"الحريزي": المهرة تؤمن بـ "يمن واحد" وأبناءها مجمعون على مواجهة ميليشيات "أبو ظبي"     واشنطن تؤكد دعمها للحكومة اليمنية وجهودها لحفظ وحدة البلاد     مسؤول حكومي يتحدث عن أسباب رفض الحوار مع وفد الانتقالي في جدة     "بلومبيرغ": دعاة الانفصال ينعشون آمال الحوثي والقاعدة لابتلاع "عدن" من جديد (ترجمة خاصة)     الانتقالي يدفع بتعزيزات كبيرة من الضالع ويافع لمعاودة الهجوم على شبوة     من المهرة.. زعيم الحراك الجنوبي يدعو لتشكيل جبهة وطنية لمواجهة "الاحتلال المتعدد"     الميسري يدعو عناصر نخبة الإمارات للعودة إلى جادة الصواب     هيئة الأركان: مستعدون لأي طارئ ومعنويات قواتنا في شبوة بأعلى مستوياتها     شبوة: فيديو للقوات الحكومية من داخل ثاني أهم قاعدة عسكرية في المحافظات الجنوبية     القوات الحكومية تسيطر على 5 معسكرات للانتقالي في شبوة وكمين لتعزيزات في أبين     الحوثيون يكشفون عن منظومة دفاع جوي دخلت الخدمة منذ 2017 .. صور     الجيش اليمني يواصل تأمين شبوه ويسيطر على عدة معسكرات لـ"الانتقالي"     صحيفة بريطانية تنشر تفاصيل صفقات السلاح المصدرة إلى السعودية     منظمة دولية: حظر صادرات السلاح إلى الرياض سيحدث تغييراً في حياة أطفال اليمن     الأناضول: تجدد المواجهات مع مليشيات "الانتقالي" بعد دعوته لوقف إطلاق النار بشبوه    
الرئيسية > ترجمات

تحقيق لمؤسسة أمريكية حول تفاصيل استهداف التحالف لسجن في حجة.. ترجمة خاصة


تحقيق حول ضرب طيران التحالف لسجن في حجة

المهرة بوست - خاص
[ الأحد, 28 أبريل, 2019 - 05:12 مساءً ]

نشرت مؤسسة  التحقيقات الأمريكية Bellingcat بالتعاون مع شبكة الإجراءات القانونية العالمية (GLAN) تحقيقا حول استهداف التحالف لسجن في مديرية عبس بمحافظة حجة بتاريخ 12|5|2015م.

وقال التحقيق -الذي ترجمه المهرة بوست- إنه اعتمد لتحديد موقع الضرب، باستخدام المصادر المفتوحة، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو وصور الأقمار الصناعية ، التي أثبتت انه تم تدمير مبنيين في مديرية عبس ومبان أخرى بغارة جوية لطيران التحالف بقيادة السعودية.

وعلي الرغم من وجود تقارير متعددة عن تعرض مواقع مختلفة للهجوم، فقد ذكر باستمرار ان السجن هو أحد أهداف هذا الهجوم، وقد حددنا ما نعتقد انه هذا السجن في التقرير.

صرح فريق تقييم الحوادث بأنه استهدف مستودعين للسلاح في عبس بتاريخ 2015/05/13، حيث زعم أن الحوثيين قاموا باستخدامه، وزعم فريق تقييم الحوادث أن التحالف لم يستهدف أو يتلف سجن عبس، وأن المباني التي استهدفتها كانت على بعد 900 متر و 1300 متر من السجن، على التوالي، وقد قمنا بتحديد ما يعتقد التحالف أنه سجن في التقرير

اكتشاف:

عثرت المصادر المستخدمة في هذا التقرير عن طريق البحث بطرق متنوعه عن كلمتي "عبس " و" سجن " باللغتين العربيه والإنجليزية عبر محركات البحث المختلفة ومنصات التواصل الاجتماعية، والتي استخدمت فيها قيود الوقت وعمليات البحث المتقدمة للبحث عن نطاقات زمنيه محددة حول وقت هذا الحادث، كما تم إجراء بحث على يوتيوب باستخدام نفس الكلمات الرئيسية باللغتين الانجليزيه والعربية، وتمت تصفيه مقاطع الفيديو حسب التاريخ للمساعدة في تحديد الهوية.

وقع الحادث في مدينه أبس في محافظه حجه في اليمن. ويعرف الهيكل الذي يدعي انه أصيب بسجن ، وأيضا يعرف بسجن عبس خولان باستخدام صور الأقمار الصناعية، حددنا ثلاثة مبانٍ تم تدميرها بالكامل تقريبًا في مدينة عبس بين 2014/01/27 و 2016/07/04، وكانت هذه الفترة الزمنية محدودة بسبب نظام الأقمار الصناعية.



وكانت المباني المحددة كما يلي:المبني 1 في 15.99881 ، 43.19885 ، المبني 2 في 16.00041 ، 43.19460. المبنى 3 في 15.99961 ، 43.19399.

ومن هذه المباني، يوجد محتوى أنشأه المستخدمون تم نشره في 2015/05/12 أو بعد ذلك بفترة وجيزة تصور المبنى 1 والمبنى 2، ا وحاليا لا يوجد أي صور أو مقاطع فيديو تعرض المبنى رقم 3 وهناك أيضًا صور توضح الموقع الرابع التي لحقت بها أضرار جسيمة، وهو المبنى رقم 4، الذي لم نتمكن من تحديد الموقع الجغرافي له.






المبنى 1
هناك سلسله من الصور من مصادر مختلفة تصور هذا المبني، ويمكن رؤية مجموعه من ثلاثة مداخل في العديد من الصور، إلى جانب علامات مميزه علي الجدار حول هذه المداخل.
*وصف الصور:
صورة من تقرير "هيومن رايتس ووتش" تظهر مداخل وعلامات مميزه صورة من تقرير المرصد عن الهجوم ، لاحظ أن العلامات والنقاط متطابقه عند المدخل في الأعلى صورة من تقرير ل " هيومن رايتس ووتش" ، وفي الأسفل صوره من بوست على الفيسبوك، لاحظ مره أخرى ، المداخل الثلاثة ، وثقب صغير يميزه السهم الوردي في الأعلى صوره من الفيسبوك، وفي الأسفل صوره من تقرير " المرصد" تشترك الصور أعلاه مع بعض الميزات الرئيسية التي توضح أنها جميعًا تم التقاطها من نفس المكان، ويمكن رؤية الميزات التي تظهر في المبنى رقم 1 وصف الصور تحديد الموقع الجغرافي للصورة التي التقطت للمبنى.
1 : أعلى: صورة من تقرير للمرصد، أسفل: صور القمر الصناعي التي تم أخذها في 2017/12/01 (بالإذن من " جوجل و ديجيتا غلوب) ، لاحظ تطابق المداخل الثلاثة مع ثلاث غرف علي الجانب الشرقي من المجمع.

تحديد الموقع الجغرافي للصورة داخل المبنى 1: أعلى : صورة من الفيسبوك ، أسفل : صور الأقمار الصناعية التي تم أخذها في 2017/12/01 (بالإذن من جوجل/ديجيتال غلوب)، لاحظ المداخل الثلاثة علي يمين صوره فيسبوك والمبني الطويل في الوسط لناحية اليسار.

المبنى 2 يوجد مقطعان فيديو من هذا الموقع ، أحدهما تم نشره على الفيسبوك بواسطة شخص يدعى ماجد مسعود، قد يكون ماجد قد صور هذا الفيديو، لكن ليس من الممكن التأكد من المعلومات المتوفرة، وسيشار إلى هذا الفيديو باسم ماجد فيديو. كما تم أيضا التقاط مقطع فيديو ثانٍ يحتوي على علامة مائية ، 21 سبتمبر، وسيشار إلى هذا الفيديو بنفس الإسم ، قد يكون هذا الفيديو قد اتخذت من قبل مصور يرتدي معطف علي غرار البدلة العسكرية.


ويمكننا التأكد من ان هذين الفيديوهين تم التقاطهما في نفس المكان تقريبا وفي نفس الوقت، لأنهما يصوران نفس الضحية في نفس الموقع. وصف الصورة على اليسار 21 سبتمبر فيديو، وعلى اليمين ماجد فيديو، لاحظ انه تم تصوير نفس الضحية في نفس الموقع. وقد يكون من الممكن رؤية مصور فيديو 21 سبتمبر في فيديو ماجد، يلتقط فيديو ماجد رجلا في صدريه علي الطراز العسكري بكاميرا يدوية في يده اليمني في مكان الحادث، يمسك مشغل الكاميرا لفترة قصيرة الظل الخاص به، مما يدل على أنهم يحملون كاميرا باليد في يدهم اليمنى، لذلك ، نعتقد أنه من المحتمل أن يكون الرجل الذي يرتدي صدرية مموهة قد صور في فيديو 21 سبتمبر.


وصف الصورة: على اليسار: يمكن ملاحظة "الظل " في مقطع فيديو "21 سبتمبر، وعلى اليمين يمكن ملاحظة إلى اليمين: رجل يرتدي صدرية مموهة في فيديو ماجد. يؤد كد التحليل أعلاه أن جزء على الأقل من مقطع فيديو 21 سبتمبر، تم تصويرة في الموقع خلال الحادثة ، سنستخدم الآن فيديو ماجد لتحديد الموقع الجغرافي للمبنى رقم 2.


وصف الصورة: في الأعلى صورة مركبة من فيديو ماجد، في الأسفل: صور ة ملتقطة بالأقمار الصناعية في 2017/12/01 الأعلى: صوره مركبه من فيديو ماجد، في الأسفل: صور ملتقطه بالأقمار الصناعية في 2017/12/01 (بالإذن من جوجل/ديجيتال غلوب). تحديد الموقع الجغرافي للمبنى 3 وحتى كتابه هذا التقرير، لم نكتشف اي معلومات مفتوحة المصدر تصور المبني 3، وقد يتم مناقشتها في وقت لاحق في التقرير.

تحديد الموقع الجغرافي للمبنى رقم 4 ظهر المبنى رقم 4 في العديد من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وقام أحد مستخدمي فيسبوك يدعي أبو محمد عبد الكريم "أبو محمد عماد الكرم" بنشر منشور في 2015/05/12 بثلاث صور لمبني تالف، مشيرا إلى انه كان بيت شقيقه، وذكر أيضا ان منزل خالد يحيي قد تعرض للهجوم. وصف الصورة: في الأعلى : صورة من منشور الفيسبوك، والذي تم تحديثه مره أخرى عن طريق المشاركات، في الأسفل: صورة نشرها كريم يزعم أنها من بيت شقيقه .


ويبدو ان غالبيه المصادر المفتوحة تصور المبني 1 أو إصابات من ذلك الموقع، ويوجد اثنين من أشرطه الفيديو يصور المبني 2، ونظرا لعدم وجود مصادر مفتوحة تصور المبني 3 والمبني 4، فان هذه المواقع تتطلب مزيدا من التحقيق.


للإطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات