بعد إعلان وفاة وزير داخليتهم..الحوثيون يعترفون بمقتل مقدم     البركاني يطالب بتشكيل لجنة تحقيق ويتهم غريفيث بتجزئة اتفاق الحديدة     إحصائية تؤكد مقتل أكثر من 9ألف حوثي العام الماضي ثلثهم أطفال     سياسي سعودي يتهم المجلس الانتقالي بتهريب وزير داخلية الحوثيين     بروفيسور يمني يكشف كيف خدع التحالف الشرعية وسخر منها...     البنك المركزي يعلن استعداده لتغطية احتياجات البنوك التجارية من العملات الأجنبية     الصين تجدد تأكيدها الحرص على دعم واستقرار اليمن في كافة المجالات     الكشف عن سجون سرية للإمارات في الساحل الغربي للحديدة..     زعيم الحوثيين يعتبر الوجود السعودي الإماراتي في الجنوب "حالة احتلال"     البجيري: الإمارات تنهب الثروات السمكية وأدعو البرلمان اليمني إلى أن لا يشرعوا لاحتلال البلد     مؤسستان أمريكيتان تعلنان نشر 20 تحقيقا استقصائيا حول ضربات التحالف في اليمن..     قوات الأمن السعودية تعتقل 13 شخصا "خططوا لهجمات"     ترتيبات لتشغيل محطة مأرب الغازية بعد أربعة أعوام من التوقف ..     رايتس ووتش: الغام الحوثيين تقتل المدنيين وتمنع المساعدات ويجب توسيع إزالتها     شيخ قبلي يستنكر قصف الطيران السعودي لمركز أمني في المهرة    
الرئيسية > ترجمات

ذا أيريش تايمز: التحالف يدمر التراث الثقافي لليمن والمجتمع الدولي عاجز عن إيقافه "ترجمة خاصة"


المجتمع الدولي لم يفعل شيئا لوقف تدمير وتدهور التراث الثقافي لليمن

المهرة بوست - خاص
[ السبت, 26 يناير, 2019 - 12:31 صباحاً ]

قالت صحيفة " ذا أيريش تايمز " الايرلندية ان التحالف الذي تقوده السعودية عمل على تدمير التراث الثقافي الثري لليمن منذ بدء الحرب.

وأشارت الصحيفة في مقال أعده الصحافي "ميشيل جانسون "وترجمة المهرة بوست" أن المجتمع الدولي لم يفعل شيئا لوقف تدمير وتدهور التراث الثقافي للبلاد من قبل التحالف الذي تقوده السعودية والمتمردين الحوثيين والجماعات الجهادية.

وأوضح كاتب المقال بان وفاة أكثر من 60 ألف مدني ومعاناة ثلثي سكان اليمن البالغ عددهم 28 مليون نسمة من سوء التغذية أو على شفا المجاعة حفز المجتمع الدولي علي ممارسه الضغط علي الأطراف المتحاربة لوقف إطلاق النار والتفاوض بشان السلام، والحد من الصراع لكنه لم يوقفه.

ولفت الى الدور الذي لعبته اليمن في تاريخ البشرية منذ القدم عندما استقبلت البلاد أول العاقلين الذين هاجروا عبر البحر الأحمر من افريقيا إلى الشرق الأوسط قبل ان يسافروا غربا إلى أوروبا وشرقا إلى اسيا وأستراليا.

وأضاف انه علي مدى آلاف السنين، أطلق على اليمن اسم ارابيا فيليكس (العربية المزدهرة) من قبل الرومان، والتي تميزت بهندسة معمارية فريدة، وبناء الآثار الكبرى، وطورت الكتابة والقوانين.

ونقلت الصحيفة عن لمياء الخالدي، وهي عالمه اثار أمريكية متخصصة في التراث القديم لليمن ، قولها ان ما لا يقل عن 60 من المعالم أو المواقع قد تضررت أو دمرت منذ بدء الحملة التي تقودها السعودية في اليمن وان الغارات الجوية السعودية تسببت في ثلاثة أرباع الدمار.

وأشارت الخالدي الى ان المواقع الاثرية والتاريخية التي استهدفت من قبل التحالف اكبر من تلك التي استهدفت من قبل داعش وتنظيم القاعدة ، منوهه الى التدمير الذي طال متحفا في مدينة ذمار حيث كانت تعمل ، تم بناءة في 2002 ويوجد به 12,000 قطعه أثريه تمثل العديد من الحضارات تم تجميعها من 400 موقعا.

وبحسب الخالدي فقد تم استهداف المواقع الأثرية والمتاحف والمساجد والمقابر والآثار والمدن القديمة ومواقع اليونسكو للتراث العالمي، وأن استهداف العديد منها تم عمدا ، علي الرغم من قوائم المواقع التراثية الثقافية التي تقدمها اليونسكو، مشيرة الى تعرض الحي التاريخي في صنعاء، وهي العاصمة البالغة من العمر 3,000 عاما، ومدينه شبام التي يبلغ عمرها 1,200 عاما حيث شيد اليمنيون ارتفاعات الطوب الطيني في القرن السادس عشر، لأضرار من غارات الطيران السعودية، وتدمير قلعة كوكبان المطلة على شبام بالكامل.

عجائب الهندسة

ومن ضمن المواقع الاثرية التي سردتها الصحيفة قصف سد مأرب من قبل الطائرات الحربية السعودية، والذي يعد أحد عجائب الهندسة في العالم القديم الذي قدم المياه لمدينة مأرب- عاصمة مملكة سبأ- من القرن السابع قبل الميلاد إلى القرن الخامس الميلادي.

وتشير الصحيفة الى أنه بالإضافة إلى الآثار الرئيسية تعرضت المنازل التقليدية المميزة في القرى والمدن ، والمزين ، بعضها بنجمه داود من قبل بناه يهود اليمنيين ، للقصف أو أو الحرق، وتعرض محافظة صعده شمال غرب اليمن، وهي موطن الحوثيين ، للقصف الشديد وهدم القلاع التاريخية والمباني العامة.

وكانت منظمه يمنيه لحقوق الإنسان أصدرت تقريرا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي يسرد المواقع التي عانت من اضرار جسيمه، واستندت الدراسة الاستقصائية إلى روايات شهود عيان من أشخاص يعملون في مواقع التراث ولكنها غير مكتملة لأنه لم يتسن الوصول إلى بعضها بسبب الحرب.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات