حضرموت.. الأمن يضبط متعاطي لمادة الشبو في سيئون ويستعيد دراجة نارية مسروقة بتريم     السلطة المحلية بالمهرة تفتتح أقسام الرقود بمستشفى حوف الريفي     وزارة الداخلية توجه برفع الجاهزية وإعداد خطة أمنية لعيد الاضحى     إدراج أربعة مواقع يمنية على قائمة التراث في العالم الإسلامي     المبعوث الأممي يعلن التوصل لاتفاق بشأن تثبيت الهدنة باليمن ومفاوض الحكومة يتهمه بالانحياز للحوثيين     اليمن وسلطنة عمان تتفقان على تفعيل اتفاقية النقل البري بين البلدين     العليمي يعود إلى عدن بعد جولة شملت خمس دول عربية     وفاة وكيل وزارة الإعلام صالح الحميدي في القاهرة بعد معاناة مع المرض     منظمة حقوقية تدين اعتداء القوات الأمنية في لحج على أحد المنازل واعتقال مدنيين بينهم امرأة     تحذيرات من منخفض جوي يقترب من المناطق الشرقية لليمن     السلطة المحلية بالمهرة تدشن مشروعي كسوة العيد لـ 450 يتيم ومن ذوي الاحتياجات الخاصة     مكتب السياحة بالمهرة ينفذ حملة لضبط الفنادق المتخلفة عن سداد الرسوم الضريبة     عودة رسمية لحملات الحج القطرية بعد انقطاع 5 سنوات     وسط استمرار الخروقات.. كيف تبدو الهدنة الأممية في اليمن؟     موظفو اليمن... نصف راتب لا يكفي كسوة العيد    
الرئيسية > اقتصاد

تحذيرات من نشوب "حرب أسعار" بين أوروبا وآسيا بسبب الغاز المسال

المهرة بوست -
[ الإثنين, 13 يونيو, 2022 - 11:47 مساءً ]

قال المحلل في مركز البحوث الاستراتيجية، سيرغي كولوبانوف، أن حجم الغاز الطبيعي المسال المتاح في السوق قليل، وسيتعين على أوروبا خوض حرب أسعار مع آسيا من أجله.

وأشار المحلل في حديث لوكالة "نوفوستي" إلى أن أوروبا قد تواجه قضيتين الآن، أثناء تخزين الغاز في مخازنها تحت الأرض وهما الطقس الذي لا يمكن التنبؤ به والمنافسة مع آسيا من أجل الغاز الطبيعي المسال.

وقال: "تعمل سوق الغاز المسال في الأصل اعتمادا على العقود المتوسطة والطويلة المدى. ولا يهتم مصدروه بإلغائها، إذ أن شعبية الشريك الوثيق أمر مهم بالنسبة لهم. ويعد حجم الغاز المتاح في السوق للتصدير وفق العقود قصيرة المدى والعقود الفورية قليلا، حيث يبلغ نحو 190 مليار متر مكعب. ومن المتوقع أن تجري هناك حرب أسعار من أجل الغاز مع آسيا التي تقوم بنشاط باستعادة اقتصادها بعد سلسلة من الإغلاقات العامة".

وأوضح الخبير أن العدو الرئيسي للأوروبيين هو الطقس الذي لا يمكن التنبؤ به، مذكرا بأن هناك عاملين رئيسيين يؤثران في نسبة استهلاك الغاز وهما الحرارة التي تزيد استهلاك الكهرباء لتكييف الهواء، والرياح التي يعتمد عليه توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة. ويعني ذلك أن الطلب على الغاز يرتفع في الطقس الهادئ والحار".

ولا تزال الشركات الأوروبية تواصل استعدادها للشتاء وتخزين الغاز في مخازنها تحت الأرض. وتدل معلومات "Gas Infrastructure Europe" على أن نسبة الغاز في المخازن الأوروبية تجاوزت في 8 يونيو الجاري 50%. ويعني ذلك أن روسيا خزنت في مخازنها خلال الأشهر الثلاثة الماضية أكثر من 26 مليار متر مكعب، ليتجاوز الحجم الإجمالي للغاز فيها 53 مليار متر مكعب.

المصدر: نوفوستي





مشاركة الخبر:

تعليقات