بهدف سيطرة مليشيا الانتقالي.. وزارة النقل توقف الرحلات البرية عبر الوديعة     رغم صيامه عن هز الشباك.. صلاح يحقق إنجازا في البريميرليغ     شبوة.. مقتل سائق حافلة نقل جماعي وإصابة مرافقه بقصف شنته طائرة إماراتية     الهجرة الدولية تعلن نزوح أكثر من 400 أسرة يمنية في أقل من أسبوع     المبعوث الأممي إلى اليمن يأسف لعدم إحراز تقدم في إعادة فتح الطرق     الحكومة تتهم الحوثيين بقتل 187 شخصا منذ بدء الهدنة     شبوة.. تجدد المواجهات بين القوات الحكومية ومليشيات أبوظبي ومقتل وإصابة 3 جنود بقصف بطائرات إماراتية     نادي التلال يتعاقد مع مدرب منتخب الناشئين السابق قيس محمد صالح     وزير الصحة يطلع على الأوضاع الصحية في تعز وحجة     شبوة.. الطيران الإماراتي يعاود استهداف نقاط عسكرية للقوات الحكومية     بالأسماء.. وزارة التربية تعلن نتائج الثانوية وأوائل الجمهورية     بأكثر من 67 غارة جوية.. منظمة "سام" ‎تدعو لفتح تحقيق دولي بشأن القصف الذي تعرض له الجيش اليمني بطيران التحالف     المهرة.. لقاء يناقش التحضيرات لإقامة المخيم الجراحي العام بمستشفى الغيضة المركزي     الأرصاد: استمرار هطول الأمطار مصحوبة بالعواصف الرعدية     وفاة وإصابة 14 شخصا بحادث مروع في مفرق الجوف    
الرئيسية > ترجمات

مزارعو العنب في اليمن .. يكافحون وسط أزمتي "الوقود والحرب" (ترجمة خاصة)


مزارعو العنب في اليمن يكافحون وسط أزمة الوقود والحرب

المهرة بوست - ترجمة خاصة
[ الجمعة, 28 أغسطس, 2020 - 03:39 مساءً ]

حان الوقت لجني العنب في اليمن الذي مزقته الحرب، لكن استمرار أزمة الوقود والحرب هما ما أُبتلي به المزارعون هناك.

في إحدى مزارع الكروم الواسعة بالعاصمة صنعاء، كان نبيل خميس وعائلته يجمعون العنب في صناديق بلاستيكية لبيعها في السوق.

وصرح خميس لوكالة أنباء "شينخوا" أن "أزمة الوقود المستمرة تسببت في توقف مضخات المياه، لكن بفضل هطول الأمطار الغزيرة في الأسابيع الماضية فقد أغاثت الأرض التي كانت بأشد الحاجة إليه لتنضج العنب".

وقال "لا نستطيع شراء الوقود من السوق السوداء لتشغيل المضخات أو نقل المحصول لبيعه في محافظات أخرى أو تصديره للخارج. نقص الوقود هو المشكلة الرئيسية لجميع المزارعين".

يمتلك خميس مزرعة عنب ثانية في بني حشيش، وهي منطقة شهيرة تزرع فيها أنواع مختلفة من العنب، على بعد حوالي 25 كم شرق صنعاء.

قبل الحرب، كان خميس والعديد من المزارعين الآخرين يبيعون محاصيلهم في جميع أنحاء البلاد وإلى المصدرين. لكن الحرب عطلت أعمالهم.

اندلعت حرب اليمن في أواخر عام 2014 عندما استولى الحوثيون المدعومون من إيران على جزء كبير من شمال البلاد وأجبروا حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي على الخروج من صنعاء.

تدخل التحالف العسكري بقيادة السعودية في الصراع اليمني في مارس/آذار 2015 لدعم حكومة هادي.

وتسببت الحرب في مقتل عشرات الآلاف وتشريد أكثر من 3 ملايين آخرين، مما تسبب في انهيار اقتصاد البلاد والقطاع الزراعي.

وتقول الأمم المتحدة إن الحرب المستمرة منذ خمس سنوات دفعت ما يقرب من 20 مليون يمني إلى حافة المجاعة كما أن الوضع يتفاقم يوما بعد يوم.

ويحاول المزارعون بيع آلاف الأطنان من العنب خلال موسم الحصاد هذا من يوليو/ تموز حتى أكتوبر/تشرين الأول، لكنهم يقولون إن الطلب منخفض وأسعار السوق أقل بكثير من تكاليف الإنتاج.

وصرح نشوان أحمد، وهو تاجر في سوق بوسط صنعاء، لوكالة أنباء ""شينخوا"" أن "الكثير من الناس لم يعودوا قادرين على الشراء".

لقراءة النص الاصلي من المصدر اضغط هنا





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات