آخر مستجدات المنخفض الجوي المداري في محافظتي المهرة وحضرموت     زعيم الحوثيين يتحدث عن تنفيذ عمليات في المحيط الهندي واتجاه إسرائيل وعدد السفن المستهدفة حتى الآن     تشكيلات الانتقالي تقول إنها أسقطت طائرة تجسس تابعة  للحوثيين في أبين     لجنة الطوارئ بمارب تباشر مهامها لمواجهة مخاطر المنخفض الجوي     إصابة ثلاثة أطفال أشقاء بانفجار جسم حربي في الضالع     أمن المهرة يحذر المواطنين من التواجد في مجاري السيول أثناء هطول الأمطار     بعثة الأمم المتحدة تعلن رصد 9 ضحايا بحوادث ألغام ومتفجرات في الحديدة خلال مارس     الحوثيون يعلنون تنفيذ 14 عملية في أسبوعين وصولا إلى المحيط الهندي     كهرباء المهرة تعلن ارتفاع ساعات انقطاع الخدمة نتيجة نفاذ الوقود     محافظ المهرة يتفقد الأعمال الجارية في فتح الطريق بوادي الجزع     جماعة الحوثي تعلن مقتل ثلاثة من ضباطها بنيران القوات الحكومية     توغل واسع للفقر في اليمن... ملايين الأسر تحت طائلة الجوع     الهجرة الدولية تعلن نزوح سبع أسر يمنية خلال الأسبوع الفائت     الصين تدعو الأمم المتحدة بأن تضطلع بدورها في ايقاف العدوان الصهيوني على قطاع غزة     الأرصاد: هطول أمطار رعدية على المهرة وحضرموت واضطراب البحر    
الرئيسية > أخبار اليمن

الحوثي: إصدارنا عملة معدنية لا يضرّ الاقتصاد والخطوات التصعيدية لمركزي عدن هروب من استحقاقات السلام

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الاربعاء, 03 أبريل, 2024 - 12:16 مساءً ]

قالت جماعة الحوثي إن إصدارها عملة معدنية فئة مئة ريال ليس فيه أضرار اقتصادية، معتبرة الخطوات التصعيدية لبنك عدن الرافضة لطباعة ذلك الإجراء هروبا من استحقاقات السلام. 

 

وقال عبدالملك العجري عضو الوفد التفاوضي للحوثيين، في تدوينة على حسابه بمنصة إكس، إن "الخطوة التي قام بها البنك المركزي في صنعاء ليس لها أي أضرار اقتصادية وتمثل معالجة مؤقتة لتالف العملة من فئة ١٠٠ ريال، وهو ما يؤكده خبراء الاقتصاد". 

 

وأضاف أن "الخطوات التصعيدية للبنك المركزي في عدن هي في الواقع تأتي ضمن خطوات تصعيدية أخرى بدفع أمريكي واضح الهدف منه الضغط على موقف صنعاء من غزة". مضيفًا: "ومع أنها محاولة أمريكية عبثية فإن الحكومة المعترف بها تجد فيها فرصة للهروب من استحقاقات السلام وتخريب خارطة الطريق".

 

وأكد أن الجهات الاقتصادية التبعة للحوثيين ستتعامل مع الموقف، مطالبًا الجهات الحريصة على السلام وخارطة الطريق وبالذات المملكة العربية السعودية، باعتبارها الطرف الاساسي فيها، أن تضع حدا لهذا العبث الصبياني للمرتزقة.

وأمس الثلاثاء، أصدر البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الثلاثاء، قراراً دعا فيه البنوك التجارية والمصارف الإسلامية المحلية منها والخارجية إلى نقل مراكزها الرئيسية من صنعاء إلى عدن، خلال 60 يوماً.

 

وأكد البنك في بيانه الصادر عن المحافظ أحمد أحمد غالب، إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضد أي بنك أومصرف يخالف هذا التوجيه وفقاً لأحكام قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

 

وأوضح البنك، أن القرار جاء على خلفية ما تتعرض له البنوك والمصارف العاملة في الجمهورية اليمنية من إجراءات غير قانونية من قبل جماعة الحوثي المصنفة إرهابياً، فضلاً عن ماقامت به الجماعة من إصدار عملات غير قانونية إخلالاً بالنظام المالي والمصرفي في البلاد، ومنع البنوك والمصارف من التعامل بالعملة الوطنية، وإصدار تشريعات غير قانونية.

 

وأشار أن تلك الإجراءات التي تقوم بها جماعة مصنفة كياناً إرهابياً، من شأنه أن "يعرض البنوك والمصارف لمخاطر تجميد حساباتها وإيقاف التعامل معها خارجياً".

 

والسبت، أعلن فرع البنك المركزي في صنعاء الواقع تحت سيطرة الحوثيين إصدار عملة معدنية جديدة فئة 100 ريال لمواجهة مشكلة السيولة النقدية، فيما اعتبرها مركزي عدن عملة مزورة وخطوة غير قانونية.





مشاركة الخبر:

تعليقات