"الانتقالي" يقر بالهزيمة ويدعو لضبط النفس وتوقيف المواجهات في شبوة     القوات الحكومية تسيطر على معسكر للانتقالي غربي عتق وتهاجم آخر     شبوة: قتلى وجرحى من مليشيات الانتقالي بينهم قيادات والقوات الحكومية تمنح الأمان لمن ينضم إليها     صحيفة بريطانية: السعودية والإمارات ترفضان دفع المعونات لليمن رغم تعهدهما بذلك     فرض حظر التجوال داخل عتق والحكومة توجه بإتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط الأمن     بعد تعزيزات لمليشيات الانتقالي.. اندلاع اشتباكات عنيفة في أطراف مدينة عتق بشبوة     كاتب كويتي يحذر من استخدام الانتقالي ورقة "القاعدة" بعد هزيمته في "شبوة"     دبلوماسي يمني: خطر الإمارات على اليمن تجاوز خطر إيران وسبق السيف العذل للأسف     صحيفة لندنية: الإمارات تقطف أولى ثمار انقلاب عدن باحتكار الوقود     مليشيات طارق صالح تعلن وقوفها إلى جانب الإمارات ضد الشرعية     الحراك الجنوبي يصف ما يشهده الجنوب بـ "الصراع الجنوبي" من أجل السلطة ويدعو للتهدئة     تظاهرة حاشدة في تعز تطالب بإنهاء دور الإمارات في التحالف ومواجهة مليشياتها.. صور     الحريزي يطالب الحكومة بمغادرة السعودية وإنهاء دور التحالف في اليمن     تعزيزات عسكرية للحكومة إلى عتق والقبائل تدعو لمنع وصول تعزيزات "الانتقالي"     الجيش اليمني يبسط سيطرته على عاصمة "شبوة" بعد معارك عنيفة مع ميليشيات "أبو ظبي"    

أحمد بلحاف

حوف شامخة ضد المليشيات

[ الثلاثاء, 11 يونيو, 2019 ]
تقف حوف اليوم، شامخة كجبالها، متوشحه وشاح العز والصمود  ترفض تسليم البلد للمليشيات السعودية، والقوات التي تهدف إلى احتلال مديرية حوف؛ ضمن مخطط الحصار والاستحواذ على القرار والسيادة في محافظة المهرة شرق اليمن.

أبناء حوف مُجمعون على أن خيار الاعتصام السلمي والتصعيد في إطار هذا النطاق سيكون النهج والدرب الذي يسلكونه إلى رحيل القوات السعودية ومليشياتها من مديرية حوف؛ إلا أن القوات السعودية ومليشياتها، وأدواتها  لازالت تعمل على استفزاز المواطنين والأهالي، وهو الأمر الذي قد يجعل من الأمور تتجه إلى منحى آخر عنوانه الدفاع عن النفس والحرية والكرامة.

إن العاقل هو من يفهم أن وجود قوات تتبع التحالف في محافظة المهرة وحوف بشكل خاص هو أمر يفتقد إلى الشرعية، ولا يوجد ،ي مبرر له إطلاقاً.

لقد تحدث وزير الداخلية في الحكومة الشرعية عن هذا الأمر بكل صراحة وشفافية، وأشار إلى أن اتجاه قوات التحالف السعودي الإماراتي إلى المهرة  وسقطرى وحضرموت لا مبرر له لخلوها من أية جماعات انقلابية أو متطرفة، لاتخضع لإدارة القيادة الشرعية.

إن قوات التحالف الإماراتي ومليشياته تستهدف اليوم حوف في أمنها واستقرارها، ورغم وجود قوات ومؤسسات شرعية إلا أنها  تعمل على تهميشها ومحاربتها؛ محاولة أن تحل محلها.

اليوم يرفض الأهالي والمواطنون وعلى رأسهم الشيوخ والأعيان، والمكونات والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والمرأة، تواجد القوات والمليشيات الخارجة عن القيادة الشرعية، حفاظاً منهم على الدولة ومؤسساتها، وأن تبقى حوف محمية طبيعية بجمالها الذي حباها الله به.


مشاركة:


تعليقات