قيادي في اعتصام المهرة: القوات البريطانية تستحدث مواقع وثكنات جديدة داخل مطار الغضة     نقابة الصحفيين تدين ما يتعرض له الصحفي "وليد الساده" من قبل نيابة شرق محافظة إب     الحوثيون: استهدفنا معسكر قوات الواجب السعودية في جيزان بخمسة صواريخ باليستية     الحكومة ترحب ببيان مجلس الأمن بشأن "وقف التصعيد" في اليمن     فريق عُماني يطلع على أبرز المعادن والصخور الصناعية التي تمتاز بها حضرموت     الأرصاد يحذر من طقس بارد خلال الساعات القادمة في عدة محافظات     محافظ مأرب يناقش مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية مستجدات الأوضاع بالمحافظة     سلطة مأرب تناقش مع نائب منسق الشئون الانسانية قصور أداء المنظمات الأممية     مقاتلات التحالف تشن سلسلة غارات جوية على مواقع للحوثيين في صنعاء     بعد أسبوع من التوقف.. شركات الصرافة تعاود نشاطها في حضرموت     كورونا اليمن.. الصحة تسجل 10 وفيات و39 إصابة جديدة     منظمة حقوقية تدعو للكشف عن مصير الناشط العدني "جماجم" والإفراج عنه     مليشيا الانتقالي تمنع لجنة سعودية من مغادرة مطار سقطرى     طيران التحالف يشن غارات على مواقع بصنعاء     المبعوث السويدي إلى اليمن يدعو لإطلاق عملية سياسية شاملة    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

تحت مسمى "النخبة المهرية".. المجلس الانتقالي الإماراتي يسعى لتشكيل مليشيات مسلحة في المهرة

المهرة بوست - متابعات
[ الجمعة, 08 أكتوبر, 2021 - 09:27 مساءً ]

قالت مصادر مطلعة، إن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، يسعى لإنشاء مليشيات مسلحة تابعة له في محافظة المهرة تحت مسمى "النخبة المهرية".

وأكدت المصادر، على أن العضو بهيئة المجلس الانتقالي الشيخ عبدالله عيسى بن عفرار، اجتمع بقيادات الانتقالي بمدينة الغيضة مركز محافظة المهرة، وناقش معهم هذا الأمر، وذلك بعد عودته من عدن.

ويوم أمس الخميس، قال إعلام المجلس الانتقالي، إن القيادي عبدالله عفرار التقى بأعضاء المجلس في مدينة الغيضة، وناقش معهم عدة مواضيع.

ونقلت قناة بلقيس الفضائية، عن المصادر المطلعة، بأن الانتقالي يسعى لتشكيل قوات مسلحة تحت مسمى "النخبة المهرية"، على غرار التشكيلات العسكرية التي أسستها الإمارات في عدن وحضرموت وسقطرى.

ولفتت إلى أن خطوات الانتقالي في المهرة بمثابة استنساخ لتجربة سقطرى التي أحكم المجلس سيطرته عليها منتصف العام ألفين وعشرين.

وبيّنت أن الانتقالي يتخذ من تمكين أبناء المهرة من إدارة محافظتهم ذريعة لإقناع السكان بتأسيس هذه القوات في المحافظة التي تشهد استقرارا أمنيا وخدميا.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام من وصول القيادي في الانتقالي، عبدالله بن عفرار، إلى المهرة قادما من عدن التي التقى فيها رئيس المجلس الانتقالي وعددا من قياداته.

وفي 28 ديسمبر الماضي، أجمع أبناء محافظتي المهرة وسقطرى، على خلع عبدالله عفرار من رئاسة  المجلس العام، على خلفية انحرافه عن اهداف المجلس وتماشيه مع مشاريع الإمارات، وتعيين السلطان محمد عبدالله آل عفرار، رئيسا للمجلس.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات