تحرك عسكري صيني في البحر الأحمر يرفع حرارة المشهد ومخاوف من "صدام" عسكري     تعز.. جماعة الحوثي تقصف مواقع القوات الحكومية بالطيران المسير والمدفعية     إيران تدين الاعتداءات الأمريكية البريطانية على اليمن     جماعة الحوثي تعلن رفضها الاتهامات الأمريكية بتهديد صيد الأسماك وإمدادات الغذاء     جندي أمريكي يضرم النار بنفسه أمام سفارة الاحتلال في واشنطن     الهجرة الدولية تعلن نزوح 126 يمني خلال الأسبوع الفائت     واشنطن تعلن عن هجوم حوثي على سفينة نفط أمريكية في خليج عدن     جماعة الحوثي تعلن حصيلة ضحايا الجولة الأخيرة من الضربات الأمريكية البريطانية     جماعة الحوثي تعلن مقتل شخص وإصابة 6 آخرين بقصف أمريكي بريطاني في تعز     الداخلية تؤكد مقتل شخص وإصابة آخرين نتيجة اشتباكات قبلية في شبوة     المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى يقر عدد من المشاريع والأنشطة الخيرية     الهجرة الدولية تعلن رصد نزوح 21 أسرة يمنية خلال أسبوع     متحدث اعتصام المهرة يدين الضربات الأمريكية والبريطانية على صنعاء     142 يوما من العدوان.. الاحتلال يواصل ارتكاب مجازر دامية في غزة ووضع إنساني كارثي نتيجة الحصار     الحكومة تدشن حملة التحصين ضد شلل الأطفال    
الرئيسية > تقنية

"ناسا" تكشف عن صورة جديدة قد تفسّر كيفية تشكل النجوم بالمجرات

المهرة بوست - وكالات
[ الثلاثاء, 17 يناير, 2023 - 02:43 مساءً ]

نشرت وكالة "ناسا" صورا جديدة للتليسكوب الفضائي "جيمس ويب"، قالت إنها توفر رؤى جديدة حول كيفية تشكل النجوم في الكون المبكر منذ أكثر من 10 مليارات سنة.

 

وأوضحت "ناسا" أن الصور تظهر مجموعة صغيرة من النجوم ""NGC 346، التي تبعد أكثر من 200,000 سنة ضوئية عن الأرض، مشيرة إلى أن النجوم تقع في سحابة ماجلان الصغيرة، وهي مجرة قزمة بالقرب من مجرة درب التبانة.

 

وأثارت الصور اهتمام علماء الفلك لأنها تشبه ظروف الكون المبكر عندما تكون النجوم في ذروته، حيث يعتقد العلماء أن دراسة هذه المنطقة يمكن أن تساعد في إلقاء الضوء حول كيفية تكون النجوم الأولى خلال "الظهيرة الكونية"، أي بعد ملياري أو ثلاثة مليارات سنة فقط من الانفجار العظيم.

 

وتحتوي سحابة ماجلان الصغيرة على تركيزات أقل من العناصر الأثقل من الهيدروجين أو الهيليوم، والتي يسميها علماء الفلك المعادن، مقارنة بدرب التبانة. ونظرا لأن حبيبات الغبار في الفضاء تتكون في الغالب من معادن، فقد توقع العلماء وجود كميات قليلة من الغبار، وأنه سيكون من الصعب اكتشافها، ومع ذلك، فإن البيانات الجديدة من ويب تكشف عكس ذلك.

 

ويضم NGC 346 نجوما أولية - سحبا من الغاز والغبار في الفضاء تتطور إلى نجوم.

 

وركزت دراسات الأشعة تحت الحمراء السابقة للعنقود النجمي على النجوم الأولية التي يزيد وزنها على خمسة إلى ثمانية أضعاف كتلة شمسنا.

 

واكتشف علماء الفلك غازا حول النجوم الأولية داخل NGC 346، لكن ملاحظات ويب القريبة من الأشعة تحت الحمراء تمثل المرة الأولى التي اكتشفوا فيها أيضا الغبار في هذه الأقراص.

 

ونظرا لأن سحابة ماجلان الصغيرة لها بيئة مشابهة للمجرات خلال فترة الظهيرة الكونية، فإن من المحتمل أن تكون الكواكب الصخرية قد تكونت في وقت مبكر من الكون أكثر مما كنا نعتقد.

 

 





مشاركة الخبر:

تعليقات