الحوثيون يعلنون موقفهم بشأن تنفيذ اتفاق الحديدة ويقولون "لن ننسحب"     قطر تنفذ تمريناً عسكرياً مع أمريكا والأردن استعداداً لمونديال 2022     في ظل انهيار النظام الصحي.. سكان "المهرة" في مواجهة وبائي "الطاعون والجدري"     اللجنة الأمنية بتعز تقر إجراءات صارمة لتثبيت الأمن والاستقرار بالمحافظة     محكمة المانية : على برلين الضغط على أمريكا بشأن غارات الدرونز على اليمن( ترجمة خاصة)     مصدر عسكري: باكريت أصبح محل شك القيادة الشرعية واللجنة الرئاسية إجراء ما قبل العزل     "غريفيت" يقول إن هناك تقدما ملموسا لتنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق الحديدة     اللجنة الرئاسية تتفقد ميناء نشطون والقوات البحرية بـ"المهرة"     رابطة أهلية تندد بنقل الحوثيين عشرات المختطفين إلى سجون سرية بصنعاء     أطفال في محرقة الحرب.. أم مكلومة تروي فاجعة عودة طفلها إليها قطع لحم ممزقة     اللجنة الأمنية تعلن رفضها لأية تشكيلات عسكرية خارج مؤسساتها في شبوة     جريمة فساد جديدة.. باكريت يؤجر خزانات نفط ميناء "نشطون" لرجل أعمال سعودي     الحوثيون يعلنون مقتل 15 جنديا سعوديا بينهم ضباط في نجران..     ناشينال إنتيرست : السلاح الأمريكي وسيلة التحالف لشراء ولاءات القبائل والجماعات المتطرفة في اليمن     كيف فضحت المهرة خفايا صراع السعودية والإمارات على ثروات اليمن؟    
الرئيسية > منوعات

على ألواح خشبية ضخمة .. "القرآن الأكبر" يبهر السياح بإندونيسيا

المهرة بوست - متابعات
[ الخميس, 09 أغسطس, 2018 - 08:18 مساءً ]

يستقطب متحف "القرآن الأكبر" في مدينة باليمبانج الإندونيسية، الزوار من مختلف أرجاء العالم، لرؤية أكبر نسخة قرآن منقوشة على ألواح خشبية صخمة.
ويضم المتحف أجزاء القرآن الثلاثين، منقوشة على ألواح خشبية بطول 1.77 وعرض 1.4 متر.
وفي تصريح للأناضول، قال فنان الخط، الإندونيسي صفوة الله موهزايب، إنه بدأ العمل في نقش آيات القرآن على الخشب، عام 2001، ضمن المشروع، واستكمل إنجازه عام 2009.
ولفت إلى أنه استغرق 9 أعوام لإنجاز هذا المشروع، بسبب ضعف الدعم المادي، وقلة أشجار تيمبيسو، التي ينقش القرآن على أخشابها، حيث تصمد لفترات طويلة.
وذكر أنه تلقى تبرعات من العديد من الأشخاص، حتى تمكن من استكمال المصحف الخشبي، الذي بات علامة فارقة في المدينة، وذات شهرة عابرة للحدود.
وأشار إلى أنه كان يحلم بعمل نسخة كبيرة من المصحف، أثناء دراسته فن الخط في المسجد الكبير بالمدينة، عام 2000.
وبيّن أنه استوحى فكرة القرآن الخشبي الضخم من الأحلام التي شاهدها.
وأفاد أنه في بادئ الأمر أخد يجرب كتابة السور على الورق المقوى، لاكتساب خبرة، وبعد نيل الموافقة من خبراء في هذا المجال، شرع في نقش القرآن على ألواح الخشب.
وذكر أن المتحف يسهم في تنشيط الحركة السياحية بالمنطقة، حيث يزوره سياح من دول عديدة مثل تركيا والمملكة العربية السعودية، والعراق، وماليزيا، وسنغافورة، والولايات المتحدة، وكندا.
وأوضح صفوة الله أن نحو مليون شخص، زاروا المتحف منذ عام 2012. -

 



مشاركة الخبر:

تعليقات