ترامب ينتقد بايدن لإرساله قوات إلى أوروبا ويصف ذلك بالـ"جنون"     الإمارات تهدد بمعاقبة من يتداول مقاطع مصورة لهجوم الحوثيين عليها     وحدة النازحين بمأرب تطلق نداء لإغاثة 16 ألف أسرة بمديرية حريب     انتحار مراهق صيني بعد تخلي والديه عنه     وقفة احتجاجية في حضرموت تطالب بالافراج عن الشيخ صالح بن حريز ورفاقه     التحالف يرسل القيادي في الانتقالي عبدالله عفرار إلى المهرة بالتزامن مع تحركات المجلس بالمحافظة     حضرموت.. إغلاق 7 مؤسسات وشركات أدوية مخالفة بالمكلا     اختتام بطولة الروبوت "جامع الكرات" بمدارس التعليم العام بوادي حضرموت     السلطة المحلية بالمهرة تناقش احتياجات مديرية حات     كورونا.. تسجيل 67 إصابة جديدة منها سبع حالات في المهرة وسقطرى     منظمة حقوقية تدين اعتقال بن حريز في حضرموت وتدعو إلى احترام حرية التعبير والتجمعات السلمية     محافظ المهرة يطّلع على احتياجات مديرية منعر     لماذا امتدت الحرب اليمينة إلى الإمارات؟     الأورومتوسطي: اليمن بحاجة إلى زيادة دعم المساعدات الانسانية     محافظ المهرة يؤكد حرص السلطة المحلية على دعم نشاط جمعية رعاية وتأهيل المعاقين    
الرئيسية > أخبار اليمن

مصدر لـ"المهرة بوست" يكشف سبب إقالة هادي لـ"بن دغر" وإحالته للتحقيق


بن دغر يستقبل المبعوث الأممي في الرياض

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 16 أكتوبر, 2018 - 12:01 صباحاً ]

كشفت مصادر حكومية مطلعة، عن أسباب وخلفيات قرار الرئيس هادي لإقالة رئيس الحكومة السابق، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، واتهامه بالسبب وراء الأزمة الاقتصادية، وانهيار العملة، وإحالته للتحقيق.

وقالت المصادر لــ"المهرة بوست"، "إن قرار الرئيس هادي تغيير رئيس الحكومة السابق بن دغر، ترجع إلى عقد ما وصفها بــ"الصفقة" بين المملكة العربية السعودية، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي".

وبحسب المصادر، "فقد تم تعيين معين عبد الملك، رئيسا للحكومة اليمنية، وهو أحد الأذرع السعودية في اليمن، ونائب السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر في ما أسمى بـ"برنامج إعادة الإعمار" حيث ربطت المصادر، بين "هذا القرار الحكومي المفاجئ، والتحركات التي تجري لإستئناف عقد جلسات البرلمان اليمني".

حيث كشفت مصادر صحفية عن توافد أعضاء البرلمان اليمني إلى العاصمة السعودية الرياض، منذ مطلع الاسبوع المنصرم.

وأشارت المصادر، "إلى أن تغيير بن دغر جاء في سياق رفضه للمشروع الذي تريد السعودية تمريره، وهو مد أنبوب نفطي من محافظة المهرة، إلى البحر العربي، وتسعى في هذا التغيير الذي تزامن مع استعدادات البرلمان لإستئناف أعماله، أن يكون هذا الأنبوب هو الهدف الرئيسي من ذلك".

وقال المصدر: "إن السعودية تريد تمرير صفقة هذا الأنبوب، بأي طريقة كانت، وتريد ان تشرعن هذه الصفقة بعقد جلسات البرلمان، في إحدى المحافظات اليمنية، المحررة، والتي لم يتم البت فيها حتى اللحظة". مشيرة إلى أن "السفير السعودي، والذي يُسمى بـ"ريمر اليمن"، هو الذي يقف وراء هذا القرار، لفرض الأجندات السعودية في اليمن، والتي وقف ضدها بن دغر لفترات طويلة".

يشار إلى أن تغيير بن دغر، جاء في أعقاب التصعيد الإماراتي عبر أذرعها العسكرية أو ما تسمى بـ"المجلس الانتقالي"، والذي دعا أنصاره إلى الاستنفار والسيطرة على المؤسسات الحكومية بقوة السلاح، وطرد الحكومة الشرعية من عدن، قبل أن يتراجع عن هذا التصعيد، نتيجة الرد الحكومي الحازم، بمواجهة تصعيد الانتقالي، بكافة الوسائل المشروعة.

وشهدت اليمن أزمة اقتصادية مفاجئة، وتدهورا حادا للعملة اليمنية، والتي هبطت إلى مستويات قياسية، حيث وصل سعر الدولار مقابل الريال اليمني إلى 800 ريال، حيث كان هذا التدهور الاقتصادي هو السبب وراء قرار الإقالة وفقا لما ورد في نص القرار الذي نشرته وكالة سبأ الحكومية.

وكان بن دغر قد اتهم القوى الانفصالية الموالية للإمارات، وكذا الحوثيين، بالوقف خلف الأزمة الاقتصادية التي تشهدها اليمن.

وغرد بن دغر في صفحته على تويتر، يوم الأربعاء الماضي، قائلا: "لقد نجحنا، رغم التهديدات والوعيد وغدر الأخ والصديق في وقف أنهيار الريال اليمني، وقاومنا سياسة الإقصاء وتمزيق وحــدة الوطن". وهي التغريدة التي أشار فيها إلى غدر الأخ والصديق في إشارة إلى دول التحالف ممثلة بالسعودية والإمارات، وقبلها الرئيس هادي، وأن الأزمة الاقتصادية كانت تهدف للإطاحة به.





 



مشاركة الخبر:

تعليقات