تونس تُسجل فوز تاريخي على فرنسا وتغادر مونديال 2022     القوات الحكومية تتهم الحوثيين بالتحضير لهجمات جديدة على موانئ ومنشآت نفطية     حريق يلتهم عدد من مخيمات النازحين والمهاجرين الأفارقة في عدن     الانتقالي يحشد قيادات مليشيات في المكلا ويتوعد بالسيطرة على حضرموت مهما كلفه الثمن     حلف قبائل حضرموت يناقش مع البحسني والمحافظ بن ماضي أوضاع المحافظة وأحقيتها في العملية السياسية     دعا إلى وقف الاستفزازات.. المبعوث الأمريكي يحذر من "حرب مدمرة" باليمن     بمبلغ خيالي .. رونالدو يقترب من الحسم و التوقيع للنصر السعودي     تعز.. الشرطة تعلن عن ضبط أحد أخطر العناصر المطلوبة أمنيًا     المهرة.. إتلاف 4655 ظرف من منتج شمة (حوت)     من سيتأهل في حال تساوي السعودية في عدد النقاط مع الأرجنتين أو مع بولندا؟     جماعة الحوثي تشير إلى أنها ستواصل هجماتها على الموانئ لمنع تصدير النفط     الأرصاد يتوقع طقساً بارداً إلى شديد البرودة في 15 محافظة     تعز.. مؤسسة الحياة تستكمل صيانة محطة التعاون لتعبئة الأكسجين     الصليب الأحمر تؤكد تركيزها على المشاريع المستدامة أكثر من الطارئة خلال العام المقبل     المنتخب الوطني يواصل استعداداته لخليجي 25    
الرئيسية > أخبار اليمن

منظمات دولية تحذر من مخاطر استئناف القتال بعد فشل تجديد الهدنة في اليمن

المهرة بوست - متابعات
[ الإثنين, 03 أكتوبر, 2022 - 08:20 مساءً ]

حذرت منظمة أوكسفام والمجلس النرويجي للاجئين من مخاطر استئناف القتال على ملايين اليمنيين بعد فشل التوصل إلى اتفاق لتجديد الهدنة الإنسانية.

وانتهت الهدنة الأممية مساء أمس الأحد، أ دون تجديدها، ورفض الحوثيون تمديداً جديداً لها.

وقالت "أوكسفام" البريطانية، في بيان لها يوم الاثنين: "من شأن استئناف القتال أن يزيد من تفاقم الأزمة ويقوض الجهود المبذولة لتحقيق السلام الدائم الذي يحتاج إليه اليمنيون بشدة".

وقال فيران بويج، المدير القطري لمنظمة أوكسفام في اليمن، إن: "نهاية الهدنة نبأ فظيع لشعب اليمن، سيتعرض الملايين الآن للخطر إذا استؤنفت الضربات الجوية والقصف الأرضي والهجمات الصاروخية".

ودعا أطراف النزاع إلى الاستماع لمطالب أبناء الشعب اليمني، "الذين يحلمون بغد أفضل، حيث يكونون قادرين على إعادة بناء حياتهم ومستقبلهم".

من جهتها، قالت إيرين هاتشينسون، المديرة القطرية للمجلس النرويجي للاجئين في اليمن، عدم التوصل إلى اتفاق لتجديد الهدنة بأنه "مخيب للآمال للغاية، وفرصة ضائعة لمساعدة ملايين المدنيين اليمنيين على الخروج من الصراع الوحشي الذي حفرت الأطراف المتحاربة البلاد فيه".

وطالبت طرفي النزاع بإعادة النظر، والامتناع عن الضغط على الزناد، وتنحية خلافاتهم جانباً، ومد ذراع الدبلوماسية كما فعلوا بنجاح خلال الأشهر الستة الماضية، والتي أثبتت "أن الحلول باتت وشيكة عندما يوافقون على السلام عليهم بدلاً من القتال".

وأشارت المنظمتان بالفوائد التي جلبتها الهدنة لملايين اليمنيين خلال الستة الأشهر الماضية، من انخفاض في عدد الضحايا بنسبة 60%، وتقلص كبير في مستوى العنف، والمزيد من واردات الوقود، وسهولة الوصول إلى الخدمات الأساسية والمساعدات، وانخفاض عدد النازحين.





مشاركة الخبر:

تعليقات