احتجاج حوثي على إعلان الرياض عاصمة للإعلام العربي للعام 2019     الخط الملاحي الفرنسي "CMA CGM" يستأنف نشاطه التجاري إلى ميناء عدن     مساع حوثية لكسر الحصار الدبلوماسي المفروض عليهم.. هل سينجحون؟     الحكومة الشرعية تعلن أسماء ممثليها في لجنة إعادة الانتشار بـ"الحديدة"     الأمم المتحدة تعقد اجتماعا بالفيديو بين الأطراف اليمنية بشأن الهدنة     احتفالا باليوم الوطني.. أكبر مسير وطني في تاريخ قطر     أمهات المختطفين يستعرضن انتهاكات الحوثيين المستمرة رغم توقيع اتفاق السويد (بيان)     مقتل لاجئ يمني على يد رجل أمن في أحد مخيمات الأمم المتحدة بالصومال     الأمم المتحدة توضح دور فريق الجنرال باتريك كامارت في الحديدة ..     الأجهزة الأمنية بــ"تعز" تعلن العثور على 3 جثث تابعة للجيش شرق المدينة     "معهد واشنطن": سياسة "البجع السوداء" قد تدفع بن سلمان لغزو سلطنة عمان وقطر     يونيسف: قدمنا لقاحات شلل الأطفال إلى 5 ملايين باليمن في 2018     مراسلون بلا حدود تصنف اليمن ضمن الدول الأخطر على حياة الصحافيين     الحديدة: اتهامات متبادلة بخرق الهدنة ولجنة مراقبة أممية تعقد أول اجتماع لها خلال ساعات     نيويورك تايمز": حرب السعودية باليمن.. لا ملجأ ببر أو بحر    
الرئيسية > أخبار اليمن

الحكومة اليمنية تجدد تمسكها بجهود السلام وتقول بأنها جاهزة للحسم في حال تعثرها


رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الخميس, 06 ديسمبر, 2018 - 05:48 مساءً ]

جددت الحكومة اليمنية تمكسها بالجهود الأممية في اتجاة السلام، موضحة بأنها "جاهزة للحسم أيضا في حال تعذّرت جهود السلام".

وقال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك في تصريحات نقلتها صحيفة "البيان" الإماراتية، اليوم الخميس، إن "الحكومة جادة في سعيها للسلام الذي كان خيار الرئيس اليمني عبد ربه منصور صالح وخيار الحكومة الأول".

وأوضح عبدالملك أن "كل ما من شأنه حفظ الدم اليمني، وحفظ كيانية الدولة الوطنية وسيادتها، ويلتزم بالمرجعيات والقرارات المقرّة وطنياً ودولياً، سنكون في صف ذلك".

وأضاف، "كان هذا موقفنا في اليوم الأول وفي كل مباحثات سلام مثلما هو موقفنا اليوم، وهو أن نجاح مفاوضات السويد يتوقف بشكل كبير على نيات الميليشيا وقناعاتهم بوقف معاناة الشعب اليمني على الصعيد الإنساني والاقتصادي".

ولفت عبدالملك إلى أن "سلوكيات المليشيا منذ نشأتها تجعل الشك هو الموقف العاقل من جدية الميليشيا، بل تشكّل تهديداً حقيقياً على الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث".

وشدد على أن "المرجعيات الثلاث للحل السياسي هي اختبار الجدية التي نأمل أنها قد وجدت طريقها إلى الميليشيا، وهي أيضاً الأساس والضامن للخروج من الحرب إلى مسار يقود إلى حل شامل ينهي الانقلاب، ويستعيد الدولة، ويحفظ بنيتها الوطنية وديمقراطية الحكم".

وانطلقت مشاورات سلام برعاية الأمم المتحدة، اليوم الخميسن، في مدينة رينبو شمالي العاصمة السويدية استوكهولم، وتهدف إلى وضع حد للصراع المستمر في اليمن منذ أربعة أعوام.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات