الحوثيون يعلنون موقفهم بشأن تنفيذ اتفاق الحديدة ويقولون "لن ننسحب"     قطر تنفذ تمريناً عسكرياً مع أمريكا والأردن استعداداً لمونديال 2022     في ظل انهيار النظام الصحي.. سكان "المهرة" في مواجهة وبائي "الطاعون والجدري"     اللجنة الأمنية بتعز تقر إجراءات صارمة لتثبيت الأمن والاستقرار بالمحافظة     محكمة المانية : على برلين الضغط على أمريكا بشأن غارات الدرونز على اليمن( ترجمة خاصة)     مصدر عسكري: باكريت أصبح محل شك القيادة الشرعية واللجنة الرئاسية إجراء ما قبل العزل     "غريفيت" يقول إن هناك تقدما ملموسا لتنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق الحديدة     اللجنة الرئاسية تتفقد ميناء نشطون والقوات البحرية بـ"المهرة"     رابطة أهلية تندد بنقل الحوثيين عشرات المختطفين إلى سجون سرية بصنعاء     أطفال في محرقة الحرب.. أم مكلومة تروي فاجعة عودة طفلها إليها قطع لحم ممزقة     اللجنة الأمنية تعلن رفضها لأية تشكيلات عسكرية خارج مؤسساتها في شبوة     جريمة فساد جديدة.. باكريت يؤجر خزانات نفط ميناء "نشطون" لرجل أعمال سعودي     الحوثيون يعلنون مقتل 15 جنديا سعوديا بينهم ضباط في نجران..     ناشينال إنتيرست : السلاح الأمريكي وسيلة التحالف لشراء ولاءات القبائل والجماعات المتطرفة في اليمن     كيف فضحت المهرة خفايا صراع السعودية والإمارات على ثروات اليمن؟    
الرئيسية > عربي و دولي

انطلاق "سفينة الحرية 3" لكسر حصار غزة

المهرة بوست - الأناضول
[ الأحد, 05 أغسطس, 2018 - 09:06 مساءً ]

أطلقت هيئة فلسطينية في قطاع غزة، الأحد، رحلة بحرية هي الثالثة من نوعها خلال العام الجاري، في محاولة لرفع الحصار الإسرائيلي المفروض منذ 2006.
و"سفينة الحرية الثالثة"، انطلقت من ميناء غزة باتجاه "الحدود الشمالية" للقطاع، حسب ما أعلنت هيئة "الحراك الوطني لكسر الحصار" (شعبية مستقلة).
وقال بسام المناصرة، المتحدث باسم الهيئة، في كلمة له خلال مؤتمر عُقد أمام ميناء غزة، وحضره مراسل الأناضول: "نعلن اليوم انطلاق الرحلة البحرية الثالثة لسفينة الحرية".
وأكد المناصرة أن "هذه الرحلات تأتي للتأكيد على حق الفلسطينيين في المياه الإقليمية قبالة شواطئ غزة، وإنشاء ميناء يربط غزة بالعالم، وهذا ما كفله القانون الدولي".
وأطلقت الهيئة رحلتين بحريتين، خلال الأشهر الماضية، في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي المتواصل.
وكانت الرحلة الأولى في 29 مايو/أيار الماضي، لكن الجيش الإسرائيلي اعترضها.
أما الثانية فكانت في 10 من الشهر الماضي، وتم اعتراضها أيضا.
ولم تحدد الهيئة وجهة السفينة الثالثة، لكن هذه الرحلات عادة ما تحاول الوصول إلى قبرص غير أن قوات البحرية الإسرائيلية تعترضها، وهو مصير يتوقع أن تلقاه هذه الرحلة.
وأضاف المناصرة: "حراكنا يتمثل في مظاهرة بحرية سلميّة لرفض الإرهاب الصهيوني (الإسرائيلي) بحق أسطول الحرية الخامس (الجمعة الماضية)، والقرصنة التي قام بها الاحتلال بحق المتضامنين الأجانب الأبرياء".
واستولى الجيش الإسرائيلي في السنوات الماضية على العديد من سفن المتضامنين الدوليين التي كانت في طريقها إلى قطاع غزة، وكان أخرها الجمعة الماضية.
ويقول المتضامنون إنهم يهدفون من هذه السفن إلى إرسال رسالة إلى العالم بوجوب رفع لحصار الإسرائيلي الظالم المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 11 عاما. -
 



مشاركة الخبر:

تعليقات