كلاب مسعورة تودي بحياة 6 أطفال في محافظة أبين اليمنية     عمان: كلية العلوم التطبيقية تكرم طالبة يمنية حازت المركز الأول     المنتخب اليمني يواجه قطر في افتتاح خليجي 24 بالدوحة     ترحيب أممي بنشر نقاط المراقبة في 4 مواقع بالحديدة     الأمم المتحدة: وفاة 5 أطفال كل ساعة في اليمن نتيجة نقص الرعاية الصحية     تعز : برنامج التعامل مع الألغام يعلن إتلاف 3 ألف لغم     في إطار الزيارات الحكومية لمؤسسات الدولة..وزير الثروة السمكية يتابع سير النشاط السمكي في المكلا     عبوات ناسفة تقتل 13 من الحوثيين والجيش اليمني في الحديدة والمخا     "الانتقالي" يبدأ تغيير المنهج المدرسي لغرس مشروع الانفصال     اتفاق على استحداث نقطة مراقبة خامسة في الحديدة بعد تثبيت أربع نقاط     قوات سعودية تطرد "شلال شائع" وتمنعه من دخول مقر التحالف في عدن     الحوثيون يحاكمون الرئيس هادي وعشرة قادة عسكريين في صنعاء     تقارب كبير بين السعودية والحوثيين وتشكيل لجنة عسكرية وسياسية بين الطرفين     الجبير يكشف عن وجود حوار دولي لإنهاء الحرب في اليمن     باحثة بريطانية: الإمارات تجاوزت حدودها في "سقطرى" اليمنية    
الرئيسية > ترجمات

إنسايد أوفر : عدم الوفاء بتعهدات السعودية والإمارات في اليمن يدفع الملايين إلى حافة المجاعة (ترجمة خاصة)


طفلة يمنية تعاني من المجاعة

المهرة بوست - ترجمة خاصة
[ الثلاثاء, 24 سبتمبر, 2019 - 06:49 مساءً ]

حذر  موقع إيطالي من أن عدم وفاء السعودية والإمارات بتعهداتهما لمعالجة الأزمة الإنسانية  في اليمن من شأنه ان يدفع بالملايين من اليمنيين إلى حافة المجاعة.
 
 وقال موقع " إنسايد أوفر"  في تقرير ترجمة " المهرة بوست"، إن إفراط الدولتين  في التعهد بالتمويل ومن ثم نقص تسليم الأموال قد ساعد في دفع  الملايين من اليمنيين إلى  حافة المجاعة.
.
ونقل الموقع  عن جيريمي كونينديك، الذي أشرف على  المساعدات الأمريكية في عهد الرئيس الأمريكي السابق  أوباما، قوله أن  التعهد المغري  و تغييره من قبل السعودية والإمارات العربية المتحدة يقوض مشاريع المساعدات التي تقدمها الأمم المتحدة في اليمن.

وأشارالموقع  وفق خبراء  في الشئون الإنسانية  إلى إن التعهدات والمدفوعات السعودية والإماراتية ينبغي أن ينظر إليها في سياق عملياتها العسكرية في اليمن.

وأضاف  كونينديك، وهو الآن محلل سياسات في مركز التنمية العالمية، وهو مركز أبحاث، إن الأمم المتحدة بفشلها في الوفاء بوعود التمويل "تركت في مأزق" وعليها أن تتخلى عن خطط إنقاذ الأرواح، مشيرا أن معاناة الشعب اليمني هي نتيجة ثانوية للاستراتيجية التي يعمل بها التحالف في اليمن.
 
بدوره قال  مؤسس ورئيس المؤسسة اليمنية للإغاثة وإعادة الإعمار، وهي منظمة إغاثة، جمعان أن الاستراتيجية  السعودية – إلإماراتية تهدف إلى  إيذاء اليمنيين العاديين عمداً في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون على أمل أن ينتفضوا ضد الحوثيين.

وأضاف أن ذلك  جزء من تكتيك الحرب ، ولا يمكن اعتباره بأي حال من الأحوال حادثا عرضيا،  لإنه جزء من حرب هدفها  تجويع على الشعب اليمني.

 وأشار بأن تعهد السعودية ومن ثم وعدم وفائها بتعهداتها يردع  البلدان الأخرى عن تقديم تعهداتها ، وهو ما يضاعف معاناة الشعب اليمني، لافتا إلى  أهمية  أن تحصل اليمن على أموال غير مشروطة ، وعلى رفع الحصار الذي تفرضه قوات التحالف على اليمن.

ولفت الموقع الإيطالي إلى أن بعثتا كلا من  الإمارات  والسعودية لدى الأمم المتحدة  لم تردعلى طلبات للتعليق حول الأمر.

وكانت الحكومتان الخليجيتان  تجادلتا في السابق مع الأمم المتحدة، بشأن مقدار الأموال التي قاما بتوجيهها عبر المنظمة العالمية.

وتركت الحرب الطويلة الأمد، التي يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها معركة بالوكالة بين السعودية وإيران، أكثر من ثلثي اليمنيين بحاجة إلى المساعدات، وأجبرت ملايين الناس على مغادرة ديارهم، وقتلت عشرات آلاف آخرين.

و أدت الضربات التي استهدفت منشآت النفط السعودية يوم السبت، والتي أعلن الحوثيون مسؤوليتها عنها، و ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على إيران، إلى زيادة التوترات في منطقة مضطربة بالفعل، وأثارت احتمالات نشوب صراع أوسع نطاقا.



مشاركة الخبر:

تعليقات