الحزام الأمني في لحج يطلق سراح الصحفي "أصيل سويد" بعد شهر من إعتقاله     آخر تطورات سعر صرف الدولار في اليمن اليوم؟!     الحكومة اليمنية تضع قضية دفع مرتبات موظفي البلاد على قائمة مطالبها لمؤتمر المانحين     هيئة المصايد السمكية في المهرة تحذر الصيادين من ارتياد البحر بسبب المنخفض المداري     تعزيزات عسكرية كبيرة لقوات طارق صالح والعمالقة تصل إلى أبين دعماً لمليشيات "الانتقالي"     مصادر : شركة النفط بـ«عدن» تعتزم رفع أسعار الوقود خلال الايام القادمة     اليمن على شفى كارثة.. معدل وفيات كورونا يتجاوز 20 بالمئة     قرارات هامة من وزارة الخدمة المدنية اليمنية لموظفي الدولة     الارصاد تصدر الاشعار رقم (3) ..تعرف على مستجدات الحالة المدارية في بحر العرب     اليمن تسجل اليوم أعلى معدل وفيات بفيروس كورونا والاصابات تصل لـ(283)     «التايم» الأمريكية: لهذا السبب تملك اليمن إصابات قليلة بفيروس كورونا؟ (ترجمة خاصة)     سلطات مأرب تتخذ إجراءات احترازية جديدة لمواجهة وباء كورونا     الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو إلى "هبّة جماعية" لإنقاذ مرضى اليمن     «بن زايد» و «بن سلمان» المعلم والتلميذ.. وجهان لمشروع متهور يعبث في اليمن وأمن المنطقة     أبين.. مكتب الصحة يناشد الحكومة بدعمه بمعدات طبية لمواجهة كورونا    

صالح بن سالم المهري

باكريت..أداة السعودية في المهرة

[ السبت, 22 فبراير, 2020 ]
افتعل راجح باكريت الأحداث في شحن ضمن محاولاته لإثبات ولائه للسفير السعودي، محمد آل جابر، والقائد السعودي، الذين هددوا بتغييره بعد أن وبخوه، كما تم استدعائه إلى الرياض من قبل الرئاسة بعد الكشف عن تواصله مع الانتقالي وتأييده المبطن للانقلاب في عدن.
فشل راجح باكريت في تمرير أجندة السعودية داخل المهرة بسبب الرفض الشعبي وعدم قبول أبناء المهرة بمثل تلك المخططات، وعجزه التام عن تنفيذ المهام التي أوكلها إليه السفير السعودي، والقائد السعودي في مطار الغيضة.
خلال الفترة الماضية تغيب راجح باكريت عن التواجد في مبنى المحافظة بالغيض،ة وظل في الرياض لمدة أربعة أشهر، ثم عاد إلى المهرة ومنها إلى حوف متعللاً بخلافات مع وزير الداخلية، أحمد الميسري، وهذا ما يذكره راجح للمقربين منه.
هروب راجح جاء بعد توبيخه من السفير السعودي محمد آل جابر والقائد السعودي في المطار لعدم تنفيذه للمهام والتعهدات التي أطلقها للسعوديين بسبب الرفض الشعبي وعجز راجح.
بعد خروج وزير الداخلية، أحمد الميسري، عاد راجح إلى الغيضة، وظهر في نشطون بتدشين القوة البحرية وخفر السواحل الذين لا يتبعون الأجهزة الأمنية، ويتبعون المليشيات التي أسسها راجح باكريت الموالية للانتقالي.
كما أن جنود الشرطة العسكرية وأمن المنشآت أيضاً المتواجدين في المهرة لا يتبعون الأجهزة الأمنية والعسكرية، ويرفعون شعارات وأعلام جنوبية، والتي يحاول بها راجح باكريت أن يصنع له ذراعاً عسكرياً ومليشيات من الانتقالي تابعة له.
بعد أحداث شحن تم استدعاء راجح باكريت إلى الرياض مجدداً من قبل السعوديين الذين يعتبرونه أداة يستفيدون منه في بعض المهام.
أخيراً..انتظروا قريباً خروج راجح باكريت وتعيين محافظ ذو كفاءة من أبناء المهرة .

 


مشاركة:


تعليقات