الحوثيون يعلنون موقفهم بشأن تنفيذ اتفاق الحديدة ويقولون "لن ننسحب"     قطر تنفذ تمريناً عسكرياً مع أمريكا والأردن استعداداً لمونديال 2022     في ظل انهيار النظام الصحي.. سكان "المهرة" في مواجهة وبائي "الطاعون والجدري"     اللجنة الأمنية بتعز تقر إجراءات صارمة لتثبيت الأمن والاستقرار بالمحافظة     محكمة المانية : على برلين الضغط على أمريكا بشأن غارات الدرونز على اليمن( ترجمة خاصة)     مصدر عسكري: باكريت أصبح محل شك القيادة الشرعية واللجنة الرئاسية إجراء ما قبل العزل     "غريفيت" يقول إن هناك تقدما ملموسا لتنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق الحديدة     اللجنة الرئاسية تتفقد ميناء نشطون والقوات البحرية بـ"المهرة"     رابطة أهلية تندد بنقل الحوثيين عشرات المختطفين إلى سجون سرية بصنعاء     أطفال في محرقة الحرب.. أم مكلومة تروي فاجعة عودة طفلها إليها قطع لحم ممزقة     اللجنة الأمنية تعلن رفضها لأية تشكيلات عسكرية خارج مؤسساتها في شبوة     جريمة فساد جديدة.. باكريت يؤجر خزانات نفط ميناء "نشطون" لرجل أعمال سعودي     الحوثيون يعلنون مقتل 15 جنديا سعوديا بينهم ضباط في نجران..     ناشينال إنتيرست : السلاح الأمريكي وسيلة التحالف لشراء ولاءات القبائل والجماعات المتطرفة في اليمن     كيف فضحت المهرة خفايا صراع السعودية والإمارات على ثروات اليمن؟    
الرئيسية > أخبار اليمن

اليونيسيف: مقتل وإصابة 26 طفلا يمنيا في منازلهم خلال المواجهات بـ"حجة" 


صورة نشرتها اليونسيف على موقعها الإلكتروني لأطفال نازحين من حجة

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الخميس, 14 مارس, 2019 - 09:33 مساءً ]

قالت منظمة الأمم المتحدة للامومة والطفولة "اليونيسيف"، اليوم الخميس، إن "الهجوم الأخير الذي استهدف حجة، الواقعة إلى الشمال من الحديدة، في 9 آذار / مارس أدى إلى خسائر فادحة جديدة بين الأطفال اليمنيين".

وأوضحت المنظمة في بيان لها، نشرته على موقعها في الشبكة العنكبوتية، "أن 12 طفلاً لقوا حتفهم، بينما هم في بيوتهم، وأصيب 14 طفلاً آخر بجراح". بسبب المواجهات. دون الإشارة إلى الطرف المتسبب في ذلك.

وأشارت إلى أنه "تم نُقل العديد من الأطفال المصابين إلى مستشفيات في مدينتي عبس وصنعاء؛ لتلقي العلاج". لافتة إلى أن "ثمة عدة إصابات تتطلب إخلاء المصابين إلى خارج البلد كي يتمكنوا من البقاء. وقد أرسلت اليونيسف إمدادات طبية للمستشفيات التي استقبلت هؤلاء الأطفال، وتوفر دعماً نفسياً للناجين وأفراد أسرهم".

وشددت اليونيسيف على أن إيقاف النزاع هو الوحيد بحماية الأطفال في اليمن. مشيرة إلى أن "الإجراءات التي تُتخذ لإيصال المساعدات الإنسانية، لن تغير من وضع الأطفال". لافتة إلى أنه في "كل يوم، يتوفى أطفال آخرون بسبب هذه الحرب العبثية". حسب وصفها.

وناشدت "جميع أطراف النزاع للوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي الإنساني، وتجنب الهجمات العشوائية، وغير المتناسبة في المناطق المكتظة بالسكان".

وحثت جميع الأطراف على إنهاء العنف فورا،ً وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية للأطفال وأسرهم أينما كانوا، وفي المقام الأول إبقاء الأطفال بعيداً عن الأذى!". مضيفة أن "هذا التصعيد الأخير في النزاع قد أدى إلى نزوح آلاف الأسر، بما في ذلك أطفال، وهم يفتقرون للغذاء والدواء".

وكانت مديرية حجور بمحافظة حجة، قد شهدت خلال الشهرين الماضيين مواجهات عنيفة بين القبائل وجماعة الحوثي، سقط خلالها عشرات القتلى من الطرفين، قبل أن تتمكن جماعة الحوثي من حسم المعركة لصالحها مطلع الإسبوع الجاري.



مشاركة الخبر:

تعليقات