تحرك عسكري صيني في البحر الأحمر يرفع حرارة المشهد ومخاوف من "صدام" عسكري     تعز.. جماعة الحوثي تقصف مواقع القوات الحكومية بالطيران المسير والمدفعية     إيران تدين الاعتداءات الأمريكية البريطانية على اليمن     جماعة الحوثي تعلن رفضها الاتهامات الأمريكية بتهديد صيد الأسماك وإمدادات الغذاء     جندي أمريكي يضرم النار بنفسه أمام سفارة الاحتلال في واشنطن     الهجرة الدولية تعلن نزوح 126 يمني خلال الأسبوع الفائت     واشنطن تعلن عن هجوم حوثي على سفينة نفط أمريكية في خليج عدن     جماعة الحوثي تعلن حصيلة ضحايا الجولة الأخيرة من الضربات الأمريكية البريطانية     جماعة الحوثي تعلن مقتل شخص وإصابة 6 آخرين بقصف أمريكي بريطاني في تعز     الداخلية تؤكد مقتل شخص وإصابة آخرين نتيجة اشتباكات قبلية في شبوة     المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى يقر عدد من المشاريع والأنشطة الخيرية     الهجرة الدولية تعلن رصد نزوح 21 أسرة يمنية خلال أسبوع     متحدث اعتصام المهرة يدين الضربات الأمريكية والبريطانية على صنعاء     142 يوما من العدوان.. الاحتلال يواصل ارتكاب مجازر دامية في غزة ووضع إنساني كارثي نتيجة الحصار     الحكومة تدشن حملة التحصين ضد شلل الأطفال    
الرئيسية > عربي و دولي

ماليزيا تعتقل شبكة تجسس للموساد وتحرر فلسطينيا

المهرة بوست - وكالات
[ الثلاثاء, 18 أكتوبر, 2022 - 01:14 مساءً ]

كشفت وسائل إعلامية، الاثنين، عن تفكيك السلطات الماليزية شبكة تجسس تابعة لجهاز الموساد الإسرائيلي تتكون من 11 ماليزيا.
 
وقالت وسائل إعلام ماليزية، إن خلية الموساد اختطفت خبيرا فلسطينيا في تكنولوجيا المعلومات من قطاع غزة، وسط العاصمة كوالالمبور في الـ28 من الشهر الماضي.
 
وفي التفاصيل قال موقع "New Straits Times" إن خلية الموساد اعترضت فلسطينيين في الساعة العاشرة مساء في 28 أيلول/ سبتمبر الماضي، عندما كانا يهمان لركوب سيارتهم المتوقفة بالقرب من مطعم يقع في مركز العاصمة.
 
وأشارت إلى أن سيارة بيضاء اعترضت طريقهم، وقام أربعة أشخاص بالتوجه إلى أحد الفلسطينيين الذي جلس في مقعد السائق، وقاموا بضربه واختطافه.
 
وحاول الفلسطيني الآخر من مساعدة صديقه، وركض باتجاه فندق قريب لطلب المساعدة من أفراد الأمن المتمركزين هناك.
 
وقدم الفلسطيني الثاني بلاغا في مركز الشرطة بعد حوالي 40 دقيقة من الاختطاف.
 

وتعرض الشاب المختف بالضرب داخل السيارة،وتم إحضاره إلى غرفة في كوخ، حيث قيده الخاطفون الماليزيون على كرسي، وفي محادثة بالفيديو مع اثنين من الإسرائيليين، سألاه: أنت تعرف سبب وجودك هنا، وأرادا معرفة تجربته بتطوير تطبيقات الكمبيوتر، ومستوى حماس في تطوير البرمجيات، وإن كان يعرف أعضاء آخرين من كتائب القسام.

ونوه الموقع إلى أن الخاطفين لم يتصرفوا بشكل احترافي، وأجروا اتصالات معمرؤوسيهم وأعضاء الخلية الأخرين الذين كانوا ينتظرونهم في المكان، كما أنهم لم يخفوا وجوههم، أو لوحة ترخيص المركبة، وتركوا شاهدا رئيسيا يهرب، ويتصل بالسلطات المحلية.

في غضون ذلك، قامت الشرطة الماليزية على الفور بمتابعة القضية وتمكنت من تتبع مسار السيارة التي قادتهم إلى الكوخ.

وأثناء استجوابه، داهم فريق الشرطة الغرفة، وكان لا يزال من الممكن سماع المشغلين عبر مكالمة الفيديو قبل قطع المكالمة، وكان السؤال الأخير الذي طُرح عليه هو: "أي من قادة حماس التقى؟".

وذكرت أنه "لو لم تتصرف الشرطة الماليزية بسرعة، لكانت الضحية على الأرجح قد اختفت.

ونقلت قناة الجزيرة عن مصادر ماليزية، أن التحقيقات كشفت عن ضلوع خلية الموساد بالتجسس على مواقع مهمة في البلاد منها مطارات، فضلا عن اختراقها لشركات إلكترونية حكومية.
 
وقالت المصادر ذاتها إن الموساد استعان لتنفيذ العملية بعملاء ماليزيين كان قد دربهم في دول أوروبية.
 
يذكر أن مسلحين أقدما على اغتيال المهندس الفلسطيني فادي البطش لصالح جهاز الموساد في ماليزيا عام 2018.





مشاركة الخبر:

تعليقات