مشائخ "جوؤه" في سقطرى يطالبون بردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن الأرخبيل.. بيان     جمعيات القطاع السمكي تشجب الاعتداء على موكب "كفاين ومحروس" غربي سقطرى     الأحزاب اليمنية تدين حادثة "قلنسوة" وتدعو للحفاظ على السلم في سقطرى..بيان     منسقيه الثورة في سقطرى: الاعتداء على موكب "كفاين ومحروس" ثقافة مستوردة     الحوثيون يعلنون قصف معسكر سعودي في نجران واستهداف مطار أبها مجدداً     عقب هجوم شنه سميع على ولي عهد أبوظبي..ناشطون يطالبون الحكومة القيام بمسؤولياتها     مستشار رئيس الجمهورية: التحالف جاء من أجل مصالحه وليس من أجل اليمنيين     برنامج الغذاء العالمي قد يبدأ تعليق مساعداته نهاية الأسبوع     واشنطن بوست تدعو الكونغرس لإيقاف دعم ترامب لمحمد بن سلمان     نص احاطة المبعوث الأممي إلى مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن..     استياء واسع ومطالبات بطرد الإمارات بعد اعتداء بلاطجتها على وزير يمني ومحافظ سقطرى.. رصد     وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال جلسة محاكمته     شيخ قبلي يتوعد بمواجهة من يسعى لتحويل "شبوة" إلى ساحة صراع      مسؤولون حكوميون يدينون اعتداء بلاطجة تابعين للإمارات على موكب محافظ سقطرى ..     شبوة: قوات الجيش تتمكن من طرد مجاميع "الانتقالي" من مرخة وتوتر في عتق .. صور    
الرئيسية > أخبار اليمن

منظمة دولية تعرب عن قلقها من اختطاف الحوثيين لــ 120 امرأة في صنعاء


منظمة دولية تعرب عن قلقها من اختطاف الحوثيين لــ 120 امرأة في صنعاء

المهرة بوست - متابعات
[ الأحد, 13 يناير, 2019 - 01:43 صباحاً ]

عبرت منظمة "رايتس رادار" لحقوق الإنسان في العالم العربي عن قلقها البالغ إزاء ورود معلومات تشير إلى تعرض 120 امرأة يمنية للاختطاف والتعذيب والإخفاء القسري في سجون خاصة تابعة لجماعة الحوثي في العاصمة صنعاء.

واستنكرت المنظمة - التي تتخذ من هولندا مقرا لها - في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر، "اختطاف الحوثيين للنساء وتعرضهن للابتزاز والتعذيب".

وكان حقوقي عن منظمة يمنية لمكافحة الإتجار بالبشر، قد كشف أن جماعة الحوثي اختطفت 120 امرأة في صنعاء، منهن تم احتجازهن لدى البحث الجنائي الخاضع للانقلابيين، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأشارت المنظمة، أمس السبت، إلى أن هذا المشهد تكرر كثيراً منذ بدء الانقلاب على الشرعية، والذي رافقه شن الانقلابيين حملات توقيف واعتقالات بصفوف المعارضين السياسيين والناشطين وزعماء القبائل.

وأشار التقرير إلى أن المنظمة تواصلت مع الجهات الأمنية ومن بينها إدارة البحث الجنائي التي يديرها حوثيون، الذين أنكروا وجود محتجزات لديهم، لكن التحريات الحقوقية حصلت على معلومات تفيد بأن عددا من النساء المختفيات محتجزات لدى الإدارة الجنائية الحوثية.

ولفتت المنظمة إلى أن هناك شخصيات حوثية حصلت على مبالغ مالية كبيرة مقابل الإفراج عن المحتجزات، بعد مرور أشهر عدة على احتجازهن وخطفهن وتعرضهن للتعذيب.

وأوضح التقرير أن المحتجزات اتهمن شخصيات في الجهاز الأمني الحوثي، من بينهم شخصان يدعيان أحمد مطر، وحسن بتران، بالتورط في جرائم الاختطاف والاستيلاء على أموالهن ومجوهراتهن. وفقا لـ"الموقع بوست".



مشاركة الخبر:

تعليقات