الأمم المتحدة توزع مساعدات نقدية لمليون نازح ولاجئ يمني خلال 2021     دعوة للمشاركة في تظاهرة إلكترونية دعمًا لمحافظ شبوة "ابن عديو"     نجاح صفقة تبادل أسرى بين الحوثيين والقوات الحكومية بمأرب     الاتحاد الأوروبي يحذر من متحور كورونا الجديد     المنتخب اليمني يحقق فوزا تاريخيا أمام نظيره العراقي     مجلة دولية: السعودية راغبة بالخروج من اليمن لكنها لم تجد المخرج بعد     الكشف عن عملية فساد بملايين الدولارات بين البرنامج السعودي ومسؤولين في جامعة عدن (وثائق)     وفد أوروبي يختتم زيارة لتقييم الاحتياجات التنموية في محافظتي عدن ولحج     الحراك الثوري الجنوبي يدين اختطاف الناشط "منصور المرقشي"     تدشين تركيب مصنع لإنتاج الأكسجين بالمخا غرب تعز     وزارة الداخلية تنعي ضابطا قتل في مواجهات ضد الحوثيين     الأرصاد يحذر من اشتداد الأجواء الباردة في أغلب محافظات اليمن     غروندبرغ يشدد على مضاعفة الجهود الدولية لحل القضية اليمنية بالحوار     التحالف ينفذ سلسلة غارات جوية على مواقع بصنعاء     مكتب الصحة بشبوة يكرم كوادره المتميزين خلال 2021    
الرئيسية > ترجمات

مزارعو العنب في اليمن .. يكافحون وسط أزمتي "الوقود والحرب" (ترجمة خاصة)


مزارعو العنب في اليمن يكافحون وسط أزمة الوقود والحرب

المهرة بوست - ترجمة خاصة
[ الجمعة, 28 أغسطس, 2020 - 03:39 مساءً ]

حان الوقت لجني العنب في اليمن الذي مزقته الحرب، لكن استمرار أزمة الوقود والحرب هما ما أُبتلي به المزارعون هناك.

في إحدى مزارع الكروم الواسعة بالعاصمة صنعاء، كان نبيل خميس وعائلته يجمعون العنب في صناديق بلاستيكية لبيعها في السوق.

وصرح خميس لوكالة أنباء "شينخوا" أن "أزمة الوقود المستمرة تسببت في توقف مضخات المياه، لكن بفضل هطول الأمطار الغزيرة في الأسابيع الماضية فقد أغاثت الأرض التي كانت بأشد الحاجة إليه لتنضج العنب".

وقال "لا نستطيع شراء الوقود من السوق السوداء لتشغيل المضخات أو نقل المحصول لبيعه في محافظات أخرى أو تصديره للخارج. نقص الوقود هو المشكلة الرئيسية لجميع المزارعين".

يمتلك خميس مزرعة عنب ثانية في بني حشيش، وهي منطقة شهيرة تزرع فيها أنواع مختلفة من العنب، على بعد حوالي 25 كم شرق صنعاء.

قبل الحرب، كان خميس والعديد من المزارعين الآخرين يبيعون محاصيلهم في جميع أنحاء البلاد وإلى المصدرين. لكن الحرب عطلت أعمالهم.

اندلعت حرب اليمن في أواخر عام 2014 عندما استولى الحوثيون المدعومون من إيران على جزء كبير من شمال البلاد وأجبروا حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي على الخروج من صنعاء.

تدخل التحالف العسكري بقيادة السعودية في الصراع اليمني في مارس/آذار 2015 لدعم حكومة هادي.

وتسببت الحرب في مقتل عشرات الآلاف وتشريد أكثر من 3 ملايين آخرين، مما تسبب في انهيار اقتصاد البلاد والقطاع الزراعي.

وتقول الأمم المتحدة إن الحرب المستمرة منذ خمس سنوات دفعت ما يقرب من 20 مليون يمني إلى حافة المجاعة كما أن الوضع يتفاقم يوما بعد يوم.

ويحاول المزارعون بيع آلاف الأطنان من العنب خلال موسم الحصاد هذا من يوليو/ تموز حتى أكتوبر/تشرين الأول، لكنهم يقولون إن الطلب منخفض وأسعار السوق أقل بكثير من تكاليف الإنتاج.

وصرح نشوان أحمد، وهو تاجر في سوق بوسط صنعاء، لوكالة أنباء ""شينخوا"" أن "الكثير من الناس لم يعودوا قادرين على الشراء".

لقراءة النص الاصلي من المصدر اضغط هنا





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات