إصابة مدنيين جراء إلقاء مسلحين قنبلة على مول تجاري في عدن     جماهير اتحاد جدة تستفز رونالدو في كأس السوبر السعودي     عناصر مسلحة تابعة للإنتقالي تقتحم فعالية فنية في عدن     رابطة حقوقية تطالب بالكشف عن مصير المختطفيين والمخفيين في سجون الانتقالي     قتلى وجرحى إثر اشتباكات قبلية مسلحة في شبوة     توزيع 32 حراثة يدوية على المزارعين في لحج بتمويل كويتي     الانتقالي يهدد بإنطلاق معركة لطرد قوات المنطقة الأولى من وادي حضرموت     محافظ حضرموت يغادر إلى الإمارات بعد ساعات من تصريحاته الهجومية ضد القوات الحكومية بسيئون     المهرة.. رئيس اعتصام سيحوت والمسيلة يقدم دعماً مالياً لمدرسة الشهداء لتسيير كافة الأنشطة المدرسية     سفارة اليمن في موسكو تعلن وفاة مواطن يمني اثناء محاولة الهجرة إلى أوروبا     الاتحاد الأوروبي يشيد بقرار ادراج آثار مملكة سبأ على لائحة اليونسكو للتراث العالمي     المبعوث الأممي يجري مباحثات مع الجانب الألماني حول الوضع في اليمن     المهرة.. لقاء يناقش الاستعدادات لتنفيذ مشروع المساعدات الطارئة خلال موسم الشتاء     لجنة دولية: العام التاسع من حرب اليمن يفاقم معاناة اليمنيين ويعمق الاحتياجات     الصليب الأحمر: أكثر من 4 مليون يمني يعانون من أحد أشكال الإعاقة    
الرئيسية > عربي و دولي

نتنياهو: السعودية بدأت بالفعل عملية التطبيع معنا

المهرة بوست - وكالات
[ الإثنين, 24 أكتوبر, 2022 - 11:07 صباحاً ]

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو، إن الحكومة السعودية بدأت بالفعل عملية التطبيع.
 
وقال نتنياهو خلال مقابلة مع الإعلامي فريد زكريا من شبكة "سي أن أن" الأمريكية، إن جميع اتفاقات التطبيع "اتفاقات أبراهام"، لم تكن لتتم لولا السعودية.
 
وأضاف أن "المملكة تتجه حاليا نحو التطبيع".
 
وأردف بأن "السعودية بدأت بالفعل عملية تطبيع تدريجية، لأنه في عام 2018، قبل اتفاقات أبراهام في عام 2020، فتح السعوديون المجال الجوي السعودي لمئات الآلاف من الإسرائيليين الذين تمكنوا من التحليق إلى دول الخليج والآن إلى ما بعد دول الخليج. لقد كان هذا قرارا مدروسًا".
 

وقال: "أعتقد أن الأمر يسير بهذا الاتجاه، سيكون هذا هدفي الرئيسي الدبلوماسي إذا تمت إعادة انتخابي، كما آمل أن يحدث في غضون أسابيع قليلة"، على حد تعبيره.
 
وبحسب نتنياهو، فإن هذه الاتفاقات جاءت بسبب "صعود التهديد الإيراني" على حد تعبيره، مؤكدًا أنه كرس جزءًا كبيرًا من حياته "لتعزيز قوة إسرائيل العسكرية، التي لا يمكن تحسينها إلا من خلال تحرير اقتصادها"، مشيرًا إلى أن "الجمع بين الاثنين منحنا القوة الثالثة، وهي القوة الدبلوماسية".
وأردف بأنه "عندما أصبحت إسرائيل رائدة - دولة رائدة إذا لم تكن الدولة المبتكرة الرائدة التي أنتجت آلافًا من الشركات الناشئة وأنتجت الأمن الإلكتروني وأنتجت استخبارات لا مثيل لها ضد الإرهاب - فقد أصبحنا مصدر اهتمام كبير لبلدان أخرى في خمس قارات، وأيضًا في الشرق الأوسط".
 
 وفي تموز/ يوليو الماضي، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، فتح مجالها الجوي لجميع الناقلات الجوية الإسرائيلية، بعد منع دام عقود.
 
وقالت الهيئة في بيان نشرته عبر حسابها على "تويتر"، إنها قررت "فتح أجواء المملكة لجميع الناقلات الجوية التي تستوفي متطلبات الهيئة لعبور أجواء البلاد".
وتطبيع السعودية رسميا مع الاحتلال، يعني تنازلها عن شروط المبادرة العربية للسلام، التي طرحها الملك عبد الله بن عبد العزيز مطلع الألفية الجديدة.





مشاركة الخبر:

تعليقات