ما هي سيناريوهات "الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا بعد إقالة "بن دغر"؟     متحدث أممي: نراقب الوضع عن كثب ونريد فهم حقيقة ما جرى لخاشقجي     الأمم المتحدة: دائرة الجوع في اليمن تتوسع مع استمرار تنامي الصراع     عدم تناول الإفطار يؤثر على قلوب الأطفال     السودان يعفي اليمنيين المخالفين ويمنحهم فرصة لتصحيح اوضاعهم     ماكرون يشكر سلطان عمان على جهوده في الإفراج عن محتجر فرنسي لدى الحوثيين     أبناء المهرة يرفضون الصعود على متن مروحية سعودية جاءت بعد إعصار لبان.. صور     بن دغر ضحية الدفاع عن السيادة الوطنية.. كيف أفتعلت "أبوظبي" الأزمات لتوقعة في دائرة الإقالة والإتهام؟     تحقيق: كيف جندت الإمارات مرتزقة أمريكيون لتنفيذ الإغتيالات في اليمن؟..     سقوط طائرة عسكرية سعودية شمال غرب المملكة ومصرع طاقمها     قبائل عبيدة تحاصر معسكرا للتحالف في مأرب بعد مقتل اثنين من أبنائها     مطالبات دولية بوقف تعاون استراليا العسكري مع "أبوظبي" جراء جرائمها باليمن     اعتراض صاروخين بالستيين في سماء مدينة مأرب     غريفيث يعلق على تعيين معين عبدالملك رئيسا للوزراء : شخصية من الطراز الرفيع     فرنسا تعلن تحرير مواطن فرنسي اعتقلته جماعة الحوثي    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

تفاصيل إنشاء الإمارات لمليشيات تابعة لها في سقطرى


التواجد العسكري الإماراتي في جزيرة سقطرى اليمنية

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الثلاثاء, 09 أكتوبر, 2018 - 04:47 مساءً ]


بدأت الإمارات العربية المتحدة بإنشاء مليشيات مسلحة تابعة لها في أرخبيل سقطرى، بعد تراجع نفوذها نسبيًا في الجزيرة خلال الأشهر الماضية، بعد إتفاق بين الحكومة اليمنية وأبو ظبي بإشراف سعودي.

كشف سكرتير رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي السابق ومستشار وزير الاعلام مختار الرحبي عن بدء دولة الإمارات بتشكيل "مليشيات الحزام الأمني في محافظة ارخبيل سقطرى".

وقال الرحبي في تغريدات له على حسابه في تويتر إن الإمارات بدأت "بتشكيل مليشيات الحزام الأمني في محافظة ارخبيل سقطرى" موضحا أنه "تم الإعلان عن أسماء من تم قبولهم في هذه التشكيلات المسلحة".

وأشار الرحبي إلى أن مندوب الإمارات في سقطرى "أبو مبارك المزروعي" وقيادي فيما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" ويدعى يحيي مبارك، هما المسؤلان عن التسجيل في تلك المليشيات التابعة للإمارات في الأرخبيل.

وأوضح الرحبي في تغريداته أن "خطوة تشكيل مليشيات الحزام الأمني في سقطرى بعد تعين المحافظ رمزي محروس الذي يقف مع الشرعية، ويرفض اختراق السيادة الوطنية، وهو ما جعل الإمارات تشرع في تجنيد قوة خارج إطار الدولة".

وتطرق الرحبي إلى أن الإمارات "لم تكن بحاجة للتجنيد في عهد المحافظين السابقين، الذي سلما كل مؤسسات الدولة في سقطرى للإمارات". 

وأكد قال الرحبي بأن الإمارات "فقدت سيطرتها على مؤسسات الدولة في سقطرى منذ تعيين المحافظ رمزي محروس، الأمر الذي دفعها إلى إيجاد بديل ولو كان خارج إطار الدولة كما هو الحال في عدن وباقي المناطق الجنوبية"، مشيرا إلى أن من يتعاونون معها في سقطرى في الجانب العسكري هم "العميد محمد الصوفي، والعميد احمد عيسى محمد وغيرهم من القيادات الأخرى".

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت مساء أمس الاثنين "رفضها لأي تشكيلات عسكرية جديدة في جزيرة سقطرى، يجري إنشاؤها بعيداً عن وزارتي الدفاع والداخلية"، مؤكدة في اجتماع عقدته في الرياض بحضور محافظ سقطرى رمزي محروس أن "تلك التشكيلات سيكون مصيرها مصير المليشيات المسلحة التي لا تتمتع بأي وجود شرعي".
 



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات