إعادة طاقم السفينة (توتور) الفلبيني لبلده بعد هجوم الحوثيين     سنتكوم: تدمير 4 أنظمة رادار ومسيرة وقارب للحوثيين في 24 ساعة     واشنطن تعلن فرض عقوبات على 3 أشخاص و6 كيانات تدعم الحوثيين     الطيران الأمريكي البريطاني يشن 9 غارات على الحديدة وجزيرة كمران     الحوثيون يتهمون الأمم المتحدة بـ"عدم الالتزام بمواثيق عملها" في اليمن     الحوثيون يعلنون استهداف مدمرة أمريكية وسفينتين     العليمي يؤكد المضي في الإجراءات الاقتصادية ويتهم الحوثيين بارتكاب تجاوزات خطيرة     الجيش الأميركي يؤكد إخلاء طاقم سفينة أوكرانية أصيبت بصواريخ حوثية بعد عجزه عن إخماد الحريق     الحوثيون: لدينا خيارات مناسبة لمواجهة كل محاولات التصعيد ضدنا     البحرية البريطانية تعلن وقوع انفجارين قرب سفينة قبالة المخا     جماعة الحوثي تعلن غرق سفينة فيربينا بخليج عدن بعد استهدافها بصواريخ     الحكومة تعلن فتح طريق ثان من جانب واحد     استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين اليمن والكويت بعد توقف 9 سنوات     تقرير استخباراتي: واشنطن أنفقت مليار دولار للتصدي لهجمات الحوثيين     مقتل 9 في احتراق حافلة تقل مسافرين في إب    
الرئيسية > أخبار اليمن

سيطرنا على مؤسسات الدولة.. إدارة أمن أبين تصدر بيانا توضيحيا بشأن أحداث لودر

المهرة بوست - متابعات
[ السبت, 03 يوليو, 2021 - 12:55 صباحاً ]

أعلنت إدارة أمن محافظة أبين، في ساعات متأخرة من يوم الجمعة، بسط سيطرتها الكاملة على مدينة لودر ومؤسساتها الأمنية والعسكرية والمرافق المدنية بعد مواجهات استمرت ست ساعات مع مليشيا الانتقالي.

جاء ذلك في بيان توضيحي بشأن الاحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة لودر، صادر عن قيادة أمن محافظة أبين، نشرته في صفحتها على الفيسبوك.

وقال البيان، إن القيادة العامة في إدارة أمن أبين، بذلت جهودا كبيرة خلال الأيام الماضية في مدينة لودر، ومتابعة التحركات التي سعت الى جرها لمربع الصراع عبر طرق جديدة، وأساليب رخيصة".

وأوضحت إدارة الأمن، أن "قوة من إدارة من أبين تحرت الى مدينة لودر، لتنفيذ قرار وزير الداخلية بتسلم مبنى إدارة أمن لودر، عقب رفض تسليمه من قبل المدير السابق التي تمت إقالته".

وأضافت أنها "حاولت بشتى الطرق تجنيب المديرية الصراع، وتفويت الفرصة أمام المتربصين والأدوات التي تخدم أطراف معروفة، وتجاوبت بشكل مرن مع الوساطات القبلية، والموافقة على الشروط التي تم طرحها لتسليم إدارة مبنى الأمن"، مشرة إلى أنها "تفاجئت بالمماطلة والرفض وعدم القبول بحلول السلم.

ولفتت إلى أن أطراف يقودها ما يسمى بالمجلس الانتقالي استغلت الوضع واستهداف قوات الأمن والمشتركة، بعد تلقيها مبالغ مالية جرى رصدها، مضيفة أنه كان لزاماً على قيادة القوات المشتركة التدخل لتثبيت دعائم الأمن والاستقرار.

وأشارت إلى أن "بعد معركة استمرت لأكثر من 6 ساعات حاول فيها المسلحين الاحتماء بين منازل المواطنين، تمكنت القوات المشتركة من بسط سيطرتها الكاملة على مدينة لودر ومؤسساتها الأمنية والعسكرية والمرافق المدنية".

وتأسفت قيادة الأمن على سقوط عددا من القتلى والجرحى جراء المعركة التي اضطرت لخوضها، وذلك بهدف انهاء العبث واعادة مؤسسات الدولة لخدمة المواطنين.

وأشاد بيان إدارة أمن أبين بموقف رجال القبائل والمواطنين على تغليبهم المصلحة الوطنية، ووقوفهم مع مؤسسات الدولة ورفض كل التشكيلات الميليشاوية.

وحذرت إدارة أمن أبين من تسول له نفس العبث بالأمن والاستقرار، وستطاله أيدي العدالة، مؤكدة أن أي محاولات لجر المدينة للصراع على حساب تنفيذ اجندة سياسية لن تمر.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات