حريق يلتهم عدد من مخيمات النازحين والمهاجرين الأفارقة في عدن     الانتقالي يحشد قيادات مليشيات في المكلا ويتوعد بالسيطرة على حضرموت مهما كلفه الثمن     حلف قبائل حضرموت يناقش مع البحسني والمحافظ بن ماضي أوضاع المحافظة وأحقيتها في العملية السياسية     دعا إلى وقف الاستفزازات.. المبعوث الأمريكي يحذر من "حرب مدمرة" باليمن     بمبلغ خيالي .. رونالدو يقترب من الحسم و التوقيع للنصر السعودي     تعز.. الشرطة تعلن عن ضبط أحد أخطر العناصر المطلوبة أمنيًا     المهرة.. إتلاف 4655 ظرف من منتج شمة (حوت)     من سيتأهل في حال تساوي السعودية في عدد النقاط مع الأرجنتين أو مع بولندا؟     جماعة الحوثي تشير إلى أنها ستواصل هجماتها على الموانئ لمنع تصدير النفط     الأرصاد يتوقع طقساً بارداً إلى شديد البرودة في 15 محافظة     تعز.. مؤسسة الحياة تستكمل صيانة محطة التعاون لتعبئة الأكسجين     الصليب الأحمر تؤكد تركيزها على المشاريع المستدامة أكثر من الطارئة خلال العام المقبل     المنتخب الوطني يواصل استعداداته لخليجي 25     قيادي في الانتقالي يجدد التأكيد على نقل الفوضي إلى وادي حضرموت والمهرة     السلطة المحلية بالمهرة تُسلم مكتب الخدمة المدنية بالمحافظة باص نقل    
الرئيسية > عربي و دولي

هل يعيد تعاون الرياض وطهران الهدوء إلى الشرق الأوسط؟

المهرة بوست - وكالات
[ الثلاثاء, 23 أغسطس, 2022 - 10:50 صباحاً ]

قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن التعاون بين طهران والرياض يمكن أن يساعد في استعادة الهدوء والأمن في الشرق الأوسط.

 

 

 

وأضافت أن المحادثات مع السعودية مسألة منفصلة عن محادثات إحياء اتفاق طهران النووي لعام 2015، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

 

 

 

وفي أواخر شهر يوليو الماضي، كشف وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن الاجتماع المقبل بين السعودية وإيران سيعقد في بغداد بشكل علني، على مستوى وزراء الخارجية.

 

 

 

ومنذ أكثر من عام ونصف، تحتضن العاصمة العراقية جولات من المباحثات المباشرة بين مسؤولي السعودية وإيران، تركزت على النقاط الخلافية، وأبرزها حرب اليمن والبرنامج النووي الإيراني.

 

 

 

وسبق أن أكد مسؤول إيراني أن المحادثات مع السعودية وصلت إلى إعادة العلاقات إلى المستوى الجيّد، مؤكدا نية طهران في التقارب مع السعودية بناء على المصالح المشتركة.

 

 

 

وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، أبو الفضل عموئي، إنّ إجراء محادثات دبلوماسية بين البلدين قريبا من شأنه إحياء العلاقات السياسية، مشيرا إلى أن انتقاد إيران للمواقف السعودية في القضايا الإقليمية والدولية لا ينفي وجود علاقة ثنائية لمتابعة القضايا وتبادل الآراء في مختلف القضايا.

 

 

 

وأوضح عموئي أنّ بناء العلاقات الثنائية وتقويتها وتنشيطها مسألة مهمة تتطلّب العمل والوقت.

 

 

 

وقالت خارجية طهران إنها تتوقع أن تعيد السعودية علاقاتها بإيران بناء على المصالح المشتركة، مشيدة في هذا الصدد بإرسال الكويت سفيراً إلى طهران.

 

 

 

وأجرت السعودية وإيران 5 جولات من الحوار في بغداد، بدءاً من العام الماضي، وحتى الجولة الأخيرة في شهر أبريل/ نيسان الماضي، حضرها مسؤولون في أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، ورئاسة الاستخبارات السعودية.

 

 

 

ويوم أمس، قالت وزارة الخارجية الإماراتية إن سفير دولة الإمارات لدى إيران، سيف محمد الزعابي، سيستأنف مهامه في السفارة بطهران خلال الأيام المقبلة.

 

 

 

وأبقت الإمارات على علاقات اقتصادية مع إيران، وسعت في الأشهر الأخيرة إلى الانخراط في حوار معها لحلحلة المسائل العالقة بين البلدين، وجرى تبادل زيارات.

 

 





مشاركة الخبر:

تعليقات