نقابة الصحفيين تدين ما يتعرض له الصحفي "وليد الساده" من قبل نيابة شرق محافظة إب     الحوثيون: استهدفنا معسكر قوات الواجب السعودية في جيزان بخمسة صواريخ باليستية     الحكومة ترحب ببيان مجلس الأمن بشأن "وقف التصعيد" في اليمن     فريق عُماني يطلع على أبرز المعادن والصخور الصناعية التي تمتاز بها حضرموت     الأرصاد يحذر من طقس بارد خلال الساعات القادمة في عدة محافظات     محافظ مأرب يناقش مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية مستجدات الأوضاع بالمحافظة     سلطة مأرب تناقش مع نائب منسق الشئون الانسانية قصور أداء المنظمات الأممية     مقاتلات التحالف تشن سلسلة غارات جوية على مواقع للحوثيين في صنعاء     بعد أسبوع من التوقف.. شركات الصرافة تعاود نشاطها في حضرموت     كورونا اليمن.. الصحة تسجل 10 وفيات و39 إصابة جديدة     منظمة حقوقية تدعو للكشف عن مصير الناشط العدني "جماجم" والإفراج عنه     مليشيا الانتقالي تمنع لجنة سعودية من مغادرة مطار سقطرى     طيران التحالف يشن غارات على مواقع بصنعاء     المبعوث السويدي إلى اليمن يدعو لإطلاق عملية سياسية شاملة     الشيخ زعبنوت: السعودية تتحمل مسؤولية كوارث الحرب في اليمن    
الرئيسية > عربي و دولي

تونس.. "حركة النهضة" تطالب بالعودة للشرعية وتدعو للحوار

المهرة بوست - وكالات
[ السبت, 31 يوليو, 2021 - 02:23 مساءً ]

دعت حركة النهضة في بيان لها، السبت، رئيس الجمهورية إلى تغليب المصلحة الوطنية والعودة لمقتضيات الشرعية الدستورية والالتزام بالقانون.

 

وتوجهت حركة النهضة بالدعوة للرئيس سعيد بفسح المجال لحوار يلتزم الجميع بمخرجاته.

 

وطالبت الحركة الجميع بالكف عن التجاذبات وأن يتداعوا لحوار لا يقصي أحدا، تغليبا لمصلحة الوطن والمواطن.

 

وقالت حركة النهضة إن الإجراءات الاسثنائية التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد تمثل انقلابا على الشرعية الدستورية.

 

وأكد بيان الحركة أن الإجراءات الاستثنائية التي لجأ إليها رئيس الجمهورية خارقة للدستور والقانون وفيها اعتداء صريح على مقتضيات الديمقراطية وعلى الحقوق الفردية والمدنية للشعب التونسي، وتوريط لمؤسسات الدولة في صراعات تعطلها عن القيام بواجبها في خدمة الوطن والمواطن.

 

واعتبرت الحركة أن المخرج الممكن والفعال للخروج من مشاكل البلاد لن يتم عبر الاستفراد بالحكم، الذي يزيد في انتشار الفساد والمحسوبية والظلم المؤدي لخراب العمران.

 

ودعا بيان صادر عن رئاسة الحركة كل القوى الوطنية أحزابا ومنظمات وجمعيات للتوافق على حد أدنى وطني يضمن سرعة العودة للحياة الدستورية والشرعية ويحمي استقرار البلاد ووحدتها.

 

وتمسكت الحركة بمواصلة النضال من أجل الدفاع عن مصالح الشعب التونسي والعودة السريعة للعمل الطبيعي للمؤسسات، واستعدادها لتقديم كل التضحيات والتنازلات اللازمة في سبيل ذلك.

 





مشاركة الخبر:

تعليقات