مشائخ "جوؤه" في سقطرى يطالبون بردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن الأرخبيل.. بيان     جمعيات القطاع السمكي تشجب الاعتداء على موكب "كفاين ومحروس" غربي سقطرى     الأحزاب اليمنية تدين حادثة "قلنسوة" وتدعو للحفاظ على السلم في سقطرى..بيان     منسقيه الثورة في سقطرى: الاعتداء على موكب "كفاين ومحروس" ثقافة مستوردة     الحوثيون يعلنون قصف معسكر سعودي في نجران واستهداف مطار أبها مجدداً     عقب هجوم شنه سميع على ولي عهد أبوظبي..ناشطون يطالبون الحكومة القيام بمسؤولياتها     مستشار رئيس الجمهورية: التحالف جاء من أجل مصالحه وليس من أجل اليمنيين     برنامج الغذاء العالمي قد يبدأ تعليق مساعداته نهاية الأسبوع     واشنطن بوست تدعو الكونغرس لإيقاف دعم ترامب لمحمد بن سلمان     نص احاطة المبعوث الأممي إلى مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن..     استياء واسع ومطالبات بطرد الإمارات بعد اعتداء بلاطجتها على وزير يمني ومحافظ سقطرى.. رصد     وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال جلسة محاكمته     شيخ قبلي يتوعد بمواجهة من يسعى لتحويل "شبوة" إلى ساحة صراع      مسؤولون حكوميون يدينون اعتداء بلاطجة تابعين للإمارات على موكب محافظ سقطرى ..     شبوة: قوات الجيش تتمكن من طرد مجاميع "الانتقالي" من مرخة وتوتر في عتق .. صور    
الرئيسية > ترجمات

آثار يمنية تباع في الأسواق الغربية يهربها الحوثيون ومنظمات إرهابية للحصول على المال (ترجمة خاصة)


وراء الدماء والدمار مأساة نهب تاريخ البلاد وآثارها الثمينة

المهرة بوست - ترجمة خاصة
[ الإثنين, 07 يناير, 2019 - 11:24 مساءً ]

قال تحالف حماية الآثار إن اليمن يتعرض  لنهب كبير للمقتنيات القديمة والتي يتم بيعها في العديد من الأسواق العالمية وخصوصا الأمريكية.
 
وأكدت مدير مؤسسة “تحالف حماية الآثار” ديبور لير وهي منظمه تعمل علي وقف الاتجار بالآثار والحفاظ علي التراث الثقافي أنه من الصعب تحديد الكمية لأنه ليس لدي المنظمة  أرقام مشروعه عن التجارة القانونية.

 وقالت لير في حوا ر مع شبكة "إن بي سي" الأمريكية ترجمة " المهرة بوست " أنه تم استهداف اغلب المواقع الأثرية في اليمن وتدميرها، وأدى ذلك الى  خسارة كميات كبيره من التاريخ الغني للبلاد.
 
وحول ألاماكن التي يتم تهريب الاثار اليها  ذكرت انه مع انتشار الإتجار غير المشروع يتم شراء الاثار من قبل جامعي  الآثار وآخرين في الأسواق الغربية الرئيسية، والبعض الآخر  يتم عرضه في الولايات المتحدة الامريكية.

وأوضحت ان هذه الأموال تعود وتستخدم من قبل الحوثيين والمنظمات الإرهابية الأخرى في المنطقة.

وأكدت أن لدى المنظمة ادله  لشن القاعدة غارات علي بعض المتاحف في اليمن، وأدله في أوروبا، وحتى في بروكسل ، لتجار يبيعون الآثار التي ترعاها القاعدة.

ولفتت الى وجود ادلة عديدة على استفادة داعش من تهريب المقتنيات الأثرية ذاكره على سبيل المثال انه وفي غارة القوات الخاصة لأحد المجمعات التي كانت للشخص  الذي كان المسؤول المالي الرئيسي في داعش، تم إيجاد  إيصالات بقيمة 5 ملايين دولار من الآثار  التي تم بيعها على مدار العام.

وحول كيفية ايقاف الإتجار بالآثار أوضحت ان  هناك قواعد دوليه تحكم الكيفية التي يمكن من خلالها ايقاف الولايات المتحدة الأمريكية من ان تكون سوقا مستهدفه.

 واستدركت بأن ذلك يتطلب  ان تكون الدول موقعه علي اتفاقيه اليونسكو للآثار في سبعينات القرن الماضي، الا ان اليمن ليست كذلك.

واقترحت  اتخاذ العديد من التدابير والإجراءات الفورية للحد من تجارة الاثار، من ضمنها ان تقوم قوم وزارة الخزانة الأمريكية باستخدام نظام العقوبات الأمريكي لوقف سوق المقتنيات الأثرية اليمنية والتي تستخدم في رعاية الإرهاب.

https://www.npr.org/2019/01/06/682532244/yemens-loss-of-antiquities-is-robbing-them-of-their-future?fbclid=IwAR2SMamXSLaY1IzQPHg3mSPptR1C6VJbgkhLovWdEYpzWL_OwXpfINpR7jw


.
 



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات