قيادي في اعتصام المهرة: القوات البريطانية تستحدث مواقع وثكنات جديدة داخل مطار الغضة     نقابة الصحفيين تدين ما يتعرض له الصحفي "وليد الساده" من قبل نيابة شرق محافظة إب     الحوثيون: استهدفنا معسكر قوات الواجب السعودية في جيزان بخمسة صواريخ باليستية     الحكومة ترحب ببيان مجلس الأمن بشأن "وقف التصعيد" في اليمن     فريق عُماني يطلع على أبرز المعادن والصخور الصناعية التي تمتاز بها حضرموت     الأرصاد يحذر من طقس بارد خلال الساعات القادمة في عدة محافظات     محافظ مأرب يناقش مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية مستجدات الأوضاع بالمحافظة     سلطة مأرب تناقش مع نائب منسق الشئون الانسانية قصور أداء المنظمات الأممية     مقاتلات التحالف تشن سلسلة غارات جوية على مواقع للحوثيين في صنعاء     بعد أسبوع من التوقف.. شركات الصرافة تعاود نشاطها في حضرموت     كورونا اليمن.. الصحة تسجل 10 وفيات و39 إصابة جديدة     منظمة حقوقية تدعو للكشف عن مصير الناشط العدني "جماجم" والإفراج عنه     مليشيا الانتقالي تمنع لجنة سعودية من مغادرة مطار سقطرى     طيران التحالف يشن غارات على مواقع بصنعاء     المبعوث السويدي إلى اليمن يدعو لإطلاق عملية سياسية شاملة    
الرئيسية > أخبار اليمن

الأمم المتحدة تعتبر تصريحات الحوثيين بشأن الناقلة صافر "مخيبة للآمال"

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الثلاثاء, 27 يوليو, 2021 - 10:46 صباحاً ]

وصف نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، التصريحات التي أدلى بها القيادي في الجماعة عبد الملك العجري، حول تراجع المنظمة عن الإطار الذي تم التوصل إليه للصيانة العاجلة للناقلة صافر بأنها "مخيبة للآمال".

 

وقال "حق" للصحفيين مساء الإثنين: "الأمم المتحدة أكدت مرات عديدة في مجلس الأمن ومحافل أخرى الحرص على تقديم المساعدة.. بينما يطالب الحوثيون بضمانات مسبقة بأن الأمم المتحدة ستكمل جميع أنشطة الصيانة الخفيفة المحتملة في الخطة".

 

وأضاف: "الأمم المتحدة اتفقت في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، مع أنصار الله(الحوثيين) على خطة لتقييم وضع الناقلة لمعرفة إذا كانت الظروف آمنة بما يكفي للقيام ببعض الصيانة الخفيفة للمساعدة في تقليل مخاطر الانسكاب النفطي".

 

وأردف قائلا: "تعتبر الناقلة صافر في موقع خطر للغاية، والضمانات المسبقة - قبل التحقق من الظروف على متن الناقلة - غير ممكنة".

 

والناقلة "صافر" التي صُنعت قبل 45 عاماً وتُستخدم كمنصّة تخزين عائمة، محمّلة بنحو 1,1 مليون برميل من النفط الخام قيمتها حوالى 40 مليون دولار، وهي مهجورة منذ 2015 وراسية قبالة ميناء الحديدة ولم تخضع لأي صيانة مذّاك ما أدّى الى تآكل هيكلها.

 

وتحذّر الأمم المتحدة من تسرّب نفطي من شأنه أن يدمّر النظم البيئية في البحر الأحمر، وأن يضرب قطاع صيد السمك وأن يؤدي إلى إغلاق ميناء الحديدة الذي يعد شريانا حيويا لليمن.

 

وكان عضو الوفد المفاوض في جماعة الحوثيين، عبد الملك العجري، اتهم التحالف السعودي الإماراتي، باستغلال أزمة السفينة النفطية المتهالكة "صافر"، ورقة سياسية في الصراع المستمر في البلد منذ نحو 7 أعوام. 

 

ونقلت قناة المسيرة عن العجري، قوله إن "الأمم المتحدة تراجعت عن الإطار العام الذي تم التوصل إليه للصيانة العاجلة والتقييم الشامل لسفينة صافر".

 

وأضاف أن "التحالف يسعى إلى تعطيل سفينة صافر حتى لما بعد الحرب، ويحرص على الإبقاء على وضع السفينة دون صيانة تنفيذاً لسياسة الحصار. 

 

واعتبر أن "التحالف يستغل سياسياً ملف سفينة صافر، ولا مبررات منطقية لعدم صيانتها"، محذرا من أن الأضرار التي ستخلفها السفينة "صافر" حال غرقها ستمتد إلى دول أخرى، وليس كحادثة غرق السفينة "ضياء" قبالة سواحل عدن، السبت الماضي.





مشاركة الخبر:

تعليقات