خلال يوم.. الرياض تعلن اعتراض وتدمير ثالث طائرة مفخخة أطلقها الحوثيون تجاه المملكة     رئيس أذربيجان يعلن تحرير مدينة "قوبادلي" من القوات الأرمينية     بعد فضيحة وزير التسامح الإماراتي.. مهرجان "هاي" يعلق عمل مديره بتهمة التنمر     دورة تدريبية تستهدف 75 فلاحا في مجال تربية النحل بسقطرى     البرازيل تلقي القبض على مهاجرين يمنيين كانوا يحاولون الوصول إلى أمريكا     تنفيذ دورة تدريبية حول مهاراته القيادة الإدارية لمدراء المديريات بالمهرة     جماعة الحوثي تُبلغ الأمم المتحدة بأنها على استعداد لتبادل جميع الأسرى     غريفيث يناقش مسودة "الإعلان المشترك" مع وزير الخارجية العُماني     وقفة احتجاجية في تعز تندد بإساءة الرئيس الفرنسي للإسلام     المهرة.. السلطة المحلية تدشن إشهار صندوق "صحة مهري" لمساعدة المرضى     محافظ المهرة يوجه بتلبية احتياجات منطقة يروب بالغيضة     الحوثيون يستهدفون مرابض الطائرات بقاعدة "الملك خالد" والسعودية تعترض طائرة مفخخة     الأرصاد يتوقع كتلة هوائية باردة في أغلب المحافظات الجبلية خلال الساعات القادمة     بفوز صعب على شيفيلد.. ليفربول يشارك الصدارة مؤقتا مع إيفرتون     وزير سابق: منح الانتقالي وزارتي الثروة السمكية والنقل بمثابة شرعنة للمساعي الإماراتية    
الرئيسية > ترجمات

مزارعو العنب في اليمن .. يكافحون وسط أزمتي "الوقود والحرب" (ترجمة خاصة)


مزارعو العنب في اليمن يكافحون وسط أزمة الوقود والحرب

المهرة بوست - ترجمة خاصة
[ الجمعة, 28 أغسطس, 2020 - 03:39 مساءً ]

حان الوقت لجني العنب في اليمن الذي مزقته الحرب، لكن استمرار أزمة الوقود والحرب هما ما أُبتلي به المزارعون هناك.

في إحدى مزارع الكروم الواسعة بالعاصمة صنعاء، كان نبيل خميس وعائلته يجمعون العنب في صناديق بلاستيكية لبيعها في السوق.

وصرح خميس لوكالة أنباء "شينخوا" أن "أزمة الوقود المستمرة تسببت في توقف مضخات المياه، لكن بفضل هطول الأمطار الغزيرة في الأسابيع الماضية فقد أغاثت الأرض التي كانت بأشد الحاجة إليه لتنضج العنب".

وقال "لا نستطيع شراء الوقود من السوق السوداء لتشغيل المضخات أو نقل المحصول لبيعه في محافظات أخرى أو تصديره للخارج. نقص الوقود هو المشكلة الرئيسية لجميع المزارعين".

يمتلك خميس مزرعة عنب ثانية في بني حشيش، وهي منطقة شهيرة تزرع فيها أنواع مختلفة من العنب، على بعد حوالي 25 كم شرق صنعاء.

قبل الحرب، كان خميس والعديد من المزارعين الآخرين يبيعون محاصيلهم في جميع أنحاء البلاد وإلى المصدرين. لكن الحرب عطلت أعمالهم.

اندلعت حرب اليمن في أواخر عام 2014 عندما استولى الحوثيون المدعومون من إيران على جزء كبير من شمال البلاد وأجبروا حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي على الخروج من صنعاء.

تدخل التحالف العسكري بقيادة السعودية في الصراع اليمني في مارس/آذار 2015 لدعم حكومة هادي.

وتسببت الحرب في مقتل عشرات الآلاف وتشريد أكثر من 3 ملايين آخرين، مما تسبب في انهيار اقتصاد البلاد والقطاع الزراعي.

وتقول الأمم المتحدة إن الحرب المستمرة منذ خمس سنوات دفعت ما يقرب من 20 مليون يمني إلى حافة المجاعة كما أن الوضع يتفاقم يوما بعد يوم.

ويحاول المزارعون بيع آلاف الأطنان من العنب خلال موسم الحصاد هذا من يوليو/ تموز حتى أكتوبر/تشرين الأول، لكنهم يقولون إن الطلب منخفض وأسعار السوق أقل بكثير من تكاليف الإنتاج.

وصرح نشوان أحمد، وهو تاجر في سوق بوسط صنعاء، لوكالة أنباء ""شينخوا"" أن "الكثير من الناس لم يعودوا قادرين على الشراء".

لقراءة النص الاصلي من المصدر اضغط هنا





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات