نص احاطة المبعوث الأممي إلى مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن..     استياء واسع ومطالبات بطرد الإمارات بعد اعتداء بلاطجتها على وزير يمني ومحافظ سقطرى.. رصد     وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال جلسة محاكمته     شيخ قبلي يتوعد بمواجهة من يسعى لتحويل "شبوة" إلى ساحة صراع      مسؤولون حكوميون يدينون اعتداء بلاطجة تابعين للإمارات على موكب محافظ سقطرى ..     شبوة: قوات الجيش تتمكن من طرد مجاميع "الانتقالي" من مرخة وتوتر في عتق .. صور     بلاطجة تابعون للإمارات في سقطرى يعتدون على موكب محروس وكفاين والأهالي يدينون .. صور     الحوثيون يتهمون التحالف باختراق وكالة "سبأ" ونشر خبر كاذب ..     مسلحون تدعمهم الإمارات يحاولون السيطرة على مواقع نفطية في شبوه     باكريت اكتفى بحلول ترقيعية..مدير عام كهرباء المهرة يقدم استقالته     غوتيريش: التهديدات في الخليج ستطيل أمد الحرب في اليمن     غارة للتحالف تقتل 3 أطفال وامرأة في محافظة حجة     الولايات المتحدة تكشف تفاصيل إسقاط طائرتها المسيرة في اليمن     أمجاد..المهاجرة التي أصبحت سفيرة الأطباق اليمنية في الولايات المتحدة     تحذيرات دولية من انتشار الأمراض في اليمن نتيجة سيول الأمطار    
الرئيسية > عربي و دولي

لأول مرة منذ 20 عاما...إعادة فتح الحدود بين إثيوبيا وإريتريا


رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد ورئيس إريتريا اسياس أفورقي – رويترز

المهرة بوست - متابعات
[ الاربعاء, 12 سبتمبر, 2018 - 10:03 مساءً ]

أعاد الرئيس الإريتري ورئيس الوزراء الإثيوبي فتح معابر حدودية بين البلدين، اليوم الثلاثاء، لأول مرة منذ 20 عاما.

وشاهد الآلاف من البلدين وفقاً لوكالة "رويترز"، المراسم في بلدة زالامبيسا الإثيوبية الحدودية التي تحولت إلى حطام بعد اندلاع أعمال قتالية بين البلدين المتجاورين في عام 1998.

ولوح جنود ومدنيون اصطفوا على جانبي الطريق يحملون الأعلام الإثيوبية والإريترية بينما كان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والرئيس الإريتري إسياس أفورقي يعيدان فتح الحدود في مراسم بثها التلفزيون الإثيوبي على الهواء.

وأسفرت الحرب عبر الحدود بين البلدين وقضايا أخرى عن مقتل نحو 80 ألف شخص قبل أن ينتهي القتال في عام 2000 باتفاق سلام.

وظل التوتر قائما على الحدود إلى أن عرض أبي في العام الحالي إنهاء المواجهة العسكرية في إطار مجموعة إصلاحات أعادت تشكيل الوضع السياسي في منطقة القرن الأفريقي وخارجها.

ومنذ ذلك الحين جعلت إثيوبيا، التي لا تطل على مسطحات مائية، من ضمن أولوياتها إعادة فتح الطرق مع إريتريا التي تملك موانئ على البحر الأحمر.

ومنذ توقيع اتفاق في العاصمة الإريترية أسمرة في التاسع من يوليو/تموز لاستعادة العلاقات، تحرك زعيما البلدين بسرعة لإنهاء عداء دام عقدين.

وأعادت إريتريا فتح سفارتها في إثيوبيا في يوليو وفعلت إثيوبيا المثل في الأسبوع الماضي.

واستأنف البلدان الرحلات الجوية، ووافقت إريتريا على فتح موانئها لجارتها التي لا تطل على مسطحات مائية وأعلنا في الأسبوع الماضي عن خطط لتطوير طريق يربط بينهما.



مشاركة الخبر:

تعليقات