب يصور كل شاردة وواردة . وفوق هذا كله شعارات الموت يرونها امامهم في كل مكان .

 هؤلاء هم من رمزهم الصليب . بينما نجد في الجانب الآخر من رمزهم (الهلال ) لم يعبدوا شارع او يرمموا مدرسة او يدعموا مستشفى او يصلحوا كهرباء في عدن ومع هذا قفزوا الى سقطرى التي لا يوجد فيها اي شي يستدعي ذهابهم الى هناك . 

وامام وسائل الاعلام يجمعون اطفال سقطرى ثم يطلبون منهم الهتاف بحب الامارات مقابل حقيبة مدرسية او قلم ودفتر .. لن يقبلوا منهم الهتاف لليمن او حتى( للجنوب العربي ) وهو المصطلح الذي تشجع الامارات غلمانها على ترديده . لن يقبلوا من اطفال سقطرى غير الهتاف للامارات.

عند ما زارت ملكة بريطانيا العظمى مدينة عدن في الخمسينات من القرن الماضي وافتتحت اضخم مستشفى في المنطقة في ذلك الوقت وكانت حينها مدينة عدن تحت حكمها فانها امرت بتوزيع الحلوى والهدايا لاطفال عدن الذين اصطفوا لاستقبالها بطلب من غلمان بريطانيا في عدن وكل مرحلة لها غلمانها . وقد هتف الاطفال بحياة الملكة كما تم تلقينهم من قبل . 

غادرت الملكة مدينة عدن وهي مسرورة من ذلك الاستقبال واعتقدت ان عدن لن تفارق تاجها على مئة سنة . ولكن ماهي الا اشهر قليلة حتى خرج اولئك الاطفال الى شوارع عدن يمزقون صور الملكة و يقذفون الجنود البريطانين بالحجارة ويطلبون منهم مغادرة البلاد .. ايها البلهاء انتم لاتعرفون ابناء اليمن حق المعرفة . لا تعتقدوا انهم كنموذج عيدروس وشلال والثنائي بن بريك ..راجعوا التاريخ ان كنتم تقرأون..


مشاركة:


تعليقات