الأمم المتحدة توزع مساعدات نقدية لمليون نازح ولاجئ يمني خلال 2021     دعوة للمشاركة في تظاهرة إلكترونية دعمًا لمحافظ شبوة "ابن عديو"     نجاح صفقة تبادل أسرى بين الحوثيين والقوات الحكومية بمأرب     الاتحاد الأوروبي يحذر من متحور كورونا الجديد     المنتخب اليمني يحقق فوزا تاريخيا أمام نظيره العراقي     مجلة دولية: السعودية راغبة بالخروج من اليمن لكنها لم تجد المخرج بعد     الكشف عن عملية فساد بملايين الدولارات بين البرنامج السعودي ومسؤولين في جامعة عدن (وثائق)     وفد أوروبي يختتم زيارة لتقييم الاحتياجات التنموية في محافظتي عدن ولحج     الحراك الثوري الجنوبي يدين اختطاف الناشط "منصور المرقشي"     تدشين تركيب مصنع لإنتاج الأكسجين بالمخا غرب تعز     وزارة الداخلية تنعي ضابطا قتل في مواجهات ضد الحوثيين     الأرصاد يحذر من اشتداد الأجواء الباردة في أغلب محافظات اليمن     غروندبرغ يشدد على مضاعفة الجهود الدولية لحل القضية اليمنية بالحوار     التحالف ينفذ سلسلة غارات جوية على مواقع بصنعاء     مكتب الصحة بشبوة يكرم كوادره المتميزين خلال 2021    
الرئيسية > أخبار اليمن

دعوة أممية لوقف المعارك بمأرب للسماح بمرور آمن للمدنيين وعمال الإغاثة

المهرة بوست - متابعات
[ الجمعة, 15 أكتوبر, 2021 - 09:58 صباحاً ]

دعت الأمم المتحدة جميع الأطراف المشاركة في القتال إلى قبول بوقف الأعمال العسكرية فورا في منطقة العبدية (جنوب مأرب) للسماح بمرور آمن للمدنيين وعمال الإغاثة وإجلاء جميع المصابين في القتال.

 

 

وقال منسق الشؤون الإنسانية لدى اليمن ديفيد جريسلي في بيان صحفي إن المعارك المستمرة قيدت حركة الدخول والخروج من منطقة العبدية بشكل كبير لنحو 35000 شخص، بينهم 17000 من الفئات الأشد ضعفاً ممن لجأوا إلى هناك بعد فرارهم من النزاع في المناطق المجاورة.

 

 

وأضاف أنه لا يمكن تحمل هذا الوضع الذي حد بشدة من إيصال المساعدات المنقذة للحياة ومنع المرضى والجرحى من تلقي الرعاية الطبية التي هم في أمس الحاجة إليها، بينما أصبح توفير السلع الأساسية أمرًا بالغ الصعوبة والخطورة.

 

 

وأشار إلى أن تصعيد القتال في الأسابيع الأخيرة بمحافظات مأرب وشبوة والبيضاء، كان له تأثير مدمر على المدنيين الذين ما زالوا يتحملون وطأة الصراع في البلاد لأكثر من سبع سنوات.

 

 

وأكد "جريسلي" التزام المنظمة الدولية وشركاؤها بالعمل مع جميع السلطات المعنية لضمان استمرار وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في جميع أنحاء البلد على الرغم من الاشتباكات المستمرة.

 

وفي شهر سبتمبر الماضي، قُتل و جُرح 235 مدنياً خلال الأعمال العدائية في اليمن، في ثاني أعلى حصيلة شهرية للضحايا خلال عامين، كما أجبر القتال نحو عشرة آلاف مواطن على الفرار من منازلهم في المديريات الجنوبية لمأرب، وفق معلومات أولية للأمم المتحدة.

 

 





مشاركة الخبر:

تعليقات