احتجاج حوثي على إعلان الرياض عاصمة للإعلام العربي للعام 2019     الخط الملاحي الفرنسي "CMA CGM" يستأنف نشاطه التجاري إلى ميناء عدن     مساع حوثية لكسر الحصار الدبلوماسي المفروض عليهم.. هل سينجحون؟     الحكومة الشرعية تعلن أسماء ممثليها في لجنة إعادة الانتشار بـ"الحديدة"     الأمم المتحدة تعقد اجتماعا بالفيديو بين الأطراف اليمنية بشأن الهدنة     احتفالا باليوم الوطني.. أكبر مسير وطني في تاريخ قطر     أمهات المختطفين يستعرضن انتهاكات الحوثيين المستمرة رغم توقيع اتفاق السويد (بيان)     مقتل لاجئ يمني على يد رجل أمن في أحد مخيمات الأمم المتحدة بالصومال     الأمم المتحدة توضح دور فريق الجنرال باتريك كامارت في الحديدة ..     الأجهزة الأمنية بــ"تعز" تعلن العثور على 3 جثث تابعة للجيش شرق المدينة     "معهد واشنطن": سياسة "البجع السوداء" قد تدفع بن سلمان لغزو سلطنة عمان وقطر     يونيسف: قدمنا لقاحات شلل الأطفال إلى 5 ملايين باليمن في 2018     مراسلون بلا حدود تصنف اليمن ضمن الدول الأخطر على حياة الصحافيين     الحديدة: اتهامات متبادلة بخرق الهدنة ولجنة مراقبة أممية تعقد أول اجتماع لها خلال ساعات     نيويورك تايمز": حرب السعودية باليمن.. لا ملجأ ببر أو بحر    
الرئيسية > عربي و دولي

بن سلمان في موريتانيا على وقع الرفض الشعبي: #لا_لتلميع_القتلة


انتشار وسم #لا لتلميع القتلة في شبكات التواصل(العربي الجديد)

المهرة بوست - العربي الجديد
[ الأحد, 02 ديسمبر, 2018 - 05:01 مساءً ]

وصل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اليوم الأحد، إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، في زيارة سبقها الكثير من الرفض الشعبي والحزبي، كما ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بوسم #لا_لتلميع_القتلة، في إشارة إلى تورط ولي عهد السعودية في جريمة مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

وحلّ وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في نواكشوط، برفقة وزير الإعلام عواد العواد ووزير الدولة للشؤون الأفريقية أحمد القطان، قبيل ساعات من وصول ولي العهد، ضمن التمهيد للزيارة، التي تصاعدت الأصوات الشعبية والحزبية الرافضة لأن تكون موريتانيا محطة لـ"تلميع صورة القتلة".

وكانت العاصمة نواكشوط قد شهدت عدة مظاهرات شعبية رافضة لزيارة بن سلمان. كما عبّر تحالف أحزاب منتدى المعارضة (تحالف يضم 12 حزبا سياسيا)، بدوره، عن عدم ترحيبه بالزيارة. وأعرب آلاف الموريتانيين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن رفضهم لـ"تدنيس بلاد شنقيط بأقدام بن سلمان"، بوصفه "مسؤولا عن العديد من الجرائم، على رأسها جريمة قتل جمال خاشقجي، وتلطيخ أياديه بدماء أطفال اليمن وشيوخه ونسائه، وإصراره على مواصلة الحرب العدوانية الظالمة في اليمن، إضافة إلى كونه مطبّعا علنيا مع الكيان الصهيوني، وكونه السبب وراء حصار دولة قطر".

ومن المنتظر أن يلتقي بن سلمان في زيارته، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وكبار معاونيه.

وكانت المعارضة الموريتانية قد تساءلت في بيان: "أليس حكم محمد بن سلمان هو من استدرج الصحافي جمال خاشقجي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول ليتم قتله وتقطيع جثمانه وإخفاؤه، في جريمة نكراء لا تزال أصابع الاتهام بالمسؤولية المباشرة عنها تشير إلى محمد بن سلمان نفسه؟"، ثم "أليس محمد بن سلمان هو من كمم الأفواه وقضى على ما كان موجودا من حرية التعبير في المملكة، وزج بالعلماء والصحافيين وأصحاب الفكر والمدونين في السجون؟".

وأكدت المعارضة الموريتانية أن زيارة ولي العهد السعودي لموريتانيا "تأتي في ظروف تُملي على كل المتمسكين بعدالة قضية الشعب الفلسطيني والمدافعين عنها في وجه الطغيان الإسرائيلي والداعمين له، وعلى كل المناضلين من أجل حقوق الإنسان وحرية الصحافة وحرية التعبير، أن يُعربوا عن عدم ترحيبهم بها".

 



مشاركة الخبر:

تعليقات