انتخاب "صابر حيمد" رئيسا لاتحاد طلاب اليمن في مدينة أورانج أباد الهندية     الصين تقلب تأخرها من "تايلاند" إلى فوز مثير وتبلغ ربع النهائي في كأس آسيا     وزارة النفط: الأعمال التخريبية تسببت بتوقف إنتاج النفط الخام في العقلة بشبوة (بيان)     التحالف يزعم تدمير 7 مرافق تابعة للحوثيّين في صنعاء والجماعة تتوعد بالرد ..     المهرة ترفض الاحتلال.. تقرير حقوق الإنسان يؤكد صحة الرفض الشعبي للوجود السعودي     إحراق "كرفانات" عسكرية سعودية كانت في طريقها لإنشاء مواقع جديدة في المهرة .. صور     ميدل إيست آي:  أطفال اليمن يقاومون الجوع بالعمل (ترجمة خاصة)     اللجنة الاقتصادية تكشف عن فساد ضخم في بيع وشراء العملة وتطالب بالتفتيش.. وثائق     الحكومة اليمنية: 12 مليون مواطن تهددهم المجاعة القاتلة جراء الإنقلاب الحوثي     بريطانيا تجدد دعمها للشرعية اليمنية وضرورة التوصل إلى حل سلمي     مسئول عماني يبحث مع مارتن جريفيث آخر التطورات في اليمن     حملة تبرعات كويتية لإغاثية اليمن     في وقفة احتجاجية.. عائلة مختطف في عدن تؤكد: مدير الأمن اعترف باعتقاله     اليوم موعد أخير لتبادل الملاحظات بشأن الأسرى بين الحكومة والحوثيين     مقتل ثلاثة خبراء أجانب استقدمتهم السعودية إلى مدينة مأرب لنزع الألغام    
الرئيسية > أخبار اليمن

الصحة العالمية: تصاعد المواجهات في الحديدة يضع عشرات آلاف الضعفاء للخطر


يمنيون يتلقون العلاج في مستشفى الثورة بالحديدة-تويتر

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 08 نوفمبر, 2018 - 06:17 مساءً ]

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، إن العنف الذي يجري على مقربة من المستشفيات المحلية في الحديدة يؤثر علي حركه وسلامه الموظفين الصحيين والمرضي وسيارات الإسعاف.

وذكرت المنظمة في بيان لها على موقعها الإلكتروني، إن تصاعد حدة القتال في مدينة الحديدة يضع عشرات آلاف من الأشخاص الضعفاء بالفعل في خطر.

وفي البيان أشار المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور أحمد المنظري، إلى أنه في الوقت الذي تعمل 50 بالمئة فقط من المرافق الصحية في جميع أنحاء البلد، إضافة إلى عدم توفر الأطباء في 18 بالمئة من إجمالي المديريات في اليمن، فإننا لا نستطيع تحمل فقدان المزيد من العاملين الصحيين أو خروج مستشفى آخر عن الخدمة".

وبين "في مدينة الحديدة، تقع المستشفيات بالقرب من خطوط المواجهات، وهو أمر ينذر بالخطر ويعرض حياة العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى للخطر على حد سواء".

وحذر أنه مع تدهور النظام المناعي لملايين اليمنيين بسبب الجوع، يموت الآلاف بسبب سوء التغذية والكوليرا والأمراض الأخرى، في حين يعد سكان الحديدة من أكثر المتضررين، حيث سُجلت أعلى معدلات الإصابة بالكوليرا منذ بداية تفشي المرض.

ودعا ، جميع أطراف النزاع على احترام التزاماتهم القانونية بموجب القانون الدولي الإنساني لضمان حماية العاملين الصحيين والمرضى والمرافق الصحية وسيارات الإسعاف والسكان، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمناطق التي يحتاج فيها السكان للمساعدة بصورة شديدة.

وكانت القوات الحكومية قد أطلقت الجمعة الماضية، عملية عسكرية جديدة، في استئناف لحملة ميدانية واسعة، انطلقت منتصف العام الجاري، للسيطرة على مدينة الحديدة الساحلية ومينائها الاستراتيجي الواقعين تحت سيطرة الحوثيين.


 



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات