الأحزاب والقوى السياسية اليمنية تصدر بيانا بشان معارك حجور     الحكومة اليمنية تنتقد إحاطة "لوكوك" أمام مجلس الأمن     برلماني فرنسي يستنكر صمت بلاده عن الحرب اليمنية واستمرار بيع السلاح للسعودية     "ذا هيل": الكونغرس يقترب من إجبار ترامب على وقف دعم السعودية باليمن     منظمات حقوقية تطلق موقع “إكسبو 2020” لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان في اليمن     "الإنفصاليون" يثيرون السخرية والجدل بعد ظهورهم بمعرض آليات عسكرية إماراتية     الجيش اليمني يعلن مقتل 4 مدنيين بقصف للحوثيين على سوق شعبي جنوب الحديدة     مقتل ثلاثة جنود سعوديين برصاص الحوثيين على الحدود اليمنية السعودية     المركزي اليمني: الاتحاد الاوروبي ومنظمات أممية أبدوا استعدادهم لدعم البنك     مندوب اليمن يطالب مجلس الأمن بإنقاذ اتفاق السويد ومعاقبة الطرف المعرقل للسلام     مندوب فرنسا: الوضع في الحديدة هش وسنفرض عقوبات على من يعرقل اتفاق السويد     غريفيث لمجلس الأمن: طرفا الحرب اتفقا على البدء بإعادة الانتشار في الحديدة اليوم أو غدا     حجة: الحوثيون يحققون تقدما شرقي كشر وسط معارك مستمرة مع القبائل     الرئيس هادي يشيد بدعم الولايات المتحدة للحكومة اليمنية في مؤتمر وارسو     الكشف عن وجود 662 مختطفا ومخفيا قسرا من أبناء تعز في سجون الحوثيين    

أحمد بلحاف

العيد ال48 في سلطنة عمان فرحة تتجدد ومسيرة النهضة المباركة في تقدم وازدهار.

[ الأحد, 18 نوفمبر, 2018 ]
اطلالة السلطان قابوس بن سعيد - حفظه الله - اليوم مرتدياً زيه العسكري وهو يرعى  العرض العسكري  بمناسبة العيد الوطني ال 48 افرحتنا كثيرا وافرحت كل محبي السلام في العالم  ، شاكرين المولى عز وجل على نعمتة في إدامة العافية على جلالتة و سائلينه ان يمدها عليه اعواما عديدة وازمنة مديدة في ظل حُكمه وقيادتة الحكيمة وتوجيهاته السامية في رعاية السلام ودعمه اقليميا وعالميا .

و في ظل الأمن والاستقرار الذي هو اهم و ابرز ثمار مسيرة النهضة المباركة التي يقودها السلطان قابوس بن سعيد حفظه الله ورعاه منذ توليه حكم السلطنة عام 1970م ، يعيش الشعب العُماني اليوم فرحة العيد الوطني الثامن والاربعون  والسعادة تغمر كل ارجاء عُمان بهذه المناسبة ، ويحق لهم ان يعيشوا هذه اللحظات بكل فخر واعتزاز  فهي الذكرى التي اشرق فيها ميلاد القائد الملهم جلالة السلطان قابوس بن سعيد - حفظه الله وأبقاه - الذي صدق في ارادته ووهب وقته وحياته من اجل إعادة عُمان الى  مجدها ومكانتها حيث المقدمة ومراتب الاولى بين الامم والشعوب مواكبا بذلك معطيات ومتغيرات العصر الحديث ، وبالفعل وكما نشاهد اليوم سلطنة عمان وخلال فترة حكمه تتصدر اقليميا وعالميا في الكثير من المجالات وفي تقدم مستمر و عطاء لا ينضب .

وبفضل الله سبحانة وتعالى ثم عزيمة القائد العظيم استطاعت عُمان ارضاً وشعباً ان تحتل مكانة عظيمة في قلوب كل الشعوب العربية والعالمية ، كيف لا ؟ و باني النهضة المباركة قد عمل على إ بناء علاقات على أسس وثيقة  وداعمة لسلام العالمي بين الشعوب بعيدا عن اي مصالح ذاتية او مكايدات خفية وذلك الذي جعل الناظر الى عُمان لا ينظر اليها الا بالنقاء والطُهر والرفعه والاحترام لان جلالة السلطان أعد لها ما يليق بها ودفع لذلك جُهدا كبير من وقته وصحته ، صدق في عهده فأحبه شعبه والعالم أجمع.

هنيئاً لعُمان وشعبها هذه المكانه و المكتسبات والمنجزات التي حُققت في عهد النهضة المباركة وهنيئا لمنطقتنا العربية وجود رجل السلام السلطان قابوس بن سعيد - حفظه الله و أبقاه .


مشاركة:


تعليقات