البركاني يطالب بتشكيل لجنة تحقيق ويتهم غريفيث بتجزئة اتفاق الحديدة     إحصائية تؤكد مقتل أكثر من 9ألف حوثي العام الماضي ثلثهم أطفال     سياسي سعودي يتهم المجلس الانتقالي بتهريب وزير داخلية الحوثيين     بروفيسور يمني يكشف كيف خدع التحالف الشرعية وسخر منها...     البنك المركزي يعلن استعداده لتغطية احتياجات البنوك التجارية من العملات الأجنبية     الصين تجدد تأكيدها الحرص على دعم واستقرار اليمن في كافة المجالات     الكشف عن سجون سرية للإمارات في الساحل الغربي للحديدة..     زعيم الحوثيين يعتبر الوجود السعودي الإماراتي في الجنوب "حالة احتلال"     البجيري: الإمارات تنهب الثروات السمكية وأدعو البرلمان اليمني إلى أن لا يشرعوا لاحتلال البلد     مؤسستان أمريكيتان تعلنان نشر 20 تحقيقا استقصائيا حول ضربات التحالف في اليمن..     قوات الأمن السعودية تعتقل 13 شخصا "خططوا لهجمات"     ترتيبات لتشغيل محطة مأرب الغازية بعد أربعة أعوام من التوقف ..     رايتس ووتش: الغام الحوثيين تقتل المدنيين وتمنع المساعدات ويجب توسيع إزالتها     شيخ قبلي يستنكر قصف الطيران السعودي لمركز أمني في المهرة     إيران : ضبط سفينة تهريب حاولت البحرية الإماراتية استعادتها    
الرئيسية > عربي و دولي

 “واشنطن بوست” لبن سلمان: ثروتك وترامب وكوشنر لن يغسلوا دم خاشقجي

المهرة بوست - متابعات
[ السبت, 09 فبراير, 2019 - 09:11 مساءً ]


قالت صحيفة “واشنطن بوست” أن آخر المعلومات التي جاءت من وكالات الاستخبارات الأمريكية ومحققة الأمم المتحدة وائتلاف من منظمات غير حكومية، تؤكد لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأن كل ثروته النفطية وأصدقاءه الأقوياء لن يغسلوا دماء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي كان يكتب في الصحيفة، والذي قتل في قنصلية بلاده في اسطنبول.

وطالبت الصحيفة الأمريكية في افتتاحيتها باستمرار الضغط على السعودية وأن يواصل الكونغرس المطالبة بالكشف الكامل عن سجلات وكالة الاستخبارات المركزية المتعلقة باغتيال خاشقجي، مع الكشف عن هويات جميع المسؤولين عنها بحسب صحيفة "القدس العربي".

وشددت الصحيفة على أن “الكذب المبتذل” الذي ترويه الحكومة السعودية لحماية ولي العهد، بما في ذلك محاولة تحميل القتل لـ 11 من السعوديين المجهولين، بالإضافة للعبارة الساخرة التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن السخاء السعودي أكثر أهمية من العدالة، لن تفعل جميعها شيئا غير تكثيف مطلب المحاسبة الكاملة.

وأشارت هنا إلى إصدار ائتلاف من منظمات غير حكومية بارزة بيانا مشتركا اتهم فيه السعودية بمواصلة اضطهاد المعارضين والنشطاء والصحفيين ورجال الدين المستقلين.

كما اتهمت مجموعة (لجنة حماية الصحفيين ، وهيومن رايتس فيرست، وهيومن رايتس ووتش، ومبادرة المجتمع المفتوح للعدالة، ومراسلون بلا حدود) إدارة ترامب بالتستر نيابة عن الحكومة السعودية، ووصفت محاكمة 11 سعوديا متهمين بقتل خاشقجي بالخدعة.

وأشارت “واشنطن بوست” أنه سواء كان ولي العهد السعودي قد كان يعني ما نشرته نيويورك تايمز من أنه سيطلق رصاصة على خاشقجي بالمعنى الحرفي أو المجازي، فإن تلك العبارة تكشف عن مستبد لا يعرف الرحمة.

وتؤكد الصحيفة على أنه برغم الجهود التي يبذلها ترامب لتقويض الاتهامات ضد محمد بن سلمان، الذي كان قد أقام علاقة وثيقة مع الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر، فإن تقييم وكالة الاستخبارات المركزية والتحقيق المستقل الذي تجريه الأمم المتحدة تحت إشراف الخبيرة “المحترمة” في مجال حقوق الإنسان الفرنسية كالامار (وهي أيضاً مديرة مشروع حرية التعبير بجامعة كولومبيا والذي يضم فريقها محاميا بريطانيا وخبيرا جنائيا برتغاليا) هو تطور مرحب به من الضغوط على السعودية، وستقوم اللجنة بالإبلاغ عن النتائج الكاملة في يونيو/حزيران.

 



مشاركة الخبر:

تعليقات