البركاني يطالب بتشكيل لجنة تحقيق ويتهم غريفيث بتجزئة اتفاق الحديدة     إحصائية تؤكد مقتل أكثر من 9ألف حوثي العام الماضي ثلثهم أطفال     سياسي سعودي يتهم المجلس الانتقالي بتهريب وزير داخلية الحوثيين     بروفيسور يمني يكشف كيف خدع التحالف الشرعية وسخر منها...     البنك المركزي يعلن استعداده لتغطية احتياجات البنوك التجارية من العملات الأجنبية     الصين تجدد تأكيدها الحرص على دعم واستقرار اليمن في كافة المجالات     الكشف عن سجون سرية للإمارات في الساحل الغربي للحديدة..     زعيم الحوثيين يعتبر الوجود السعودي الإماراتي في الجنوب "حالة احتلال"     البجيري: الإمارات تنهب الثروات السمكية وأدعو البرلمان اليمني إلى أن لا يشرعوا لاحتلال البلد     مؤسستان أمريكيتان تعلنان نشر 20 تحقيقا استقصائيا حول ضربات التحالف في اليمن..     قوات الأمن السعودية تعتقل 13 شخصا "خططوا لهجمات"     ترتيبات لتشغيل محطة مأرب الغازية بعد أربعة أعوام من التوقف ..     رايتس ووتش: الغام الحوثيين تقتل المدنيين وتمنع المساعدات ويجب توسيع إزالتها     شيخ قبلي يستنكر قصف الطيران السعودي لمركز أمني في المهرة     إيران : ضبط سفينة تهريب حاولت البحرية الإماراتية استعادتها    
الرئيسية > أخبار اليمن

الحوثيون يحاكمون اثنين من مسؤولي الشرعية بتهمة تشديد الحصار الإقتصادي


رئيس اللجنة الاقتصادية حافظ معياد ومحافظ البنك المركزي اليمني محمد زمام

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الخميس, 08 نوفمبر, 2018 - 06:55 مساءً ]

رفعت جماعة الحوثي، اليوم الخميس، دعوى قضائية ضد اثنين من مسؤولي الحكومة الشرعية بتهمة الخيانة، وارتكاب جرائم حرب عبر تشديد الحصار الإقتصادي.

ووفقا لما نقلته وكالة سبأ، بنسختها الحوثية،"اطّلع مجلس الوزراء على تقرير حول الإجراءات التي تتخذها حكومة العملاء ممثلة بمحافظ البنك المركزي محمد زمام ورئيس اللجنة الاقتصادية حافظ معياد، والساعية إلى تشديد الحصار الاقتصادي عبر تعمد عرقلة دخول السفن القادمة إلى ميناء الحديدة الحاملة للسلع التجارية وحجزها في ميناء جيبوتي ومضاعفة قيمتها وبالتالي زيادة الأعباء على المواطنين"، بحسب قولها.

ووفقا لقولها فإن "حكومة الحوثيين ما أن ما يقوم به زمام ومعياد ” يرقى إلى جرائم حرب تستدعي التعامل القضائي معها ، إذ يعملان على تسهيل دخول البضائع السعودية والإماراتية فقط وعرقلة ومنع ما عداها من بضائع “.

وأشارت الوكالة، إلى أن" إقرار تحريك الدعوى القضائية بحق المسؤولين الاثنين تم عبر النيابة العامة، بتهمة خيانتهم بلدهم وإسهامهم في إسناد العدوان وحصاره على وطنهم"، حد قولها.

ودعت، "الأمم المتحدة ومجلس الأمن بإدانة استهداف التحالف للمنشآت الاقتصادية في الحديدة وآخرها استهداف مطاحن وصوامع الغلال ومحاولته لإخراج ميناء الحديدة عن الجاهزية، والضغط عليه لإيقاف عدوانه السافر ".


ومنذ 2015 تشهد اليمن حربا بين الحكومة الشرعية مدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية، في مواجهة جماعة الحوثي، وخلفت أوضاعًا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم السكان بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية. 



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات