المهرة: السعودية تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى مطار الغيظة لهذه الأهداف..     "أطباء بلا حدود" تؤكد مقتل وإصابة 96 يمني خلال خمسة أيام في تعز     الحوثيون يتقدمون في جبهات حساسة .. لماذا يخذل التحالف القوات الحكومية ؟     المركزي اليمني يعلن استعداده لتغطية احتياجات البنوك من العملات الأجنبية     بعد إعلان وفاة وزير داخليتهم..الحوثيون يعترفون بمقتل مقدم في معارك مع الشرعية     البركاني يطالب بتشكيل لجنة تحقيق ويتهم غريفيث بتجزئة اتفاق الحديدة     إحصائية تؤكد مقتل أكثر من 9ألف حوثي العام الماضي ثلثهم أطفال     سياسي سعودي يتهم المجلس الانتقالي بتهريب وزير داخلية الحوثيين     بروفيسور يمني يكشف كيف خدع التحالف الشرعية وسخر منها...     البنك المركزي يعلن استعداده لتغطية احتياجات البنوك التجارية من العملات الأجنبية     الصين تجدد تأكيدها الحرص على دعم واستقرار اليمن في كافة المجالات     الكشف عن سجون سرية للإمارات في الساحل الغربي للحديدة..     زعيم الحوثيين يعتبر الوجود السعودي الإماراتي في الجنوب "حالة احتلال"     البجيري: الإمارات تنهب الثروات السمكية وأدعو البرلمان اليمني إلى أن لا يشرعوا لاحتلال البلد     مؤسستان أمريكيتان تعلنان نشر 20 تحقيقا استقصائيا حول ضربات التحالف في اليمن..    
الرئيسية > عربي و دولي

أزمة جديدة للسعودية .. الكويت تطالب بحل الخلاف حول حقول النفط المشتركة

المهرة بوست - متابعات
[ الاربعاء, 07 نوفمبر, 2018 - 10:30 صباحاً ]

قال نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تعمل مع السعودية على حل الخلاف بين الجانبين بشأن آبار النفط المشتركة بين البلدين بغية استئناف الإنتاج.

وأكد الجارالله للصحفيين، عقب ترؤسه الاجتماع الـ18 للجنة الوزارية الخليجية المعنية بمتابعة القرارات ذات العلاقة بالعمل المشترك، حسب ما نقلته وكالة “كونا” الرسمية: “نأمل في أن نصل في القريب العاجل لنهاية هذا الخلاف مع الأشقاء، لنتمكن من استئناف الإنتاج”.

وأشار نائب وزير الخارجية الكويتي إلى أن البحث والتشاور “مع الأشقاء” السعوديين حول هذا الموضوع لا يزال جاريا. وأوقف البلدان الإنتاج من حقلي الخفجي والوفرة، المدارين على نحو مشترك والواقعين في المنطقة المقسومة، قبل 3 سنوات، مما قلص نحو 500 ألف برميل يوميا بما يعادل 0.5 بالمئة من إمدادات النفط العالمية.

وينتج حقل الخفجي 300 ألف برميل يوميا من الخام العربي الثقيل، مقابل 200 ألف في حقل الوفرة. ويقسم إنتاج النفط في المنطقة المحايدة، التي تعود إلى اتفاقات أبرمت في عشرينيات القرن الماضي أرست الحدود الإقليمية، بالتساوي بين السعودية والكويت. وتشغل حقل الوفرة “الشركة الكويتية لنفط الخليج” التي تديرها الحكومة و”شيفرون” نيابة عن السعودية.

ويدير حقل الخفجي شركة “أرامكو” السعودية العملاقة للنفط و”الشركة الكويتية لنفط الخليج”. واندلعت التوترات منذ العقد الماضي، حين ثار غضب الكويت جراء قرار سعودي لتمديد امتياز “شيفرون” بحقل الوفرة حتى 2039 دون استشارة الكويت.

وأغلقت السعودية حقل الخفجي في 2014 بسبب مشكلات بيئية، وفي 2015، أغلقت “شيفرون” حقل الوفرة متعللة بصعوبات في استخراج تصاريح العمل وتدبير المواد. وتعود جذور الخلاف بين الكويت والسعودية إلى العام 1922، حين تم ترسيم الحدود وتُرك موضوع السيادة على الشريط الحدودي المطل على الخليج العربي معلقا.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات