تعادل الشهادات الجامعية.. شركة "جوجل" تعلن عن 100 ألف منحة دراسية     مليشيا "الانتقالي" تشن حملة إعتقالات ضد قيادات أمنية في محافظة أرخبيل سقطرى     المؤتمر الشعبي العام في المهرة يصدر بياناً يؤيد فيه تعيين الشيخ محمد بن عبدالله رئيساً لمجلس أسرة "آل عفرار"     أمين منظمة العالم الإسلامي يفسر آية "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى".. وأفيخاي أدرعي يتدخل     رئيس الحكومة التونسية يقدم استقالته بعد لائحة حجب الثقة عنه     اليمن.. تسجيل 10 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تعز وحضرموت     الإمارات تطلق البحسني والسعودية تسمى وفد المفاوضات لقطع الطريق على الانتقالي في حضرموت     القرصنة الالكترونية .. رسائل إحتيالية متقنة جدا ً     إستمرار إضراب موظفي مصافي عدن وتهديد بالاستمرار حتى تحقيق جميع المطالب     محافظ المهرة يطلع على مشاريع الصندوق الاجتماعي للتنمية بالمحافظة     السعودية تدرج 6 شخصيات وكيانات في قائمة عقوباتها بسبب تمويل "داعش"     إثيوبيا تعلن رسميا بدء ملء سد النهضة     «800 ريال لكل دولار».. إنهيار العملة يفاقم أزمة الاقتصاد اليمني (ترجمة خاصة)     حكومة اليمن تعلن إعادة تشغيل الرحلات التجارية     السعودية تستثمر ملف سقطرى لتقويض الشرعية قبل خروجها من مستنقع الحرب في اليمن    

أحمد بلحاف

قصة آخرى من معاناة ابناء سقطرى

[ الجمعة, 29 مايو, 2020 ]

في اواخر شهر رمضان وعلى على طريق منطقة قاضب بجزيرة سقطرى تعرض الشاب محمد سليمان وزميله عمر من ابناء جزيرة سقطرى لحادثٍ مؤلم توفى على أثره عمر وظل محمد يصارع الالم (نتيجة إستئصال الطحال) و الى لحظات كتابة هذه الأسطر لازال محمد مرقد بمستشفى خليفة منذ ذلك اللحين أي قبل 10 ايام تقريبا والمطلوب لعلاجه كما افادونا اخواننا من سقطرى بعض الادوية غير المتوفرة في سقطرى لإنقاذ حياة محمد الذي تتدهور حالته الصحية يوماً بعد آخر ورغم مناشدتهم للقوات السعودية المتواجدة في سقطرى ولديهم الامكانية لتوفير المطلوب إلا انهم لم يقدموا غير الوعود بتوفير العلاج ولم يوفوا بوعدهم .

ظل أهل واصدقاء محمد سليمان بين الاتصال بهذا وذاك بحثاً عن الدواء وسبيل توفيرة لانقاذ أبنهم فكل الجهات المحلية تفيد بأن الدواء المطلوب غير متوفر في اليمن نهائيا الى ان وصل الموضوع لمكتب محافظ محافظة سقطرى الاستاذ رمزي محروس مشكورا وإستطاع بفضل الله التنسيق والتواصل مع الإخوة في سلطنة عمان وتوفير الدواء المطلوب وتم إرساله من سلطنة عمان الى المهرة وهناك تم إستئجار (عبري) اسمه ( ام المدائن) بمبلغ مليون وخمسمائة الف ريال يمني لإيصال الدواء إلا أن سوء الأحوال الجوية تجبر المركب على عدم التحرك .

وهنا يقف اهالي محمد سليمان واصدقاءه متفرجين أمام هذا الوضع الحرج ولا يستطيعون فعل أي شيء غير الابتهال الى الله بالدعاء و المناشدات التي يطلقونها على مواقع التواصل الاجتماعي متوجهين بدعوة الاخوة الناشطين والإعلاميين التفاعل مع الموضوع بعيدا عن التسييس لإنقاذ حياة الشاب محمد والإكتفاء بالمطالبة بتوفير وسيلة نقل لإيصال الدواء .

ولهذا نقول :

‏‎#سقطرى بحاجة الى رحلات جوية لنقل العلاج والمرضى ومستلزمات ‎#الحياة الضرورية ، وننقل لكم معاناة هذا الشاب الذي حياته مرهونه بوصول اللقاح المطلوب له في أسرع وقت ممكن لانقاذة ، قد تم توفير اللقاح من ‎#سلطنة_عمان الى ‎#المهرة . و نحن بدورنا نضم صوتنا اليهم لتوفير لجزيرة سقطرى طائرة خاصة لطوارئ



مشاركة:


تعليقات