الأحزاب والقوى السياسية اليمنية تصدر بيانا بشان معارك حجور     الحكومة اليمنية تنتقد إحاطة "لوكوك" أمام مجلس الأمن     برلماني فرنسي يستنكر صمت بلاده عن الحرب اليمنية واستمرار بيع السلاح للسعودية     "ذا هيل": الكونغرس يقترب من إجبار ترامب على وقف دعم السعودية باليمن     منظمات حقوقية تطلق موقع “إكسبو 2020” لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان في اليمن     "الإنفصاليون" يثيرون السخرية والجدل بعد ظهورهم بمعرض آليات عسكرية إماراتية     الجيش اليمني يعلن مقتل 4 مدنيين بقصف للحوثيين على سوق شعبي جنوب الحديدة     مقتل ثلاثة جنود سعوديين برصاص الحوثيين على الحدود اليمنية السعودية     المركزي اليمني: الاتحاد الاوروبي ومنظمات أممية أبدوا استعدادهم لدعم البنك     مندوب اليمن يطالب مجلس الأمن بإنقاذ اتفاق السويد ومعاقبة الطرف المعرقل للسلام     مندوب فرنسا: الوضع في الحديدة هش وسنفرض عقوبات على من يعرقل اتفاق السويد     غريفيث لمجلس الأمن: طرفا الحرب اتفقا على البدء بإعادة الانتشار في الحديدة اليوم أو غدا     حجة: الحوثيون يحققون تقدما شرقي كشر وسط معارك مستمرة مع القبائل     الرئيس هادي يشيد بدعم الولايات المتحدة للحكومة اليمنية في مؤتمر وارسو     الكشف عن وجود 662 مختطفا ومخفيا قسرا من أبناء تعز في سجون الحوثيين    
الرئيسية > عربي و دولي

بن سلمان في موريتانيا على وقع الرفض الشعبي: #لا_لتلميع_القتلة


انتشار وسم #لا لتلميع القتلة في شبكات التواصل(العربي الجديد)

المهرة بوست - العربي الجديد
[ الأحد, 02 ديسمبر, 2018 - 05:01 مساءً ]

وصل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اليوم الأحد، إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، في زيارة سبقها الكثير من الرفض الشعبي والحزبي، كما ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بوسم #لا_لتلميع_القتلة، في إشارة إلى تورط ولي عهد السعودية في جريمة مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

وحلّ وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في نواكشوط، برفقة وزير الإعلام عواد العواد ووزير الدولة للشؤون الأفريقية أحمد القطان، قبيل ساعات من وصول ولي العهد، ضمن التمهيد للزيارة، التي تصاعدت الأصوات الشعبية والحزبية الرافضة لأن تكون موريتانيا محطة لـ"تلميع صورة القتلة".

وكانت العاصمة نواكشوط قد شهدت عدة مظاهرات شعبية رافضة لزيارة بن سلمان. كما عبّر تحالف أحزاب منتدى المعارضة (تحالف يضم 12 حزبا سياسيا)، بدوره، عن عدم ترحيبه بالزيارة. وأعرب آلاف الموريتانيين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن رفضهم لـ"تدنيس بلاد شنقيط بأقدام بن سلمان"، بوصفه "مسؤولا عن العديد من الجرائم، على رأسها جريمة قتل جمال خاشقجي، وتلطيخ أياديه بدماء أطفال اليمن وشيوخه ونسائه، وإصراره على مواصلة الحرب العدوانية الظالمة في اليمن، إضافة إلى كونه مطبّعا علنيا مع الكيان الصهيوني، وكونه السبب وراء حصار دولة قطر".

ومن المنتظر أن يلتقي بن سلمان في زيارته، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وكبار معاونيه.

وكانت المعارضة الموريتانية قد تساءلت في بيان: "أليس حكم محمد بن سلمان هو من استدرج الصحافي جمال خاشقجي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول ليتم قتله وتقطيع جثمانه وإخفاؤه، في جريمة نكراء لا تزال أصابع الاتهام بالمسؤولية المباشرة عنها تشير إلى محمد بن سلمان نفسه؟"، ثم "أليس محمد بن سلمان هو من كمم الأفواه وقضى على ما كان موجودا من حرية التعبير في المملكة، وزج بالعلماء والصحافيين وأصحاب الفكر والمدونين في السجون؟".

وأكدت المعارضة الموريتانية أن زيارة ولي العهد السعودي لموريتانيا "تأتي في ظروف تُملي على كل المتمسكين بعدالة قضية الشعب الفلسطيني والمدافعين عنها في وجه الطغيان الإسرائيلي والداعمين له، وعلى كل المناضلين من أجل حقوق الإنسان وحرية الصحافة وحرية التعبير، أن يُعربوا عن عدم ترحيبهم بها".

 



مشاركة الخبر:

تعليقات