فوز العالم السويدي سفانتي بابو بجائزة نوبل للطب وعلم وظائف الأعضاء للعام 2022     نقابة الصحفيين اليمنيين تدين اختطاف الصحفي الجرادي     باحث في الآثار يكشف عن عرض قطعة أثرية نادرة من اليمن القديم بمزاد عالمي في تل أبيب     شرطة السير بالمهرة تواصل حملتها التوعوية لطلاب مدارس الغيضة     بعثة منتخب اليمن للناشئين تصل "بنغلاديش" للمشاركة في التصفيات الأسيوية     منظمات دولية تحذر من مخاطر استئناف القتال بعد فشل تجديد الهدنة في اليمن     الاتحاد الأوروبي يعرب عن خيبة الأمل لعدم تجديد الهدنة في ‎اليمن ويدعو الحوثيين إلى الاعتدال بمطالبهم     حذر من العودة للحرب.. الاتحاد الأوروبي يناقش مع الحوثيين جهود تمديد الهدنة في اليمن     ماذا بعد انهيار الهدنة في اليمن؟     مقتل وإصابة ثلاثة أشخاص في اشتباكات بين مسلحين قبليين وقوات تابعة للانتقالي في لحج     تدشين الإنتاج الفعلي لمصانع الأوكسجين الطبي في عدن ومحافظات أخرى     إحدى قبائل شبوة تطالب بسرعة إطلاق سراح أبنائها المعتقلين بسجون القوات المدعومة إماراتيا     حضرموت.. إضراب 29 معتقلاً عن الطعام احتجاجا على عدم تنفيذ أوامر الإفراج عنهم     انتهاء الهدنة في اليمن والأمم المتحدة تواصل الضغط من أجل اتفاق أوسع     شبوة.. اندلاع اشتباكات بين مسلحين قبليين في عتق    
الرئيسية > عربي و دولي

حُجاج بيت الله يرمون جمرة العقبة في أول أيام عيد الأضحى

المهرة بوست -
[ الثلاثاء, 20 يوليو, 2021 - 11:05 صباحاً ]

بدأ حجاج بيت الله الحرام، الثلاثاء، رمي جمرة العقبة في مشعر منى بأول أيام عيد الأضحى، العاشر من ذي الحجة، بعد أن قضوا ليلتهم في مزدلفة لجمع الجمرات، وسط إجراءات احترازية مكثفة لمنع تفشي فيروس "كورونا".

ومع بزوغ فجر الثلاثاء، توافد الحجاج إلى مشعر منى، مهللين مكبرين، تملؤ قلوبهم الفرحة والسرور، بعد أن منّ الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات، وأدوا الركن الأعظم من أركان الحج، ثم باتوا ليلتهم في "مزدلفة"، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وبعد وصول الحجاج إلى مشعر منى، شرعوا في رمي جمرة العقبة، إتباعا لسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام.

ويأتي رمي الجمار تذكيرًا بعداوة الشيطان، الذي اعترض نبي الله إبراهيم عليه السلام في هذه الأماكن، فيعرفون بذلك عداوته ويحذرون منه.

وبعد أن يفرغ الحجاج من رمي جمرة العقبة، يشرع لهم في هذا اليوم أعمال النحر، حيث يبدأون بنحر هديهم (الأضحاي)، ثم بحلق رؤوسهم، ثم الطواف بالبيت العتيق والسعي بين الصفا والمروة.

بعد ذلك يستمر الحجاج في إكمال مناسكهم، فيبقون أيام التشريق في منى يذكرون الله كثيرا ويشكرونه أن منّ عليهم بالحج، ويكملون رمي الجمرات الثلاث، يبدأون بالصغرى ثم الوسطى فالكبرى، وكل منها بسبع حصيات.

ومنذ السبت الماضي، تحولت أنظار العالم الإسلامي إلى مكة المكرمة؛ حيث بدأ الحجاج بالتوافد وأداء طواف القدوم.

وللعام الثاني على التوالي، تقيم السعودية شعيرة الحج بعدد محدود من الحجاج يبلغ 60 ألفا فقط من داخل المملكة، في ظل ضوابط صحية مشددة خشية تداعيات "كورونا"

وشهد عام 1441 هجرية (2020 ميلادية) موسما استثنائيا للحج، جراء تفشي الفيروس، إذ اقتصر عدد الحجاج آنذاك على نحو 10 آلاف من داخل السعودية فحسب، مقارنة بنحو 2.5 مليون حاج في 2019 من كل أرجاء العالم.

المصدر: الأناضول
 





مشاركة الخبر:

تعليقات