بتوجيهات سعودية .. ايقاف مدير مكتب وزارة حقوق الإنسان بالمهرة واحالته للتحقيق     انهيار كبير للريال اليمني عقب الكشف عن فساد في بيع وشراء العملة ..     اسرائيل تعلن دخولها مواجهة مفتوحة مع إيران في سوريا     اليابان تعمق جراح العرب وتطيح بالسعودية من كأس آسيا     "غريفيث" يصل صنعاء في محاولة جديدة لإنقاذ اتفاق ستوكهولم     الموت يغيب "عبدالرحمن مطهر" أحد أبرز الإعلاميين في اليمن     "إيسيسكو" تطالب الأمم المتحدة بإجبار الحوثيين على إعادة آثار مدينة زبيد     الأردن وعمان تودعان بطولة كأس آسيا بهزيمتين أمام فيتنام وإيران     صحيفة تكشف عن صراع الأجنحة داخل حزب "المؤتمر" على تركة "علي عبدالله صالح"     المبعوث الأممي يزور صنعاء اليوم الإثنين لبحث العملية السياسية مع الحوثيين     الحوثيون يحملون الحكومة الشرعية مسؤولية عدم تنفيذ اتفاق السويد     صراع غير معلن بين محافظ البنك "زمام" ورئيس اللجنة الاقتصادية "معياد"     انتخاب "صابر حيمد" رئيسا لاتحاد طلاب اليمن في مدينة أورانج أباد الهندية     الصين تقلب تأخرها من "تايلاند" إلى فوز مثير وتبلغ ربع النهائي في كأس آسيا     وزارة النفط: الأعمال التخريبية تسببت بتوقف إنتاج النفط الخام في العقلة بشبوة (بيان)    
الرئيسية > عربي و دولي

من هي الفتاة السعودية التي فرت من بلادها ومنحتها كندا حق اللجوء ؟

المهرة بوست - وكالات
[ السبت, 12 يناير, 2019 - 11:02 صباحاً ]

أعلن رئيس وزراء كندا “جاستن ترودو” اليوم الجمعة، أن بلاده منحت اللجوء للفتاة السعودية التي فرت من أسرتها، وجاءت تصريحات ترودو بعد إعلان مسؤول بمطار بانكوك أن الفتاة السعودية رهف محمد القنون (18 عاما)، غادرت تايلاند قبل منتصف الليل بقليل على رحلة متجهة إلى كوريا الجنوبية مشيرا إلى أنها سوف تستقل بعد ذلك طائرة أخرى متجهة من سول إلى كندا.

وغادرت الشابة السعودية طالبة اللجوء رهف القنون التي فرت من أسرتها، بانكوك، الجمعة، متجهة إلى كندا، بعد أن قامت بتعبئة على تويتر جنبتها الترحيل وذلك في متطور مفاجئ عقب تلميحات قوية من مسؤولين إلى أنها ستتوجه إلى أستراليا، وأثار فرار الشابة البالغة من العمر 18 عاما من المملكة اهتمام المجموعات المدافعة عن حقوق الإنسان التي رأت فيها تحديا لنظام “وصاية” الرجال على النساء، وهددت السلطات التايلاندية في البداية بترحيلها بعدما وصلت إلى بانكوك من الكويت.

لكنها استخدمت هاتفها الذكي وحسابها الذي سارعت إلى فتحه على تويتر لإجبار سلطات الهجرة التايلاندية على تغيير موقفها، فسلمتها الشرطة إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بينما تابع العالم عن كثب وسم #انقذوا_رهف الذي انتشر على “تويتر”.

وتشير القنون إلى أنها تعرضت للعنف الجسدي والنفسي من عائلتها التي نفت ذلك. وذكرت مجموعات مدافعة عن حقوق الإنسان أن الشابة ما عادت تعتنق الإسلام، وهو ما يعرضها للخطر في السعودية، وقالت إنها تسعى للتوجه إلى استراليا حيث قال المسؤولون إنهم سيدرسون بجدية طلبها للجوء الذي اعتبرته مفوضية اللاجئين، الخميس، مشروعا، لكن مساء الجمعة قال قائد شرطة الهجرة التايلاندية إن القنون ستتجه إلى كندا.

وقال قائد شرطة الهجرة سوراشاتي هاكبارن “ستغادر جوا إلى كندا الساعة 11:15 مساء اليوم (16:15 توقيت غرينتش)”، وبعد ظهر الجمعة نشرت تغريدة أخيرة مشفرة على تويتر قالت فيها “لدي أخبار جيدة وأخرى سيئة” — وبعد وقت قصير أغلق حسابها إثر تهديدات لها بالقتل، وفقا لأصدقائها، وكتبت مؤيدة لها في تويتر دعمت حملتها على وسائل التواصل الاجتماعي عبر نشر آخر تطورات القضية على حسابها إن “رهف تلقت تهديدات بالقتل ولهذا السبب أغلقت حسابها على تويتر، أرجوكم أنقذوا حياة رهف”.

وقال فيل روبرتسون من “هيومن رايتس ووتش” إنه فهم “أنها تلقت تهديدات بالقتل لكنني لا أعرف التفاصيل”، مضيفا أنه ينبغي أخذ التهديدات من المتصيدين على الإنترنت بجدية، وفي غضون أسبوع، حظيت رهف بأكثر من 100 ألف متابع لحسابها على تويتر، ما ساعدها في تجنب مصير أعداد لا تحصى من طالبي اللجوء الذين تتم إعادتهم إلى بلادهم أو ينتهي بهم الأمر في مراكز احتجاز في بانكوك. وتوجه والدها إلى تايلاند ونفى إساءة معاملتها لكنها رفضت مقابلته، ورغم أن قضيتها تحركت بسرعة هائلة إلا أن التطورات الأخيرة التي أفضت إلى مغادرتها إلى كندا لا تزال غامضة، وكانت قد صدرت تلميحات قوية عن استراليا إلى أنها ستمنحها اللجوء بعدما حضتها الأمم المتحدة على ذلك.

والخميس، قالت وزيرة الخارجية الأسترالية إن كانبيرا لا تزال بصدد درس الطلب، وقال قائد شرطة الهجرة التايلاندي، في وقت سابق، للصحافيين إن “دولتين أو ثلاث” دول على استعداد لمنحها اللجوء، وتايلاند ليست من الدول الموقعة على معاهدة اللاجئين وهو ما يعني أن على بلد ثالث استقبال هؤلاء.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات