الأحزاب والقوى السياسية اليمنية تصدر بيانا بشان معارك حجور     الحكومة اليمنية تنتقد إحاطة "لوكوك" أمام مجلس الأمن     برلماني فرنسي يستنكر صمت بلاده عن الحرب اليمنية واستمرار بيع السلاح للسعودية     "ذا هيل": الكونغرس يقترب من إجبار ترامب على وقف دعم السعودية باليمن     منظمات حقوقية تطلق موقع “إكسبو 2020” لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان في اليمن     "الإنفصاليون" يثيرون السخرية والجدل بعد ظهورهم بمعرض آليات عسكرية إماراتية     الجيش اليمني يعلن مقتل 4 مدنيين بقصف للحوثيين على سوق شعبي جنوب الحديدة     مقتل ثلاثة جنود سعوديين برصاص الحوثيين على الحدود اليمنية السعودية     المركزي اليمني: الاتحاد الاوروبي ومنظمات أممية أبدوا استعدادهم لدعم البنك     مندوب اليمن يطالب مجلس الأمن بإنقاذ اتفاق السويد ومعاقبة الطرف المعرقل للسلام     مندوب فرنسا: الوضع في الحديدة هش وسنفرض عقوبات على من يعرقل اتفاق السويد     غريفيث لمجلس الأمن: طرفا الحرب اتفقا على البدء بإعادة الانتشار في الحديدة اليوم أو غدا     حجة: الحوثيون يحققون تقدما شرقي كشر وسط معارك مستمرة مع القبائل     الرئيس هادي يشيد بدعم الولايات المتحدة للحكومة اليمنية في مؤتمر وارسو     الكشف عن وجود 662 مختطفا ومخفيا قسرا من أبناء تعز في سجون الحوثيين    
الرئيسية > أخبار اليمن

الحكومة اليمنية تجدد تمسكها بجهود السلام وتقول بأنها جاهزة للحسم في حال تعثرها


رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الخميس, 06 ديسمبر, 2018 - 05:48 مساءً ]

جددت الحكومة اليمنية تمكسها بالجهود الأممية في اتجاة السلام، موضحة بأنها "جاهزة للحسم أيضا في حال تعذّرت جهود السلام".

وقال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك في تصريحات نقلتها صحيفة "البيان" الإماراتية، اليوم الخميس، إن "الحكومة جادة في سعيها للسلام الذي كان خيار الرئيس اليمني عبد ربه منصور صالح وخيار الحكومة الأول".

وأوضح عبدالملك أن "كل ما من شأنه حفظ الدم اليمني، وحفظ كيانية الدولة الوطنية وسيادتها، ويلتزم بالمرجعيات والقرارات المقرّة وطنياً ودولياً، سنكون في صف ذلك".

وأضاف، "كان هذا موقفنا في اليوم الأول وفي كل مباحثات سلام مثلما هو موقفنا اليوم، وهو أن نجاح مفاوضات السويد يتوقف بشكل كبير على نيات الميليشيا وقناعاتهم بوقف معاناة الشعب اليمني على الصعيد الإنساني والاقتصادي".

ولفت عبدالملك إلى أن "سلوكيات المليشيا منذ نشأتها تجعل الشك هو الموقف العاقل من جدية الميليشيا، بل تشكّل تهديداً حقيقياً على الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث".

وشدد على أن "المرجعيات الثلاث للحل السياسي هي اختبار الجدية التي نأمل أنها قد وجدت طريقها إلى الميليشيا، وهي أيضاً الأساس والضامن للخروج من الحرب إلى مسار يقود إلى حل شامل ينهي الانقلاب، ويستعيد الدولة، ويحفظ بنيتها الوطنية وديمقراطية الحكم".

وانطلقت مشاورات سلام برعاية الأمم المتحدة، اليوم الخميسن، في مدينة رينبو شمالي العاصمة السويدية استوكهولم، وتهدف إلى وضع حد للصراع المستمر في اليمن منذ أربعة أعوام.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات