الكمالي: الحملة الأمنية نجحت في إزالة الألغام التي كانت مجهزة لتدمير "تعز"     (حصري) باخرة إماراتية في طريقها إلى "سقطرى" تحمل عشرات الأطقم العسكرية     في اليمن.. أطفال يعملون في مقابر ونساء يعانين لتوفير لقمة العيش     صحيفة لندنية تكشف عن صراع جديد بين السعودية والإمارات على "سقطرى"     مسؤول يمني سابق: شبكات تجسسية وجماعات مشبوهة وسائل التحالف لتأجيج الصراع في المهرة     عاصفة الحزم.. من تدخل للإنقاذ إلى مشروع للسيطرة     اعتصام المهرة تجدد تمكسها بإقالة باكريت وانهاء المعسكرات السعودية     صالح المهري: خطط "باكريت" وبدعم سعودي فشلت في تفكيك مجتمع المهرة     المهرة: الهيئة العمانية تزور مستشفى حوف وتتكفل بتشغيله مطلع الشهر القادم     طفل مهري يتحدث عن "منجزات" باكريت ويوجه له رسالة.. فيديو     دراسة: حرب التحالف والحوثيين في اليمن تحولت إلى حرب اقتصادية وعبئا إنسانيا     منظمة دولية: اليمن لم يعد يتحمل الآثار الإنسانية الكارثية للحرب     بين التقسيم والفوضى وتغير الأولويات.. دراسة لأربعة أعوام من حرب لا نهاية لها في اليمن     الهلال الأحمر التركي يوزع نحو 8 ألاف سلة غذائية في محافظتي مأرب والجوف     خمسة أحزاب معارضة بريطانية تدعو إلى وقف مبيعات الأسلحة إلى السعودية (ترجمة خاصة)    
الرئيسية > أخبار اليمن

السلطان قابوس يوجه بإنشاء مركز للأطراف الصناعية لعلاج الجرحى اليمنيين في صلالة


جرحى يمنيين في سلطنة عمان - ارشيفية

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الجمعة, 11 يناير, 2019 - 07:24 مساءً ]

وجه سلطان سلطنة عُمان، قابوس بن سعيد برعاية وتقديم كافة التسهيلات لمركز الأطراف الصناعية بصلالة لجرحى مدينة تعز.

وكشف قائد المقاومة الشعبية في تعز حمود سعيد المخلافي أن السلطنة تكفلت بتقديم كافة الخدمات لفتح المركز العام للأطراف الصناعية بمدينة صلالة .

وأوضح أن المركز المتخصص بالأطراف الصناعية في مدينة صلالة العمانية سيكون بكادر أجنبي لتخفيف عبئ السفر الى دول خارجية وسيقدم فرص أكبر للجرحى المبتورين.

وعبر المخلافي عن تقديره لتوجيهات جلالة سلطان سلطان عمان والرعاية الكريمة لرئيس الديوان والعاملين فيه، ولكل أبناء سلطنة عمان لما يبذلوه في تقديم يد العون والمساعدة لليمن في ظل الظروف التي تمر بها مشيداً بمواقفهم الإنسانية والأخوية.

وكانت سلطنة عمان قد استقبلت دفعة مكومة من 150 جريحاً من المبتورين وذللت لهم كل التسهيلات للسفر الى دولة الهند للعلاج ثم العودة .

ومن ضمن مساعيها في تقديم يد العون لليمنيين قررت السلطنة إعفاء الطلاب اليمنيين في المدراس الحكومية من رسوم التسجيل التي أقرتها وزارة التربية والتعليم، ومعاملتهم معاملة نظرائهم العمانيين في المدارس الحكومية العمانية.

وفتحت السلطنة في الأوانة الأخيرة حدودها لعبور اليمنيين للحالات الإنسانية وللطلبة الدراسين في الخارج الذين تقطعت بهم السُبل.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات