الناطق باسم الحوثيين: العمليات الأخيرة دفاعا عن النفس ومن أشعل النيران لن ينجو منها     أديبة عمانية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية     أمير الكويت: ندرك خطورة وتيرة التصعيد المتسارعة في منطقتنا     إعلاميون يمنيون مقربون من الإمارات يقودون حملة ضد السفير السعودي وآخرون يردون ..     الحكومة اليمنية تشدد على إجراء تصحيح شامل لآلية العمل الإغاثى     مراسلون بلاحدود: الرياض تعتقل صحفي يمني منذُ عام لأسباب مجهولة     النواب اليمني يوجه الحكومة بعدم التعاطي مع المبعوث الأممي.. وثيقة     الائتلاف الوطني الجنوبي يعقد لقاءه الأول ويعيد هيكلة قياداته ودوائره     "هادي": حسابات الأطماع والمصالح الضيقة أصابت الوحدة اليمنية بجراح خطيرة     الرئيس "هادي": إعلان التحالف الوطني للأحزاب السياسية حدث مهم     الجارديان : استهداف المدنيين جزء من استراتيجية التحالف بقيادة السعودية في اليمن ( ترجمة خاصة)     قائد عسكري ينجو من محاولة اغتيال في تعز     رئيس الوزراء يدعو السفير الروسي لإعادة افتتاح قنصلية بلاده في عدن     محادثات الأردن: فريق صنعاء يتهم الحكومة بالإصرار على تسييس الوضع الاقتصادي     الحوثيون يعلنون استهداف مطار نجران بطائرة مسيرة    
الرئيسية > عربي و دولي

الرياض.. بدء محاكمة 10 ناشطات سعوديات

المهرة بوست - الأناضول
[ الاربعاء, 13 مارس, 2019 - 05:15 مساءً ]


بدأت السلطات القضائية السعودية، الأربعاء، محاكمة ناشطات مدافعات عن حقوق المرأة، تفيد تقديرات حقوقية بأن عددهن 10.

وأفاد حساب "سعوديات معتقلات"، عبر تويتر، المعني بالدفاع عن الناشطات، اليوم "في هذه اللحظات تتم محاكمة السعوديات المعتقلات وهنّ نوف عبد العزيز ولمياء الزهراني وأمل الحربي إلى جانب كل من لجين الهذلول وايمان النفجان وعزيزة اليوسف".

وقال المصدر ذاته إن عدد من مثلن أمام المحاكمة اليوم 10 بينهن الأسماء السابقة، دون ذكر أسماء الأربعة الأخريات.

وأشار إلى أنه يتم محاكمة الناشطات "ضمن جلسات غير معلنة في المحكمة الجزائية بالرياض".

ولم يشر المصدر إلى انتهاء جلسة المحاكمة من عدمه.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات القضائية السعودية بشأن ما ذكره المصدر، غير أن المملكة عادة ما تؤكد تمسكها بتطبيق القانون واحترام حقوق الإنسان.

وأطلق حسابا "سعوديات معتقلات" و"معتقلي الرأي" المعني بالشأن الحقوقي السعودي أيضا عبر تويتر، هاشتاغ (وسم) #لا_لمحاكمة_الناشطات، حظي بتفاعل العشرات، الذين أكدوا براءة المحتجزات وطالبوا بالإفراج عنهن.

وكانت السلطات السعودية أوقفت الناشطات في مايو/آيار 2018، قبل أن تعلن النيابة، لاحقا اتهامات بحق بعضهن تتعلق بالإضرار بمصالح البلاد.

وفي 2 مارس/آذار الجاري قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إنه ناقش مع وزير الشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير قضايا بينها قضية الناشطات المحتجزات، التي تقول تقارير حقوقية إنهن "يتعرضن لتعذيب" رغم نفي المملكة ذلك.

تصريحات "هنت" جاءت بعد بضع ساعات من إعلان النيابة العامة السعودية عزمها إحالة قضية الناشطات للقضاء، وسط انتقادات من منظمة "هيومن رايتس ووتش" لتلك الخطوة، التي اعتبرتها منظمة "العفو" الدولية "إشارة مروعة على تصعيد حملة قمع نشطاء حقوق الإنسان" في المملكة.

 



مشاركة الخبر:

تعليقات