إعادة طاقم السفينة (توتور) الفلبيني لبلده بعد هجوم الحوثيين     سنتكوم: تدمير 4 أنظمة رادار ومسيرة وقارب للحوثيين في 24 ساعة     واشنطن تعلن فرض عقوبات على 3 أشخاص و6 كيانات تدعم الحوثيين     الطيران الأمريكي البريطاني يشن 9 غارات على الحديدة وجزيرة كمران     الحوثيون يتهمون الأمم المتحدة بـ"عدم الالتزام بمواثيق عملها" في اليمن     الحوثيون يعلنون استهداف مدمرة أمريكية وسفينتين     العليمي يؤكد المضي في الإجراءات الاقتصادية ويتهم الحوثيين بارتكاب تجاوزات خطيرة     الجيش الأميركي يؤكد إخلاء طاقم سفينة أوكرانية أصيبت بصواريخ حوثية بعد عجزه عن إخماد الحريق     الحوثيون: لدينا خيارات مناسبة لمواجهة كل محاولات التصعيد ضدنا     البحرية البريطانية تعلن وقوع انفجارين قرب سفينة قبالة المخا     جماعة الحوثي تعلن غرق سفينة فيربينا بخليج عدن بعد استهدافها بصواريخ     الحكومة تعلن فتح طريق ثان من جانب واحد     استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين اليمن والكويت بعد توقف 9 سنوات     تقرير استخباراتي: واشنطن أنفقت مليار دولار للتصدي لهجمات الحوثيين     مقتل 9 في احتراق حافلة تقل مسافرين في إب    
الرئيسية > عربي و دولي

مصرع نائب رئيس مالاوي جراء تحطّم طائرة عسكرية في غابة جبلية

المهرة بوست - وكالات
[ الثلاثاء, 11 يونيو, 2024 - 03:39 مساءً ]

أعلن رئيس مالاوي لازاروس تشاكويرا، أن نائبه ساولوس تشيليما (51 عاما) و9 آخرين قتلوا بعد أن تحطمت طائرتهم العسكرية في منطقة جبلية شمال البلاد.

 

وقال تشاكويرا في خطاب مباشر بثه التلفزيون الرسمي أنه تم تحديد موقع حطام الطائرة بعد عملية بحث استمرت أكثر من يوم في غابات كثيفة وتضاريس جبلية بالقرب من مدينة مزوزو الشمالية، مؤكدا أنه لم يكن هناك ناجون من الحادث.

 

وأفاد بأن السيدة الأولى السابقة شانيل دزيمبيري، الزوجة السابقة للرئيس السابق باكيلي مولوزي، كانت أيضا على متن الطائرة، التي كان عليها أيضا سبعة ركاب وثلاثة من أفراد الطاقم العسكري.

 

وكانت المجموعة في طريقها إلى مزوزو لحضور جنازة وزير سابق في الحكومة، بعد أن تشيليما من زيارة رسمية لكوريا الجنوبية يوم الأحد.

 

وكان تشيليما يقضي فترة ولايته الثانية كنائب للرئيس، بعد أن تولى المنصب نفسه من 2014 إلى 2019 في عهد الرئيس السابق بيتر موثاريكا.

 

وكان مرشحا في الانتخابات الرئاسية الملاوية لعام 2019. وكان تشيليما يواجه اتهامات بالفساد بسبب مزاعم بأنه تلقى أموالا مقابل التأثير على منح عقود المشتريات الحكومية للقوات المسلحة والشرطة في مالاوي، لكن المدعين أسقطوا التهم الشهر الماضي.

 

ونفى هذه الاتهامات لكن القضية أثارت انتقادات مفادها أن إدارة تشاكويرا لم تتخذ موقفا صارما بما فيه الكفاية ضد الفساد.





مشاركة الخبر:

تعليقات