هادي يلعن رفضه استمرار المبعوث الأممي في مهامه إلا بضمان مراجعة تجاوزاته.. رسالة     زيارة مرتقبة لوفد فرنسي رفيع المستوى إلى العاصمة المؤقتة عدن     رفضا لتهميش التحالف ومطالبة بحقوقهم.. أفراد من أمن المهرة يعتصمون أمام القوات الخاصة     الجارديان: الحكومة البريطانية تتفاوض مع ألمانيا لأجل إعادة تصدير السلاح للسعودية "ترجمة خاصة"     شاهد.. الحوثيون يبثون فيديو لاستهداف منشآت في مطار أبوظبي     محافظ "سقطرى" يجدد رفض التشكيلات العسكرية الخارجة عن الشرعية في المحافظة     سقطرى تحتفى بالذكرى الـ 29 للوحدة اليمنية     صحيفة أمريكية : ولي العهد السعودي وضع خطة للاستيلاء على ثروات قطر     سناتور أمريكي : نحن نبيع القنابل للسعودية وهي تلقيها على المدنيين في اليمن     سلطان السامعي يهاجم الحوثيين ويرفض "سياسة الإقصاء والتهميش"     بعد جمود علاقته بالسعودية..العاهل المغربي يبعث رسالة إلى الرئيس اليمني     الغذاء العالمي يتوقع مزيداً من التضييق على أعماله في مناطق سيطرة الحوثيين     الحوثيون يؤكدون أن قتلى وجرحى الحرب تجاوزوا 50 ألف     بعد مذكرة النواب للحكومة بعدم التعامل معه.. غريفيث يبحث الاستقالة من مهمته     طارق صالح متجاهلا "الانتقالي" والإمارات : عيد الوحدة من أعظم أيام اليمن    
الرئيسية > أخبار اليمن

منظمة حقوقية تستنكر اعتداء ميليشيات "أبوظبي" على أمهات المختطفين في عدن


امهات المختطفين في عدن

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 14 مارس, 2019 - 09:30 مساءً ]


استنكرت منظمة سام للحقوق والحريات، اليوم الخميس، اعتداء قوات الأمن التابعة لسجن "بئر أحمد"- الذي تشرف عليه دولة الإمارات العربية المتحدة - على أمهات المعتقلين بالضرب والتهديد بالسلاح.

وقالت المنظمة في بيان لها، إن المعتقل "محمد الزامكي" أصيب بشلل نصفي، نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية بتاريخ 10 مارس 2019، ولم يتم إسعافه أو تقديم العلاج لملائم له إلا بعد يوم من إصابته، حيث سمح له بالخروج مع سجين آخر مصاب بمرض القلب والسكر لمدة يوم ثم أعيد إلى المعتقل ووفقاً لمصادر سام فإن "الزامكي" يعاني شللا نصفيا في الجزء السفلي من جسده، ويحتاج إلى رعاية خاصة.

وحمّلت "سام" إدارة سجن "بئر أحمد" والسلطات اليمنية مسؤولية ما تعرضت له أمهات المعتقلين، وطالبت بإجراء تحقيق شامل حول ما تعرض له المعتقل "الزامكي".

ودعت "سام" إلى منح المعتقلين وذويهم كافة حقوقهم المكفولة بموجب الدستور اليمني والمعاهدات الدولية، مطالبة السلطات اليمنية بضرورة تقديم الدعم والرعاية الطبية والدعم النفسي والاجتماعي بصورة عاجلة للمعتقلين، خاصة المرضى منهم، وضرورة نقلهم إلى مستشفيات تتوفر فيها الرعاية الصحية التي تحفظ حياتهم من الخط. 

ورأت "سام" أنّ استمرار الاعتداءات بصورة متكررة يرجع بالدرجة الأساسية إلى عدم احترام إدارة السجن وقوات التحالف في "عدن" للأوامر القضائية التي تقضي بالإفراج عن عدد من المعتقلين، إضافة إلى وجود إشكاليات حقيقية في تفعيل المؤسسات القضائية، والإضرابات التي تؤخر البت في كثير من قضايا المعتقلين.

ودعت "سام" وزارة الداخلية اليمنية والتحالف العربي في عدن إلى احترام الدستور اليمني والمعاهدات الدولية، ومنح المعتقلين كافة حقوقهم القانونية وعلى رأسها حقهم في الزيارة والرعاية الصحية، والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين الصادر بحقهم قرارات قضائية بالإفراج، وسرعة البت في قضايا المعتقلين الآخرين المحالين إلى القضاء، إضافة إلى محاسبة المعتدين على أمهات المعتقلين أمام بوابة سجن "بئر أحمد"، والتحقيق في قضايا التعذيب.

وطالبت "سام" المجتمع الدولي بالضغط على الحكومة الشرعية ودولة الإمارات للإفراج عن المعتقلين الذين لم توجه لهم أي تهمة من القضاء اليمني، والكشف عن مصير المخفيين قسراً.

وأوضحت "سام" أنّ معتقلو سجن "بئر أحمد"، نفذوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام للمرة السادسة على التوالي بتاريخ ? مارس ، احتجاجاً على سوء معاملتهم من قبل إدارة السجن، وهو ما قابلته الإدارة بالضرب والحبس الانفرادي ومنعهم من استخدام "دورات المياه".

ونقلت "سام" عن أحد أهالي المعتقلين في سجن "بئر أحمد"، تعرضهم للمعاملة القاسية والمهينة، عدا عن وضع إدارة السجن لـ 4 معتقلين في زنزانة ضيقة لا تتسع إلا لشخصين، إضافة إلى منعهم من الخروج للساحة منذ تاريخ ? مارس 

وفي تفاصيل الاعتداء قالت سام إنها استمعت لإفادة إحدى اقارب المعتقلين اللواتي اعتدي عليهن قالت فيها "وصلنا إلى نقطة تجمع السيارات قرب معتقل  بئر احمد  لكي نطمئن على أولادنا بعد سماع أخبار عن إضرابهم، والاعتداء عليهم، وقلنا لهم اسمحوا لنا ربع ساعة للاطمئنان على أولادنا ، حيث سمعنا عن اضرابهم عن الطعام ، في البداية تواصلوا العسكر مع {إدارة} المعتقل واخبرونا أن غسان العقربي مدير السجن سوف يأتي، ثم بعد ذلك رفضوا، بعدها مشينا قليل من المكان الذي يقف فيه الباصات، وتفاجأنا بخروج جنود جدد أول مرة نشاهدهم ، فوق أربع سيارات عسكرية ومدرعة، ووجهوا رشاش أسلحتهم علينا، أحدهم أخرج مسدسه وأشهره علينا، ودفعوا إحدى النساء حتى سقطت على الأرض، واخرى لووا ذراعها، كما أخدوا أحد الجوالات إلى داخل عندهم في المعسكر، وفتحوا الرمز واطلعوا على كل ما بداخله وفي الاخير ونحن خارجين، تقريبا بعد نص ساعه وارجعوا التلفون

وتابعت الشاهدة: "رأينا ضابط على كتفة نسر إماراتي يضرب طفل عمره ? سنوات، حينما اعتدوا على أمه التي كانت تتشاجر مع الضابط الاماراتي، فتدخل الطفل مع أمه، كما شوهد ضابط يشهر مسدس في وجهه زوجة أحد المعتقلين عند النقطة ويقول لها ارجعي وإلا أضربك كف بوجهك "




مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات