بايرن ميونيخ يتوج بطلا للدوري الألماني للموسم التاسع على التوالي     وقفة احتجاجية في حضرموت تُندّد باستمرار إغلاق مطار الريان وتدهور الوضع المعيشي     مسؤول في الرئاسة اليمنية يؤكد تعرض الحكومة لهجوم من قبل مليشيا الانتقالي     الرئاسة تشيد بالدور العُماني في مشاورات وقف إطلاق النار وإنهاء الحرب باليمن     جمعيات كويتية تقدم مساعدات غذائية لنحو 700 أسرة في اليمن     الحوثيون يقولون إن تصريحات واشنطن عن السلام في اليمن "بيع للوهم"     منظمة رايتس رادار تدين اعتقال شاب وقياديين في الحراك الجنوبي بعدن     كورونا.. تسجيل 16 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة     الهند.. تسجيل أكثر من 4 آلاف وفاة في يومٍ واحد     رحلات سياحية إماراتية إلى سقطرى دون إذن يمني     واشنطن تطالب مجلس الأمن بالإجماع على إنهاء الحرب في اليمن     الأرصاد يتوقع استمرار هطول الأمطار المتفاوتة بالمرتفعات الغربية والمناطق الساحلية     الرئاسة اليمنية تعلن استعدادها لمفاوضات مباشرة مع الحوثيين     الحكومة تسلم الحوثيين 10 آلاف جرعة لقاح ضد كورونا     ناشطة حقوقية: الأمن وأجهزة إنفاذ القانون في عدن "ضعيف" في ظل سيطرة مليشيا الانتقالي    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

بعد فشلها سابقا.. الإمارات تعود لنشر الفوضى في المهرة عبر راجح باكريت

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 04 مايو, 2021 - 11:34 مساءً ]

تسعى الإمارات مجددا، لنشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في محافظة المهرة، عبر المحافظ السابق راحج باكريت، بعد فشل مشروعها السابق الذي كان يتزعمه رئيس المجلس العام المخلوع عبدالله عيسى آل عفرار.

وأكدت مصادر مطلعة لـ"المهرة بوست"، إن الإمارات تحاول نشر الفوضى في المهرة مجددا، عبر أداتها الجديدة المحافظ السابق راجح باكريت، بعد أن تخلت عنه السعودية.

وقالت المصادر، إن باكريت، يتواجد حاليا في العاصمة المؤقتة عدن، حيث يجري لقاءات مع قيادات في المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا.

وأشارت المصادر إلى أن باكريت يسعى لتشكيل تحالفات جديدة مع الانتقالي، بهدف إسقاط محافظة المهرة.

وفشلت الإمارات سابقا، بتنفيذ مخططها عبر عضو رئاسة المجلس الانتقالي الشيخ عبدالله بن عيسى آل عفرار، الذي خُلع من رئاسة المجلس العام، بعد انكشاف أهدافه في إسقاط المهرة.

كان فشل الإمارات، نتيجة يقظة أبناء المحافظة ممثلة برجال القبائل، والذي سبق وأن أعلنوا موقفهم الرافض لمشروع الانتقالي ومخطط الإمارات وممارسات التحالف.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات