الأحزاب والقوى السياسية اليمنية تصدر بيانا بشان معارك حجور     الحكومة اليمنية تنتقد إحاطة "لوكوك" أمام مجلس الأمن     برلماني فرنسي يستنكر صمت بلاده عن الحرب اليمنية واستمرار بيع السلاح للسعودية     "ذا هيل": الكونغرس يقترب من إجبار ترامب على وقف دعم السعودية باليمن     منظمات حقوقية تطلق موقع “إكسبو 2020” لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان في اليمن     "الإنفصاليون" يثيرون السخرية والجدل بعد ظهورهم بمعرض آليات عسكرية إماراتية     الجيش اليمني يعلن مقتل 4 مدنيين بقصف للحوثيين على سوق شعبي جنوب الحديدة     مقتل ثلاثة جنود سعوديين برصاص الحوثيين على الحدود اليمنية السعودية     المركزي اليمني: الاتحاد الاوروبي ومنظمات أممية أبدوا استعدادهم لدعم البنك     مندوب اليمن يطالب مجلس الأمن بإنقاذ اتفاق السويد ومعاقبة الطرف المعرقل للسلام     مندوب فرنسا: الوضع في الحديدة هش وسنفرض عقوبات على من يعرقل اتفاق السويد     غريفيث لمجلس الأمن: طرفا الحرب اتفقا على البدء بإعادة الانتشار في الحديدة اليوم أو غدا     حجة: الحوثيون يحققون تقدما شرقي كشر وسط معارك مستمرة مع القبائل     الرئيس هادي يشيد بدعم الولايات المتحدة للحكومة اليمنية في مؤتمر وارسو     الكشف عن وجود 662 مختطفا ومخفيا قسرا من أبناء تعز في سجون الحوثيين    
الرئيسية > تقارير

لماذا يجب أن يحذر التحالف من اعتقال الشيخ علي سالم الحريزي في المهرة؟


الشيخ علي سالم الحريزي

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 25 سبتمبر, 2018 - 10:15 مساءً ]

المهرة بوست/ عمر أحمد


في الوقت الذي فشلت فيه محاولات التحالف السعودي الإماراتي في ثني أبناء المهرة عن استمرار الاعتصامات الرافضة للتواجد العسكري في المحافظة خلال الفترة الماضية، لجأت قيادة التحالف في المحافظة إلى التهديد باستخدام القوة ضد المعتصمين، والتوجيه باعتقال أبرز المؤدين لمطالب أبناء المحافظة.


مراقبون لم يتفاجؤوا من صدور توجيهات من قيادة التحالف في محافظة المهرة اليوم الثلاثاء، بإعتقال أحد رموز محافظة المهرة الشيخ علي سالم الحريزي (وكيل المحافظة لشؤون الصحراء السابق)، والذي يعد أبرز المؤيدين للإعتصامات السلمية الرافضة للتواجد العسكري والتي انطلقت في يونيو الماضي من العام الحالي 2018.


وبحسب عدد منهم فإن صدور مثل هذه التوجيهات الغير مدروسة تأتي ضمن محاولات التحالف السعودي الإماراتي  في "ترهيب الشخصيات الوطنية في المهرة خصوصاً واليمن عموماً، من أي فعاليات تندد بالتواجد العسكري". 


موقف أبناء المهرة 

التوجيه باعتقال الحريزي دفع بمشائخ وشخصيات إعتبارية في المهرة إلى التحذير من خطورة هذه الخطوة، بإعتبارها مساساً بالسيادة الوطنية، واستهداف لكافة أبناء المهرة . 

كما استنكر المعتصمون أوامر الاعتقال، محذرين من المساس به أو بأي شخصية من شخصيات او كوادر المحافظة، معتبرين أن مثل هذه التوجيهات غرضها النيل من عزيمة أبناء المهرة الذي يؤكدون على استمرار اعتصاماتهم الرافضة للتواجد العسكري وفق الأطر القانونية، وبما يكفله الدستور والقانون اليمني. 

من هو علي سالم الحريزي ؟.

شغل الشيخ علي سالم الحريزي منصب وكيلاً لمحافظة المهرة لشؤون الصحراء منذ 2009، وحتى منتصف يوليو 2018، بعد أن صدر قراراً يقضى بإقالته بسبب موقفه المؤيد لاحتجاجات أبناء المهرة الرافضة للتواجد العسكري للتحالف.

ويعد الحريزي صاحب خبرة عسكرية كبيرة، وسبق أن تولى مناصب عسكرية بينها قائد حرس حدود وتم ترقيته الى رتبة عميد. 


قرار طائش 

رأى الكاتب الصحفي عباس الضالعي في أن "التوجيه باعتقال الحريزي شرارة غضب شعبي، قد يتطور الى كفاح مسلح"، مشيراً إلى أن "هذا التوجيه استفز مشاعر اليمنيين والقوى الوطنية والاجتماعية، الأمر الذي سيؤدي إلى عواقب لن تستطيع السعودية والإمارات مواجهتها واخمادها".

وأضاف الضالعي في تصريح خاص لـ "المهرة بوست" : "أن قرار اعتقال الحريزي قرارا طائشا، وغير مدروس، ويثبت بالدليل القاطع أن السعودية تحولت الى محتل وليس شريك".

وأشار الضالعي إلى "أن التوجيه باعتقال شخصية كبيرة لها حضورها القوي بمستوى الشيخ علي سالم الحريزي سيفجر الوضع ليس في المهرة، وإنما في بقية المحافظة المحسوبة نظريا بأنها محررة" .

واستطرد الضالعي: " الهدف من هذا التوجيه الانفعالي السعي لكسر شوكة كل من يحاول دعم اي انتفاضة ضد التواجد السعودي الإماراتي في اليمن، ومحاولة استباقية لإخماد أي فعاليات شعبية، خاصة بعد انتفاضات شعبية في عدن وابين ولحج وحضرموت واخيرا في شبوة".

واختتم الضالعي تصريحاته بالقول: "هناك خلايا استخباراتية تتعمد تشويه صور الرموز الوطنية اليمنية ومنها تحديدا الشخصيات التي أعلنت رفضها العبث بالملف اليمني، وانحراف أهداف التحالف الذي تحول الى أداة تدمير شامل، هدفه الحقيقي هو إضعاف  اليمن وتمزيقه."



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات