احتجاج حوثي على إعلان الرياض عاصمة للإعلام العربي للعام 2019     الخط الملاحي الفرنسي "CMA CGM" يستأنف نشاطه التجاري إلى ميناء عدن     مساع حوثية لكسر الحصار الدبلوماسي المفروض عليهم.. هل سينجحون؟     الحكومة الشرعية تعلن أسماء ممثليها في لجنة إعادة الانتشار بـ"الحديدة"     الأمم المتحدة تعقد اجتماعا بالفيديو بين الأطراف اليمنية بشأن الهدنة     احتفالا باليوم الوطني.. أكبر مسير وطني في تاريخ قطر     أمهات المختطفين يستعرضن انتهاكات الحوثيين المستمرة رغم توقيع اتفاق السويد (بيان)     مقتل لاجئ يمني على يد رجل أمن في أحد مخيمات الأمم المتحدة بالصومال     الأمم المتحدة توضح دور فريق الجنرال باتريك كامارت في الحديدة ..     الأجهزة الأمنية بــ"تعز" تعلن العثور على 3 جثث تابعة للجيش شرق المدينة     "معهد واشنطن": سياسة "البجع السوداء" قد تدفع بن سلمان لغزو سلطنة عمان وقطر     يونيسف: قدمنا لقاحات شلل الأطفال إلى 5 ملايين باليمن في 2018     مراسلون بلا حدود تصنف اليمن ضمن الدول الأخطر على حياة الصحافيين     الحديدة: اتهامات متبادلة بخرق الهدنة ولجنة مراقبة أممية تعقد أول اجتماع لها خلال ساعات     نيويورك تايمز": حرب السعودية باليمن.. لا ملجأ ببر أو بحر    
الرئيسية > عربي و دولي

الحكومة الفرنسية تعلن إلغاء الضرائب على الوقود بعد موجة الإحتجاجات

المهرة بوست - وكالات
[ الخميس, 06 ديسمبر, 2018 - 11:33 صباحاً ]

أعلنت الحكومة الفرنسية، الأربعاء، إلغاء الضرائب على الوقود لعام 2019، وذلك على خلفية احتجاجات "السترات الصفراء". وبحسب معلومات تناولها الإعلام الفرنسي، نقلا عن "الإليزيه"، فإنه تم إلغاء الضرائب على الوقود بالنسبة للعام المقبل، بعد يوم من إعلان الحكومة الفرنسية تعليقها لمدة 6 أشهر. وفي كلمة له بالبرلمان الوطني، في وقت سابق الأربعاء، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فليب، أنه بإمكانهم إلغاء قرار فرض ضرائب جديدة على الوقود، الذي تم تعليقه لمدة 6 أشهر، الثلاثاء، في حال لم يتم إيجاد حل جيد بخصوص القدرة الشرائية. والثلاثاء، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، تعليق فرض الضرائب الجديدة على الوقود 6 أشهر، استجابة لمطالب المحتجين. جاء ذلك في كلمة ألقاها فيليب، بمقر الحكومة بباريس، وأعلن، خلالها أيضا، أن الحكومة قررت عدم زيادة أسعار الكهرباء والغاز، الشتاء المقبل. وتعد احتجاجات "السترات الصفراء"، التي عمت مدنا مختلفة في البلاد وسجلت أعمال تخريب ونهب، أكبر أزمة محلية تواجه الرئيس إيمانويل ماكرون، منذ توليه رئاسة البلاد. وتشهد فرنسا احتجاجات ينظمها أصحاب "السترات الصفراء" منذ 17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ضد رفع أسعار الوقود وارتفاع تكاليف المعيشة، تخللتها أعمال عنف، حيث استخدمت الشرطة القوة ضد المحتجين. يشار أن ماكرون، اعتبر المشاركين في احتجاجات باريس، السبت الماضي، "مجموعة غوغاء لا علاقة لهم بالتعبير السلمي عن مطلب مشروع". وقتل في المظاهرات المتواصلة منذ 17 نوفمبر/تشرين الثاني، 3 أشخاص وأصيب ألف و43 شخصا بجروح بينهم 222 من رجال الأمن، وتوقيف 424 شخصا.



مشاركة الخبر:

تعليقات