مسؤول في الرئاسة اليمنية يؤكد تعرض الحكومة لهجوم من قبل مليشيا الانتقالي     الرئاسة تشيد بالدور العُماني في مشاورات وقف إطلاق النار وإنهاء الحرب باليمن     جمعيات كويتية تقدم مساعدات غذائية لنحو 700 أسرة في اليمن     الحوثيون يقولون إن تصريحات واشنطن عن السلام في اليمن "بيع للوهم"     منظمة رايتس رادار تدين اعتقال شاب وقياديين في الحراك الجنوبي بعدن     كورونا.. تسجيل 16 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة     الهند.. تسجيل أكثر من 4 آلاف وفاة في يومٍ واحد     رحلات سياحية إماراتية إلى سقطرى دون إذن يمني     واشنطن تطالب مجلس الأمن بالإجماع على إنهاء الحرب في اليمن     الأرصاد يتوقع استمرار هطول الأمطار المتفاوتة بالمرتفعات الغربية والمناطق الساحلية     الرئاسة اليمنية تعلن استعدادها لمفاوضات مباشرة مع الحوثيين     الحكومة تسلم الحوثيين 10 آلاف جرعة لقاح ضد كورونا     ناشطة حقوقية: الأمن وأجهزة إنفاذ القانون في عدن "ضعيف" في ظل سيطرة مليشيا الانتقالي     الحديدة.. إصابة طفلين بانفجار ذخيرة من مخلفات الحرب في الخوخة     التحالف السعودي الإماراتي يعلن اعتراض طائرة حوثية مفخخة في خميس مشيط    
الرئيسية > أخبار اليمن

السعودية تجبر قبائل مهرية في "خر خير" الحدودية على مغادرة مناطقهم قسرا

المهرة بوست - خاص
[ الاربعاء, 29 أغسطس, 2018 - 08:13 مساءً ]

أقدمت سلطات المملكة العربية السعودية، خلال الشهرين الماضيين على إجبار أبنا المهرة في منطقة الخرخير على مغادرتها لطمس آثار التراث المهري في تلك المنطقة.
تقع مدينة خرخير على المثلث الحدويّ لليمن، وسلطنة عُمان، والمملكة العربيّة السعوديّة، ويبلغ عدد سكانها من أربعة آلاف نسمة، إلى  اثني عشر ألف نسمة، وهم من قبائل البدو وأغلبهم قبائل المهرة، والمناهيل، والمرة، وآل راشد، وآل كثير، والعوامر، والعفار، وتتبع للمدينة عدّة مراكز، مثل: مركز أم الملح، ومركز سرداب، وحرجة، وضحية، وعروق بن حمودة، ومركز الشويكلة في الجهة الشماليّة الغربيّة للمدينة.
وقالت مصادر قبلية من أبناء المنطقة في تصريح لـ "المهرة بوست"، إن السعودية أغلقت في وقت سابق اليوم الأربعا على إغلاق مستشفى الخرخير وذلك لدفع القبائل التي لا تزال موجودة للمغادرة.
ولفت المصدر إلى أنه سبق وأن نظمت تلك القبائل وقفات احتجاجية ضد إجرا تهجير سكان المنطقة قسرا.
وبين المصدر أن السعودية تقوم بهدم منازل كل من غادر "الخرخير" واخفاء آثار وجودها بالكامل، حيث قدمت لهم تعويضات ونقلتهم الى مناطق مختلفة في السعودية .
وعن الأسباب التي دفعت السعودية لإتخاذ تلك الإجراءات، أوضح المصدر أنها تريد من أبناء الخرخير مغادرة مناطقهم وطمس كل آثار لأبناء المهرة في ذلك المكان.
الإجراءات السعودية جاءت انتقاما من قبائل المهرة التي رفضت التواجد العسكري السعودي في محافظتهم وإخالها في مستنقع الفوضى والانفلات.
 وكانت المهرة هي المحافظة الوحيدة التي قاومت التفكيك ورفضت مشاريع التفتيت والصراعات التي تزرعها السعودية الإمارات وأعلنت موقفها الداعم للشرعية والحفاظ على اليمن موحدا.




 



مشاركة الخبر:

تعليقات