دبلوماسي: التحالف ذهب للسيطرة على سقطرى والمهرة وترك دعم الشرعية     جماعة الحوثي تعرض مشاهد لأسرى سودانيين وسعوديين     مقتل مدني وإصابة آخرين في اشتباكات بين وحدات أمنية ومسلحين بلحج     مسؤول أردني يحذر من "قنبلة موقوتة" تهدد دول البحر الأحمر     انتشال 25 جثة تعود لمهاجرين بعد غرق قارب في منطقة رأس العارة بلحج     الناشط السقطري "عبدالله بدأهن" يكشف تفاصيل شروط مليشيا الانتقالي مقابل الافراج عنه     وزير الداخلية يطلع على جاهزية الوحدات الأمنية في مديرية شحن بالمهرة     مواطنون يستنكرون حادثة الاعتداء التي تعرض لها أحد أطفال المهرة من قبل جنود سعوديين     مستجدات كورونا.. تسجيل إصابة واحدة و 22 حالة شفاء     قيادي في اعتصام المهرة: السعودية تواصل ممارسة أبشع صور انتهاكات السيادة بمنافذ المهرة     السلطان آل عفرار يشيد بالحملات الأمنية للقضاء على الظواهر الدخيلة في المهرة     التحالف يعلن اعتراض طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية     مأرب.. نزوح ثلاثة آلاف أسرة منذ فبراير     تعز.. تظاهرة حاشدة داخل مبنى المحافظة رفضًا للفساد     انهيار العملة.. محنة قاسية يتجرع مرارتها اليمنيون    
الرئيسية > أخبار اليمن

الحوثيون يقولون إن تصريحات واشنطن عن السلام في اليمن "بيع للوهم"

المهرة بوست - متابعات
[ السبت, 08 مايو, 2021 - 10:37 مساءً ]

ردت جماعة الحوثي، يوم السبت، على تصريحات الخارجية الأمريكية عن وجود خطة للسلام في اليمن، بأنها ليس لها أي خطط للسلام.

وقال القيادي البارز في الجماعة محمد علي الحوثي: "تصريحات الأمريكان عن سلام في اليمن بلا خطط ولا خطوات واقعية وعملية عبارة عن بيع للوهم وحصاد للفشل، وهكذا هي النتائج معروفة للجميع".

ويأتي انتقاد الحوثي لواشنطن، غداة بيان للخارجية الأمريكية قالت من خلاله، إن الحوثيين أضاعوا فرصة كبيرة لإظهار الالتزام بالسلام برفضهم لقاء المبعوث الأممي مارتن غريفيث في مسقط.

وأضافت الخارجية الأمريكية أن رفض  الحوثيين لعملية السلام، سيتسبب في زيادة الوضع الإنساني في اليمن سوءا بمواصلة هجومها على محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

في سياق متصل، قال السياسي اليمني وأستاذ الفلسفة في جامعة صنعاء معن دماج ومحسوب على الجانب الحكومي، إن النقد الأمريكي الموجه للحوثيين، سببه خيبة أمل من تصرفاتهم، علما أنه ليس لدى الأمريكيين أي مشروع سلام حقيقي.

وأضاف معن دماج، في تصريحات صحفية، أن الأمريكيين ذهبوا في مشروع يستند إلى السياسة الداخلية الأمريكية، فالديموقراطيون يريدون أن يحرزوا نصرا سهلا في حرب لم يعودوا يشاركون فيها عمليا، وحرموا أنفسهم مسبقا من كل وسائل الضغط على جماعة الحوثي.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات