مسؤول في الرئاسة اليمنية يؤكد تعرض الحكومة لهجوم من قبل مليشيا الانتقالي     الرئاسة تشيد بالدور العُماني في مشاورات وقف إطلاق النار وإنهاء الحرب باليمن     جمعيات كويتية تقدم مساعدات غذائية لنحو 700 أسرة في اليمن     الحوثيون يقولون إن تصريحات واشنطن عن السلام في اليمن "بيع للوهم"     منظمة رايتس رادار تدين اعتقال شاب وقياديين في الحراك الجنوبي بعدن     كورونا.. تسجيل 16 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة     الهند.. تسجيل أكثر من 4 آلاف وفاة في يومٍ واحد     رحلات سياحية إماراتية إلى سقطرى دون إذن يمني     واشنطن تطالب مجلس الأمن بالإجماع على إنهاء الحرب في اليمن     الأرصاد يتوقع استمرار هطول الأمطار المتفاوتة بالمرتفعات الغربية والمناطق الساحلية     الرئاسة اليمنية تعلن استعدادها لمفاوضات مباشرة مع الحوثيين     الحكومة تسلم الحوثيين 10 آلاف جرعة لقاح ضد كورونا     ناشطة حقوقية: الأمن وأجهزة إنفاذ القانون في عدن "ضعيف" في ظل سيطرة مليشيا الانتقالي     الحديدة.. إصابة طفلين بانفجار ذخيرة من مخلفات الحرب في الخوخة     التحالف السعودي الإماراتي يعلن اعتراض طائرة حوثية مفخخة في خميس مشيط    
الرئيسية > تقارير

بإيعاز إماراتي مفضوح.. الانتقالي يدشن محاولة جديدة لإشعال الفوضى بالمهرة والقبائل تعلن استعدادها لإفشال المخطط

المهرة بوست - خاص
[ الاربعاء, 05 مايو, 2021 - 02:05 صباحاً ]

دشن المجلس الانتقالي الجنوبي، مخططه الجديد لإشعال الفوضى وصولا للسيطرة على محافظة المهرة، عقب فشل محاولاته السابقة بفعل تصدي قبائل المحافظة والتحامهم خلف لجنة الاعتصام السلمي.

وعقد عناصر الانتقالي يوم أمس الثلاثاء بمدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة، لقاء في فندق تاج بلازا، خصص لمناقشة ضرورة تشكيل مليشيات في المحافظة خارج إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية، وفق البيان الصادر عن المجلس الانتقالي.

وبحث اللقاء أسباب توقف ما وصفوه ببرنامج التأهيل التدريب الذي شرعت فيها الإمارات 2015، وفشل عقب رفض السلطة المحلية ومعها قبائل وأبناء المحافظة تشكيل أي قوات مسلحة خارج سلطة الدولة.

وعقب بدء عمليات التحالف السعودي الإمارات، في مارس 2015، تواجدت الإمارات في محافظة المهرة عبر الهلال الأحمر الإماراتي، وبدأت حينها تدريب قوات من أبناء المحافظة في محاولة لإنشاء مليشيات لها خارج مؤسستي الأمن والجيش اليمني.

ووجهت تلك المحاولات برفض قوي من السلطة المحلية وأبناء المحافظة، الأمر الذي أفشل مخطط الإمارات عقب توزيع تلك القوة التي دربتها الإمارات على مختلف الأجهزة الأمنية وجعلها تحت قيادة المؤسسة الأمنية والعسكرية التابعة للدولة.

ومثلت تلك الخطوة ضربة قوية للإمارات التي نجحت في تشكيل مليشيات لها في عدن وأبين ولحج والضالع وشبوة وحضرموت، غير أنها فشلت في المهرة إلا أنها تحاول بين الحين والأخر لتمرير مخططها.

وخلال السنوات الماضية حاولت الإمارات عبر القيادي في الانتقالي الشيخ عبدالله بن عيس آل عفرار، تنفيذ مخططها في المهرة، إلا أن محاولاتها بائت بالفشل.

ومثلت محاولة يوليو 2020 الأبرز  والتي واجهها أبناء المحافظة وقبائلها ومشايخها وفي مقدمتهم الشيخ علي سالم الحزيري وقيادات لجنة الاعتصام، في خطوة جاءت مواصلة للهبة الشعبية التي بدأت في أغسطس 2018، للتصدي لممارسات ومخططات التحالف السعودي الإماراتي.

ولجأت الإمارات عبر الانتقالي، إلى تدشين المخطط الجديد بأسباب وأدوات جديدة يأتي في مقدمتها المحافظ السابق راجح باكريت، الذي تشير مصادر إلى وصوله إلى عدن بالتزامن مع وصول رئيس مليشيات الانتقالي عيدروس الزبيدي.

وتعليقا على تلك التحركات الإماراتية في المهرة، أكد الشيخ القبلي البارز في المحافظة محمد بركات صمودة، استعداد قبائل المهرة للتصدي لمشروع المجلس الانتقالي في نقل الفوضى.

وشدد على تصريح لـ"لمهرة بوست" أن قبائل وأبناء المهرة يرفضون مشروع الانتقالي الذي يحركه الاحتلال السعودي الإماراتي.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات