دبلوماسي أمريكي يعلق على تصريح للحريزي بشأن "الانتقالي" ويقول إن الإمارات تلعب بالنار     ما هي "القوات الخاصة" التي أعلنت تأييدها لمليشيات الانتقالي في سقطرى ؟     مجلس أبناء المهرة وسقطرى والمكونات السياسية يعقدون لقاء لبحث تطورات الأوضاع في الجنوب     بعد انتكاستها في "شبوة": "أبوظبي" تدفع أدواتها في "سقطرى" لإثارة الفوضى     الحوثيون يعلنون إطلاق 10 صواريخ باليستية على جازان والتحالف يقول إنه دمر 6     اعتصام "المهرة " تناقش مع الأحزاب السياسة التصدي للمشاريع التخريبية والدفاع عن الشرعية     هاجم هادي والمؤتمر وأمتدح التحالف.. طارق صالح يجدد رفضه الاعتراف بالشرعية     كشف معلومات خطيرة.. الجبواني: انسحاب الإمارات كذبة كبرى والسعودية كانت تتلقى تقارير مغلوطة     رئيس الوزراء يصل محافظة شبوة للإطلاع على الأوضاع فيها     مسؤول حكومي: الوضع السياسي متأزم جدا بين الحكومة والإمارات والخيارات مفتوحة للرئيس     الجيش الوطني يفشل هجمات ميليشيات الانتقالي على "شبوة" ويأسر عددا من القيادات     اليمن.. أكثر من 1100 إصابة بحمى الضنك في تعز منذ مطلع 2019     "بن عديو": شبوة تلفظ انقلابا جديدا وتنتصر لليمن ووحدتها وسيادتها     شبوة: القوات الحكومية تتجه نحو الصعيد بعد تأمين 13 معسكرا ونقطة عسكرية و الانتقالي يحشد..     مليشيات "الانتقالي" تختطف مصوراً في شبوه ونقابة الصحافيين تدين الحادثة    
الرئيسية > أخبار اليمن

كرمان: سنواجه الإنقلاب الحوثي والاحتلال السعودي الإماراتي في آنٍ واحد


كرمان خلال كلمة لها بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 11 فبراير

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الأحد, 10 فبراير, 2019 - 08:48 مساءً ]

قالت الناشطة اليمنية الفائزة بجائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، إن الشعب اليمني وشباب ثورة فبراير سيواجه "الإنقلاب الحوثي الإمامي والاحتلال السعودي الإماراتي معاً وفي آنٍ واحد بذات القدر وبذات الإلتزام الأخلاقي والوطني".

وأضافت كرمان في خطاب لها مساء اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 11 فبراير، أنه  وقبل "الإنقلاب المشؤوم في 21 سبتمبر دعمت السعودية والإمارات الميليشيات الحوثية وأسقطوا الدولة وسلموا مقدراتها وجيشها للمليشيا انتقاما من ثورة 11 فبراير". موضحة أن التحالف " بدلاً من إعادة الشرعية في عاصمتها المؤقتة عدن يدعم بالمال والسلاح مليشيا متمردة انفصالية وإرهابية وقوات خارجة عن سلطة الشرعية وتنازعها سلطتها وتقف في مواجهتها".

وأوضحت في خطابها التي بثته قناة "بلقيس" الفضائية، أن "الشعب اليمني الذي ثار على المستبد الداخلي لن يقبل بالوصاية والاحتلال السعودي الإماراتي، ولن يقبل بأدواتها الإرهابية والانفصالية وأحزمتها الناسفة، في مدنه وسواحله وجزره واجوائه ومياهه الاقليمية".

وتابعت:"الشعب اليمني الذي ثار على محاولة المخلوع صالح توريث السلطة لإبنه لن يقبل بالإمامة الكهنوتية لتحكمه من جديد بالحديد والنار والخرافات في بواكير القرن الحادي والعشرين".

وأكدت أن شباب 11 فبراير أثبت لنفسه وللشعب اليمني وللعالم كله أن "إرادة الشعوب لا تقهر وأن المستبد مهما تجبر ومهما تطاول، فإن يومه آت لا ريب فيه وسقوطَه قادم لا محالة وأن الشعب باقٍ والطغاة إلى زوال".

وجددت كرمان اتهامها للتحالف بالسيطرة على "الجزر والموانئ والسواحل اليمنية والمنشآت النفطية ومنع الرئيس الشرعي من العودة واحتجازه في الرياض ومنع الحكومة من تصدير النفط وبسط سلطتها على كافة الاراضي المحررة".

وقالت كرمان إن "التحالف في اليمن يحارب اليوم من أجل تقسيم البلاد ونهب ثروات اليمنيين ولا يحارب من أجل الشرعية واستعادة الدولة".

وأوضحت: "لن نكون أدواتٍ للمحتل الخارجي السعودي الإماراتي تحت ذرائع واهية تسلمه الأرض والسيادة والجزر والموانئ والمطارات والسيادة والثروات الوطنية بمبرر مواجهة الانقلاب الداخلي على الدولة، كما لن نكون عبيداً للانقلاب الكهنوتي الداخلي الذي تسبب به الحوثيون بمبرر مواجهة الاحتلال الخارجي الذي تقوده السعودية والإمارات".

وخاطبت كرمان التحالف، "أنتم تسيئون للأمة العربية كلها بصبيانيتكم المتوهمة وتعتقدون أن بمقدوركم احتلال اليمن وتقسيمه عن طريق إنهاكه بالحرب والفوضى والميليشا، أيها المحتلون الصغار.. أنتم واهمون بأنكم قادرون على احتلال وابتلاع بلدنا وإرضاخ شعبنا اليمني الأبي العريق".

وتابعت: "وحدها ثورة فبراير وقيمها والوعي المنبثق منها والقضية التي رفعتها تعدنا بالحرية والاستقلال بالمواطنة والسيادة، بالدولة والوحدة، بالعزة والكرامة والحياة كشعب حرٍ أبي ووطنٍ موحد وآمن ومستقر".

وتوجهت برسلة للأحزاب السياسية والمكونات التي وصفتها بـ"المتخاذلة" قائلة إن "جيل ثورة فبراير الذي تجاوزكم في انتفاضته الشجاعة في 2011 وأثبت لكم عجزكم ، هذا الجيل الحي والمتوقد بالإيمان بالحرية والمواطنة والاستقلال سيتجاوز اليوم عجزكم وارتهانكم في فنادق الرياض وأبو ظبي".

وقالت كرمان مخاطبة الأحزاب الداعمة للشرعية، إن "مواجهةَ الانقلاب لا تتحقق ببيع اليمن للمحتلين الصغار وترك محافظاته واجزائه الحيوية وسواحله وجزره وموانئه ومطاراتِه ليعيثوا فيها فسادا بميليشياتهم ويزرعوا فيها الكراهية والاحقاد العنصرية بين أبناء الشعب اليمني الواحد".



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات