قطر تعلن دعم نازحي الحرب في اليمن بـ3 ملايين دولار     "بي بي سي" تكشف عن ضغط مارسته واشنطن على السعودية والإمارات لقبول اتفاق السويد     "قيادي حوثي" يطالب بالضغط على بن سلمان وبن زايد لتنفيذ اتفاق السويد     الأمم المتحدة تسلم الحوثيين رسالة تحدد موعد إيقاف إطلاق النار في الحديدة     أطعمة غذائية بينها البرتقال والليمون يحتاجها جسمك في فصل الشتاء     معارك طاحنة في الحديدة وخرق هو الثاني لاتفاق السويد     ذا جارديان : يجب ان ينتهي التواطؤ البريطاني المباشر في حرب اليمن (ترجمة خاصة)     الاتحاد الأوروبي يشدد أهمية الرقابة الدولية لتنفيذ "اتفاق ستوكهولم" (بيان)     أنباء عن حالة طوارئ بسفارة الرياض بأنقرة.. وقرار من السفير     إب: الحوثيون يختطفون 7 مواطنين بحُجة رفضهم ترديد الصرخة داخل المسجد     الجيش اليمني: جاهزون لفرض السلام والعادل ونلتزم توجيهات القيادة العسكرية     الجيش يعلن تحرير قرى "العوجاء" شرقي مديرية حيران بمحافظة "حجة"     البنك الدولي يعلن تقديم راتبين لمليون ونصف مليون أسرة يمنية     مشاريع التنمية السعودية في المهرة .. معسكرات ومليشيات وأسلحة "تقرير خاص"     اليمنيون يخشون انهيار الاتفاقات "في أية لحظة"    
الرئيسية > منوعات

على ألواح خشبية ضخمة .. "القرآن الأكبر" يبهر السياح بإندونيسيا

المهرة بوست - متابعات
[ الخميس, 09 أغسطس, 2018 - 08:18 مساءً ]

يستقطب متحف "القرآن الأكبر" في مدينة باليمبانج الإندونيسية، الزوار من مختلف أرجاء العالم، لرؤية أكبر نسخة قرآن منقوشة على ألواح خشبية صخمة.
ويضم المتحف أجزاء القرآن الثلاثين، منقوشة على ألواح خشبية بطول 1.77 وعرض 1.4 متر.
وفي تصريح للأناضول، قال فنان الخط، الإندونيسي صفوة الله موهزايب، إنه بدأ العمل في نقش آيات القرآن على الخشب، عام 2001، ضمن المشروع، واستكمل إنجازه عام 2009.
ولفت إلى أنه استغرق 9 أعوام لإنجاز هذا المشروع، بسبب ضعف الدعم المادي، وقلة أشجار تيمبيسو، التي ينقش القرآن على أخشابها، حيث تصمد لفترات طويلة.
وذكر أنه تلقى تبرعات من العديد من الأشخاص، حتى تمكن من استكمال المصحف الخشبي، الذي بات علامة فارقة في المدينة، وذات شهرة عابرة للحدود.
وأشار إلى أنه كان يحلم بعمل نسخة كبيرة من المصحف، أثناء دراسته فن الخط في المسجد الكبير بالمدينة، عام 2000.
وبيّن أنه استوحى فكرة القرآن الخشبي الضخم من الأحلام التي شاهدها.
وأفاد أنه في بادئ الأمر أخد يجرب كتابة السور على الورق المقوى، لاكتساب خبرة، وبعد نيل الموافقة من خبراء في هذا المجال، شرع في نقش القرآن على ألواح الخشب.
وذكر أن المتحف يسهم في تنشيط الحركة السياحية بالمنطقة، حيث يزوره سياح من دول عديدة مثل تركيا والمملكة العربية السعودية، والعراق، وماليزيا، وسنغافورة، والولايات المتحدة، وكندا.
وأوضح صفوة الله أن نحو مليون شخص، زاروا المتحف منذ عام 2012. -

 



مشاركة الخبر:

تعليقات