"سلطنة عمان".. موقف ثابت يدعم السلام في اليمن رغم الاستفزاز السعودي الإماراتي على حدودها     هادي يلعن رفضه استمرار المبعوث الأممي في مهامه إلا بضمان مراجعة تجاوزاته.. رسالة     زيارة مرتقبة لوفد فرنسي رفيع المستوى إلى العاصمة المؤقتة عدن     رفضا لتهميش التحالف ومطالبة بحقوقهم.. أفراد من أمن المهرة يعتصمون أمام القوات الخاصة     الجارديان: الحكومة البريطانية تتفاوض مع ألمانيا لأجل إعادة تصدير السلاح للسعودية "ترجمة خاصة"     شاهد.. الحوثيون يبثون فيديو لاستهداف منشآت في مطار أبوظبي     محافظ "سقطرى" يجدد رفض التشكيلات العسكرية الخارجة عن الشرعية في المحافظة     سقطرى تحتفى بالذكرى الـ 29 للوحدة اليمنية     صحيفة أمريكية : ولي العهد السعودي وضع خطة للاستيلاء على ثروات قطر     سناتور أمريكي : نحن نبيع القنابل للسعودية وهي تلقيها على المدنيين في اليمن     سلطان السامعي يهاجم الحوثيين ويرفض "سياسة الإقصاء والتهميش"     بعد جمود علاقته بالسعودية..العاهل المغربي يبعث رسالة إلى الرئيس اليمني     الغذاء العالمي يتوقع مزيداً من التضييق على أعماله في مناطق سيطرة الحوثيين     الحوثيون يؤكدون أن قتلى وجرحى الحرب تجاوزوا 50 ألف     بعد مذكرة النواب للحكومة بعدم التعامل معه.. غريفيث يبحث الاستقالة من مهمته    
الرئيسية > أخبار اليمن

اليونيسيف: مقتل وإصابة 26 طفلا يمنيا في منازلهم خلال المواجهات بـ"حجة" 


صورة نشرتها اليونسيف على موقعها الإلكتروني لأطفال نازحين من حجة

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الخميس, 14 مارس, 2019 - 09:33 مساءً ]

قالت منظمة الأمم المتحدة للامومة والطفولة "اليونيسيف"، اليوم الخميس، إن "الهجوم الأخير الذي استهدف حجة، الواقعة إلى الشمال من الحديدة، في 9 آذار / مارس أدى إلى خسائر فادحة جديدة بين الأطفال اليمنيين".

وأوضحت المنظمة في بيان لها، نشرته على موقعها في الشبكة العنكبوتية، "أن 12 طفلاً لقوا حتفهم، بينما هم في بيوتهم، وأصيب 14 طفلاً آخر بجراح". بسبب المواجهات. دون الإشارة إلى الطرف المتسبب في ذلك.

وأشارت إلى أنه "تم نُقل العديد من الأطفال المصابين إلى مستشفيات في مدينتي عبس وصنعاء؛ لتلقي العلاج". لافتة إلى أن "ثمة عدة إصابات تتطلب إخلاء المصابين إلى خارج البلد كي يتمكنوا من البقاء. وقد أرسلت اليونيسف إمدادات طبية للمستشفيات التي استقبلت هؤلاء الأطفال، وتوفر دعماً نفسياً للناجين وأفراد أسرهم".

وشددت اليونيسيف على أن إيقاف النزاع هو الوحيد بحماية الأطفال في اليمن. مشيرة إلى أن "الإجراءات التي تُتخذ لإيصال المساعدات الإنسانية، لن تغير من وضع الأطفال". لافتة إلى أنه في "كل يوم، يتوفى أطفال آخرون بسبب هذه الحرب العبثية". حسب وصفها.

وناشدت "جميع أطراف النزاع للوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي الإنساني، وتجنب الهجمات العشوائية، وغير المتناسبة في المناطق المكتظة بالسكان".

وحثت جميع الأطراف على إنهاء العنف فورا،ً وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية للأطفال وأسرهم أينما كانوا، وفي المقام الأول إبقاء الأطفال بعيداً عن الأذى!". مضيفة أن "هذا التصعيد الأخير في النزاع قد أدى إلى نزوح آلاف الأسر، بما في ذلك أطفال، وهم يفتقرون للغذاء والدواء".

وكانت مديرية حجور بمحافظة حجة، قد شهدت خلال الشهرين الماضيين مواجهات عنيفة بين القبائل وجماعة الحوثي، سقط خلالها عشرات القتلى من الطرفين، قبل أن تتمكن جماعة الحوثي من حسم المعركة لصالحها مطلع الإسبوع الجاري.



مشاركة الخبر:

تعليقات