قطر تعلن دعم نازحي الحرب في اليمن بـ3 ملايين دولار     "بي بي سي" تكشف عن ضغط مارسته واشنطن على السعودية والإمارات لقبول اتفاق السويد     "قيادي حوثي" يطالب بالضغط على بن سلمان وبن زايد لتنفيذ اتفاق السويد     الأمم المتحدة تسلم الحوثيين رسالة تحدد موعد إيقاف إطلاق النار في الحديدة     أطعمة غذائية بينها البرتقال والليمون يحتاجها جسمك في فصل الشتاء     معارك طاحنة في الحديدة وخرق هو الثاني لاتفاق السويد     ذا جارديان : يجب ان ينتهي التواطؤ البريطاني المباشر في حرب اليمن (ترجمة خاصة)     الاتحاد الأوروبي يشدد أهمية الرقابة الدولية لتنفيذ "اتفاق ستوكهولم" (بيان)     أنباء عن حالة طوارئ بسفارة الرياض بأنقرة.. وقرار من السفير     إب: الحوثيون يختطفون 7 مواطنين بحُجة رفضهم ترديد الصرخة داخل المسجد     الجيش اليمني: جاهزون لفرض السلام والعادل ونلتزم توجيهات القيادة العسكرية     الجيش يعلن تحرير قرى "العوجاء" شرقي مديرية حيران بمحافظة "حجة"     البنك الدولي يعلن تقديم راتبين لمليون ونصف مليون أسرة يمنية     مشاريع التنمية السعودية في المهرة .. معسكرات ومليشيات وأسلحة "تقرير خاص"     اليمنيون يخشون انهيار الاتفاقات "في أية لحظة"    
الرئيسية > ترجمات

صحيفة بريطانية: الآمال بانفراج الأزمة اليمنية تلاشت مع فشل مفاوضات جنيف


طلاب يمنيين في مدرسة تعرضت للقصف

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الإثنين, 17 سبتمبر, 2018 - 04:53 مساءً ]


قالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إن الآمال بانفراج الأزمة اليمنية بدأت تتلاشى مع فشل مفاوضات جنيف هذا الشهر، وهو ما أعاد التحالف إلى إطلاق هجوم جديد على الحديدة، رغم التحذيرات من أن هذا الجهد سيزيد الوضع الإنساني سوءً.

ولفتت الصحفية في تقرير لها بأن الحرب التي تشهدها اليمن منذ اكثر من ثلاثة أعوام ستخلق جيلا ضائعا من الأطفال، مشيرة إلى أن معاناة الأطفال تؤكد على الكيفية التي دمر بها الصراع المجتمع في أفقر دولة في العالم العربي.
 
ونقلت الصحيفة عن منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي القول "نشهد خلق جيل ضائع من الأطفال غير متعلمين ومصابين بصدمات نفسية، وهذا سيخلق مشاكل كبيرة في المستقبل".
 
وقد أشار تقرير أعدته لجنة من خبراء الأمم المتحدة الشهر الماضي إلى تجنيد الأطفال على أنه أحد الانتهاكات التي يرتكبها أفراد في التحالف الذي تقوده السعودية والحوثيون، والتي قد تصل إلى حد جرائم الحرب. وتقول الصحيفة إنه تم تجنيد أكثر من 2400 في مجموعات مسلحة، وفقا لوكالات الأمم المتحدة.
 
وكان كريم الغيل يحب المدرسة وكان يأمل أن يصبح معلما قبل أن تندلع الحرب في اليمن. والآن يمضي الفتى ذو الـ13 ربيعا أيامه في ورشة سيارات حافي القدمين بجلده المدهون بزيوت السيارات.
 
ترك الغيل المدرسة لإعالة أسرته عندما أجبر الصراع والده على إغلاق محل بقالة كان يمتلكه.
 
يقول كريم الذي يكسب 30 دولارا شهريا "يؤسفني أن أترك المدرسة، لكن ذلك لم يكن بيدي.. أُمنّي نفسي بأن هذا الوضع مؤقت".
 
وكريم واحد من نصف مليون طفل يمني أُجبروا على التخلي عن تعليمهم لدعم الأسر الفقيرة منذ اندلاع العنف في عام 2015، لكن هؤلاء محظوظون، فقد قتل أو جرح أكثر من 5000 طفل يمني، وفقا لوكالات الأمم المتحدة.
 
وبينما تصنف أزمة اليمن بأنها أسوأ كارثة إنسانية في العالم حاليا، وفق صحيفة فايننشال تايمز، نتيجة المعارك الطاحنة بين المتمردين الحوثيين من جهة والقوات الحكومية المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي من جهة أخرى، يحتاج أربعة أخماس سكانها البالغ عددهم 28 مليون نسمة إلى نوع من المساعدات الإنسانية، وفقا للأمم المتحدة.
 



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات